alexametrics


تحت عنوان \" واقع ورؤى \" ... الدكتور الركيان يدشن اللقاء الثاني بالمشرفات التربويات بحضور وكيل الوزارة د- العمران

تحت عنوان \" واقع ورؤى \" ... الدكتور الركيان يدشن اللقاء الثاني بالمشرفات التربويات بحضور وكيل الوزارة د- العمران
  • 13
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter الخميس - 7 محرّم 1431 - 24 ديسمبر 2009 - 01:34 صباحًا

عاجل (الإعلام التربوي )- دشن مدير عام التربية والتعليم للبنات بمنطقة القصيم الدكتور عبدالله بن إبراهيم الركيان فعاليات اللقاء الثاني بالمشرفات التربويات تحت عنوان \" التعليم واقع ورؤى \" انطلاقاً من حرص الإدارة العامة للتربية والتعليم للبنات بمنطقة القصيم على تطوير وتنمية العملية التربوية والتعليمية والاستفادة من الخبرات الأكاديمية والتربوية ، وذلك صباح أمس الأربعاء بقاعة الإدارة العامة للندوات والمحاضرات عبر الشبكة التلفزيونية المغلقة ، ولقد كان المتحدث الرسمي لهذا اللقاء سعادة وكيل الوزارة للتعليم الدكتور محمد بن منصور العمران لتنال منطقة القصيم شرف الريادة كريادات سابقة لسعادته يستمع من خلالها إلى هموم وطموحات التربويات وقد حضر اللقاء عدد كبير من مديري ومديرات الإدارات التعليمية والمدرسية ومديرات مكاتب التربية والتعليم بالمنطقة ، ورئيسات الأقسام وجميع المشرفات التربويات ، ولقد بدأت فعاليات اللقاء بأي من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ عبدالله ناصر الدبيان أمين مجلس التربية والتعليم أعقب ذلك كلمة لمدير عام التربية والتعليم الدكتور عبدالله بن إبراهيم الركيان ، رحب من خلالها بسعادة وكيل الوزارة صاحب البصمة الرائدة والتطلعات الكبيرة معتبراً زيارته للمنطقة خطوة رائدة لتحقيق آمال هذه الإدارة ، حيث أن الوزارة هي الحراك الأساسي للعملية التعليمية ، مهنئا سعادة وكيل الوزارة وجميع منسوبي التعليم بعودة سمو ولي العهد إلى أرض الوطن سالماً معافى ، وبالانتصارات التي حققها جنودنا البواسل في القطاع الجنوبي ، مقدماً عظيم امتنانه وشكره لمن عمل وراء هذا اللقاء من الأخوة والأخوات الذين ساهموا في هذا النجاح ، ولقد تناول اللقاء محورين تم مناقشتهما مع المدير العام يصبان كلاهما في بوتقة الأمانة العملية والتعاون البناء لجعل الأفكار تتحول إلى حقائق ملموسة وفق رؤية مستقبلية قادرة على مواجهة التحديات والمؤثرات التي تفرضها التغيرات المعاصرة . واختتم كلمته بشكره لسعادة الوكيل على زيارته وجهوده التي تعتبر دعم لإدارتنا ، ثم ألقت المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة عائشة حمد الأحمد كلمة قالت فيها : في كل لقاء واجتماع نتطلع ونؤمل الخروج بتوصيات تسهم إيجاباً في تحسين بيئة العمل ، في تحقيق التكامل ، في تذليل العقبات تسهيلاً لنيل الغايات ، لكن سقف الآمال اليوم بلغ مداه بوجودكم بحجم موقعكم الوظيفي وتميزكم الشخصي ومساهماتكم الفاعلة في قطاع تعليم البنات من خلال المناصب والمهام التي شغلتموها خلال مسيرتكم الحافلة بالانجازات . ثم بدأ الدكتور محمد بن منصور العمران كلمته بالسلام والترحيب بمنسوبي ومنسوبات التربية والتعليم بمنطقة القصيم ، معتبراً أن هذه فرصة طيبة للقاء بالزملاء والزميلات العاملين والعاملات في الميدان التربوي ، مع إيمائه الكامل بأن قطب الرحى للعملية التعليمية هي المشرفة التربوية ، فكلما هيئت مشرفة ناجحة كلما وصلنا بالتعليم إلى درجة متقدمة من الأداء والعطاء والتحصيل ، مشيراً إلى أهمية العمل بروح الفريق الواحد المنظم بعيداً عن الحياة الرتيبة ، مؤكداً إلى أهمية استثمار الثروات البشرية والتجارب التربوية مع التخطيط الجيد حتى نحقق النجاح ، ونكون قدوةً لمن هم معنا أو من نرأسهم مشيداً بالتجارب التي عرضت على سعادته هذا اليوم . ثم فتح باب الحوار مع سعادة الوكيل بطرح الأسئلة ، حيث تنوعت المداخلات ، فكانت تدور حول هموم وطموحات التعليم ، واعداً بتحقيق ما أمكن من هذه الآمال مشيراً إلى دور الوزارة التي تعمل جاهدة بجميع عناصرها لتذليل كل ما يعترض الميدان وتحقيق كل ما يكون خادماً للعملية التعليمية . وفي نهاية اللقاء قدم سعادة مدير عام التربية والتعليم الدكتور عبدالله بن إبراهيم الركيان درعاً تذكارياً لسعادة وكيل الوزارة الدكتور محمد بن منصور العمران تعبيراعن شكره وشكر منسوبات التعليم لما يقدمه سعا دته من جهد كبير لخدمة الوطن في مجال التربية والتعليم . بعدها قام سعادة الوكيل الدكتور محمد بن منصور العمران وسعادة المدير العام الدكتور عبدالله بن إبراهيم الركيان بجولة ميدانية تفقدية رافقه خلالها بعضاً من مديري الإدارات في تعليم البنات بالقصيم لعدد من المنشأت التعليمية في المنطقة شملت إدارة تقنية المعلومات ، وإدارة شؤون المباني ومعهد التربية الفكرية والابتدائية ( 77) والثانوية ( 20 ) تطوير وإدارة التدريب التربوي ومكتب التربية والتعليم جنوب بريدة ومركز تدريب رياض الأطفال التقى خلالها بموظفين تلك القطاعات ووقف على سير العمل واستمع إلى شرح مفصل عما تم انجازه من مشاريع ومنجزات انطلاقاً من حرص سعادته على الوقوف الميداني المباشر على واقع إدارات التربية والتعليم بالمناطق والمحافظات ودعمها بكل ما تحتاج إليه من كوادر وإمكانات والقضاء على الكثير من السلبيات التي تواجه التعليم . في السياق نفسه أكدت المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذ عائشة حمد الأحمد هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات التربوية والمتواصلة في إطار خطط التطوير الدائمة لاستكمال مسيرة العطاء وتحقيق رسالة التعليم السامية . وأشارت الدكتورة وفاء عبدالله الرقيبة مديرة إدارة نشاط الطالبات عن انطباعاتها بعد اللقاء قائلة : لقد مثلت زيارة سعادة وكيل الوزارة للتعليم لمنطقتنا الشيء الكثير ، فهي بمثابة رسالة عميقة المعاني لامست هموماً عايشنها في العام المنصرم ، تطلعنا من خلالها إلى دفع عجلة النشاط نحو أفاق إبداعية لاينضب معينها ، ونسجنا الرؤى المستقبلية لتحقيق أهداف النشاط بفعالية أكبر . فيما كشفت الأستاذة فاطمة على الزمام مديرة إدارة التربية الخاصة عن تطلعاتها المستقبلية للتربية الخاصة قائلة : أننا نتطلع للارتقاء بمهارات ذوات الاحتياجات الخاصة وتنميتها وتعزيزها للاتجاه الإيجابي والإبداعي لتتمكن هذه الفئة من التفاعل الصحيح والمناسب في المنظومة الاجتماعية كأفراد فاعلين ومنتجين . كما عبرت المشرفة حصة عبدالله العبداللطيف عن سعادتها بهذا اللقاء الذي ترجم صدق المشاعر عن واقع التعليم ، والرؤية المستقبلية للتعليم توصلت من خلاله إلى قناعة ثابتة بأن ميدان التعليم أرض خصبة لمن رغب بعمل ناجح ، أو رؤى إبداعية ، أو انطلاقة مختلفة نحو التطوير والتغيير للأفضل الدكتور العمران يزور إحدى المدارس يرافقه الدكتور الركيان وفي الأعلى لقطة أثناء اللقاء http://www.burnews.com/contents/myuppic/4b3348e8592a8.jpg

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك