Menu

الليلة.. مانشستر يونايتد ضيفًا على مان سيتي في «ديربي» تاريخي

«الشياطين الحمر» يجيدون اللعب مع الكبار

في الثامنة والنصف من مساء اليوم السبت، ستكون الكرة الإنجليزية على موعد مع واحد من أشهر وأقدم مباريات «الديربي»، عندما يحلّ فريق مانشستر يونايتد ضيفًا على مانشست
الليلة.. مانشستر يونايتد ضيفًا على مان سيتي في «ديربي» تاريخي
  • 29
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في الثامنة والنصف من مساء اليوم السبت، ستكون الكرة الإنجليزية على موعد مع واحد من أشهر وأقدم مباريات «الديربي»، عندما يحلّ فريق مانشستر يونايتد ضيفًا على مانشستر سيتي في «ديربي» مانشستر، ضمن منافسات الجولة السادسة عشرة من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، في صراع تاريخي متجدد من أجل بسط الزعامة الكروية على ربوع مدينة مانشستر.

تراجع الفريقين

وقبل أسبوع واحد فقط، لم تكن الإغراءات قوية لمتابعة مباراة القمة بين مانشستر بين يونايتد وسيتي، لكن بعد الأداء الأخير للفريقين تغيّرت الأمور فجأة لتصبح مشاهدة تلك المباراة مهمة للغاية.

ففريق مانشستر سيتي فقد -في الآونة الأخيرة- قدرًا ملحوظًا من جاذبيته، وكان التعادل على ملعب نيوكاسل يونايتد قد أحدث مباراة ضمن سلسلة عروض دون المستوى قدمها الفريق، وأشارت ليس فقط إلى تضاؤل آمال الاحتفاظ بلقب الدوري، ولكن أيضًا إلى احتمال حاجة المدرب بيب جوارديولا إلى التفكير في إعادة بناء الفريق.

وفي الوقت نفسه، تعادل يونايتد على أرضه أمام أستون فيلا، بعدما قدّم الفريق عرضًا باهتًا وأثار تساؤلات قوية عما إذا كان المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير هو الشخص المناسب لقيادة الفريق للعودة إلى سابق توهجه.

استعادة التوازن

لكن سيتي استعاد تألّقه مجددًا الثلاثاء الماضي، من خلال الفوز 4-1 على ملعب بيرنلي، وظهر في صورته المعهودة بالاعتماد على التمرير السلس، والتحركات المدروسة، والاستحواذ على الكرة، والاقتراب بقوة من المرمى.

وفي اليوم التالي قدّم يونايتد أداءً يثير الإعجاب، مدعومًا بموهبة ماركوس راشفورد الواثق في نفسه، وبقوة سكوت مكتوميناي في خط الوسط في مواجهة توتنهام هوتسبير، بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو.
 

اللعب مع الكبار

وما يزيد من متعة وإثارة المواجهة بين الفريقين على ملعب الاتحاد، أن يونايتد صاحب المركز السادس يقدّم أفضل مستوياته في المواجهات الكبيرة، على الرغم من أنه يتأخّر بفارق 11 نقطة عن غريمه سيتي، الذي يتأخّر بدوره بالفارق نفسه عن المتصدر ليفربول.

وفاز يونايتد على تشيلسي وليستر سيتي وتوتنهام على ملعب أولد ترافورد، وهو الفريق الوحيد الذي حصل على نقاط من ليفربول بالتعادل 1-1 على أرضه في أكتوبر الماضي.

وحتى مدرب مان يونايتد السابق، البرتغالي جوزيه مورينيو، أشار إلى أن يونايتد يقدّم أداءً جيدًا في المباريات التي من غير المتوقع أن تكون له اليد العليا فيها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك