Menu


العامودي يدشّن نظام حجز الشاحنات بميناء الدمام

يقلص وقت انتظارها إلى 17 دقيقة بدلًا من 3 ساعات

دشّن وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، اليوم، خدمة النظام الموحد لحجز مواعيد الشاحنات في ميناء الملك عبدالعزيز، بحضور رئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس
العامودي يدشّن نظام حجز الشاحنات بميناء الدمام
  • 165
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

دشّن وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، اليوم، خدمة النظام الموحد لحجز مواعيد الشاحنات في ميناء الملك عبدالعزيز، بحضور رئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، ومعالي محافظ الهيئة العامة للجمارك رئيس مجلس إدارة شركة (تبادل) أحمد بن عبدالعزيز الحقباني؛ وذلك في مقر الميناء بالدمام.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيًّا (تبادل) عبدالعزيز بن عبدالوهاب الشامسي؛ أن هذه الخدمة الجديدة تأتي ضمن الخدمات المقدمة عبر منصة (فسح) الإلكترونية التي تأتي في إطار برنامج التحول الرقمي للمملكة العربية السعودية، ورؤية المملكة الطامحة 2030.

وأفاد بأن الخدمة ستسهم في تقليص الفترة الزمنية من وقت وصول الشاحنة إلى الميناء، حتى خروجها وهي محملة بالحاوية إلى 17 دقيقة، بعد أن كانت الفترة الزمنية قبل تطبيق النظام الموحد لإدارة الشاحنات في الميناء تستغرق نحو ثلاث ساعات.

ولفت النظر إلى أن تطبيق النظام الموحد لحجز مواعيد الشاحنات، المرتبط بموانئ المملكة؛ سيُعظّم فائدة العمل على مدار الساعة لدخول وخروج الشاحنات، ويُقلَّلُ وقت انتظارها؛ الأمر الذي سيسهم في انسيابية أكبر في قطاع الاستيراد والتصدير، ورفع مستوى الكفاءة في الموانئ السعودية، ويسهّل في حركة تدفق البضائع من الميناء وإليه، ويزيد انسيابية حركة الشاحنات بتسهيل دخولها وخروجها بأسلوب سلس وآمن، كما سيزيد إنتاجية التحميل لدى المشغلين في الميناء، مواكبًا للزيادة المطردة في مناولة البضائع، ويعزز القدرة التنافسية، ويقضي على فوضى الشاحنات المرورية عند مداخل المدن، إضافة إلى تحويل تعاملات دخول وخروج الميناء إلى إلكترونية من الورقية.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة (تبادل) إلى أن منصة (فسح) ستقدم خدمة الحصول على موعد إلكتروني لدخول الميناء للعملاء عن طريق النظام الموحّد المرتبط بوزارة النقل وهيئة النقل العام وحرس الحدود ومشغلي الموانئ، التي ستكون جميعها مسجلة في النظام؛ وذلك من خلال حجز المواعيد واختيار الناقل المسجل مسبقًا لدى الشركة، سواء كان من شركات النقل أو من الأفراد، إضافة إلى تنسيق الموعد مع المشغّلين في الميناء.

وأبان الشامسي أن المخلصين الجمركيين، والمصدرين والمستوردين، وشركات النقل؛ باستطاعتهم تقديم تفاصيل موعدهم لقائد الشاحنة لدخول الميناء، مؤكدًا أنه لن يسمح لسائق الشاحنة بدخول الميناء إلا بعد تحقّق حرس الحدود من معلومات الموعد؛ لكي يتوّجه سائق الشاحنة بعد ذلك إلى بوابة المشغل في الميناء لتحميل حاويته والخروج من الميناء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك