Menu
متظاهرون يضرمون النار بعدد من المركبات في شوارع باريس

أضرم متظاهرون فرنسيون النار في عدد من المركبات وأحد المباني في باريس، كما حطموا محلات تجارية.

واشتبك المتظاهرون مع الأمن الفرنسي في عدة محاور بالعاصمة الفرنسية، فيما عطل آخرون الملاحة الجوية في مطار نانت غرب باريس.

يأتي ذلك، فيما أعلنت رئاسة الوزراء الفرنسية، السبت، اعتقال 122 من متظاهري "السترات الصفراء" على الأقل في باريس، بعدما حاولوا أن يكسروا الطوق الأمني في شارع الشانزليزيه الشهير بالعاصمة باريس.

وكانت السلطات الفرنسية حشدت آلافا من أفراد الشرطة الإضافيين في باريس قبل ثالث مظاهرة ينظمها السبت المحتجون الغاضبون من رفع أسعار الوقود، في الوقت الذي حذر مسؤولو الأمن من تجدد أعمال العنف.

ولأكثر من أسبوعين أغلق محتجو "السترات الصفراء" الطرق عبر فرنسا في احتجاج عفوي وشعبي ضد زيادة ضرائب السولار وارتفاع تكاليف المعيشة.

وتزايد الاحتجاج وتحول إلى أحد أكبر وأعتى التحديات التي واجهها الرئيس إيمانويل ماكرون منذ توليه السلطة قبل 18 شهرًا.

وقبل أسبوع تجمع آلاف المحتجين، الذين ليس لهم قائد وينظمون أنفسهم إلى حد بعيد عبر الإنترنت، في باريس لأول مرة وحولوا شارع الشانزليزيه إلى ساحة قتال بعد اشتباكهم مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

2018-12-01T18:02:34+03:00 أضرم متظاهرون فرنسيون النار في عدد من المركبات وأحد المباني في باريس، كما حطموا محلات تجارية. واشتبك المتظاهرون مع الأمن الفرنسي في عدة محاور بالعاصمة الفرنسية
متظاهرون يضرمون النار بعدد من المركبات في شوارع باريس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


متظاهرون يضرمون النار بعدد من المركبات في شوارع باريس

حطموا محلات تجارية..

متظاهرون يضرمون النار بعدد من المركبات في شوارع باريس
  • 262
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 ربيع الأول 1440 /  01  ديسمبر  2018   06:02 م

أضرم متظاهرون فرنسيون النار في عدد من المركبات وأحد المباني في باريس، كما حطموا محلات تجارية.

واشتبك المتظاهرون مع الأمن الفرنسي في عدة محاور بالعاصمة الفرنسية، فيما عطل آخرون الملاحة الجوية في مطار نانت غرب باريس.

يأتي ذلك، فيما أعلنت رئاسة الوزراء الفرنسية، السبت، اعتقال 122 من متظاهري "السترات الصفراء" على الأقل في باريس، بعدما حاولوا أن يكسروا الطوق الأمني في شارع الشانزليزيه الشهير بالعاصمة باريس.

وكانت السلطات الفرنسية حشدت آلافا من أفراد الشرطة الإضافيين في باريس قبل ثالث مظاهرة ينظمها السبت المحتجون الغاضبون من رفع أسعار الوقود، في الوقت الذي حذر مسؤولو الأمن من تجدد أعمال العنف.

ولأكثر من أسبوعين أغلق محتجو "السترات الصفراء" الطرق عبر فرنسا في احتجاج عفوي وشعبي ضد زيادة ضرائب السولار وارتفاع تكاليف المعيشة.

وتزايد الاحتجاج وتحول إلى أحد أكبر وأعتى التحديات التي واجهها الرئيس إيمانويل ماكرون منذ توليه السلطة قبل 18 شهرًا.

وقبل أسبوع تجمع آلاف المحتجين، الذين ليس لهم قائد وينظمون أنفسهم إلى حد بعيد عبر الإنترنت، في باريس لأول مرة وحولوا شارع الشانزليزيه إلى ساحة قتال بعد اشتباكهم مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك