Menu


أطباء هنود: شقيقة المصرية "ذات النصف طن" كادت تقتلها!

مدير العمليات حذر القنصلية من تصرفاتها..

أطباء هنود: شقيقة المصرية "ذات النصف طن" كادت تقتلها!
  • 6254
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 3 شعبان 1438 /  29  أبريل  2017   01:46 م

استدعى أطباء مستشفى "سيفي" بمدينة مومباي الهندية الشرطة لشقيقة "إيمان عبدالعاطي"، المعروفة إعلاميًّا بـ"المصرية التي تزن نصف طن"، بعدما كادت تقتلها!

وذكرت شبكة "زي نيوز" الهندية أن "شيماء" أصرت على منح شقيقتها كوبًا من الماء، وهو الأمر الممنوع بأمر الأطباء لخطورته الشديدة على صحتها.

ونقلت الشبكة عن شيماء قولها، إن إيمان طلبت الماء، مساء الجمعة (28 إبريل 2017)، فقامت بإعطائها بضع قطرات، مؤكدة أنها لم تكن تعلم أن ذلك سيؤدي إلى كثير من المتاعب.

لكن "زي نيوز" أكدت أن الممرضات اللواتي كُنّ في خدمة إيمان أثناء الحادث حاولن منع شقيقتها من إعطائها الماء، لكنها نهرتهن.

واضطر مدير العمليات بالمستشفى، حذيفة الشهابي، لمخاطبة القنصلية المصرية بشأن الواقعة، مطالبًا بضرورة التزام شيماء  بأوامر الأطباء، "لأن تجاوزاتها ربما تقتل شقيقتها"، حسب قوله.

وأكد الشهابي أن "إيمان لا يمكنها أن تشرب الماء لأنه لن يصل لمعدتها بل قد يصل إلى رئتيها ويقتلها على الفور"، مضيفًا أنه حين طلب من شيماء ألا تقدم لها الماء وصفته بـ"المجنون".  

وشدد على أنه في حال حدوث أي شيء لإيمان خلال إقامتها في الهند، فإن ذلك سيؤثر سلبًا على صورة الأطباء الهنود.

من جهته، أعلن كبير مفتشي شرطة مومباي، سانجاي كامبل، تلقيه شكوى من مستشفى سيفي، لكنه أكد عدم تسجل أي جريمة ضد شيماء.

فيما نقلت الشبكة الهندية عن طبيب إيمان، مفضل لكداولا، أنها فقدت الكثير من الوزن فعلا، واصفا ما رمته به شقيقتها (شيماء) من اتهامات بالكذب والخداع بأنه "قتل للإنسانية".

وأكد لكداولا أنه سيستمر في مساعدة إيمان والدعاء بشفائها "رغم كل ما حدث".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك