Menu


الادعاء الألماني يعلن توقيف اثنين من المخابرات السورية

للاشتباه في ارتكابهما جرائم ضد الإنسانية

أعلن الادعاء الاتحادي الألماني، اليوم الأربعاء، القبض على اثنين من المخابرات السورية في ألمانيا للاشتباه في ارتكابهما جرائم ضد الإنسانية. جاء ذلك في نبأ عاجل أ
الادعاء الألماني يعلن توقيف اثنين من المخابرات السورية
  • 163
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلن الادعاء الاتحادي الألماني، اليوم الأربعاء، القبض على اثنين من المخابرات السورية في ألمانيا للاشتباه في ارتكابهما جرائم ضد الإنسانية.

جاء ذلك في نبأ عاجل أوردته صحيفة «الشرق الأوسط» وشبكة «يورو نيوز»، دون أن تضيف أي منهما مزيدًا من التفاصيل إلى الآن.

وكان الادعاء الألماني قد أصدر أمر اعتقال دولي بحق مدير المخابرات الجوية السورية جميل حسن، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وفقًا لما نقلته مجلة «شبيجل» الألمانية عن مسؤولين أمنيين في أغسطس الماضي.

وذكرت المجلة أنّ «حسن» (64 عامًا) هو أحد المستشارين المقربين من الرئيس السوري بشار الأسد، وكان في خدمة والده حافظ الأسد أيضًا، لافتة إلى أنّ الادعاء يتهمه بالإشراف على بعض من أفظع الجرائم التي ارتكبتها أجهزة المخابرات السورية، والتي تشمل تعذيب واغتصاب وقتل مئات الأشخاص على الأقل بين عامي «2011–2013».

وألمانيا والنرويج والسويد هي الدول الأوروبية الوحيدة التي تطبق الولاية القضائية العالمية في جرائم الحرب، مما يعني أن بإمكان هذه الدول إجراء محاكمات في جرائم ارتكبت في الخارج.

وفشلت - مرارًا - محاولات ملاحقة مسؤولين سوريين قضائيًّا؛ لأنّ سوريا ليست من الدول الموقعة على «معاهدة روما» المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، كما استخدمت روسيا والصين حق النقض «الفيتو» ضد محاولات لمنح المحكمة تفويضًا لإقامة محكمة خاصة بسوريا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك