Menu


البوعينين: استهداف ناقلتي النفط تبعاته الاقتصادية سيئة على دول العالم كافة

تسبَّب في ارتفاع النفط وتكاليف النقل والتأمين

قال المحلل الاقتصادي، فضل البوعينين: إنَّه لا يمكن فصل حادث استهداف الناقلتين في بحر عمان عن الحرس الثوري الايراني، الذي هدَّد في أكثر من مناسبة باستهداف ناقلات
البوعينين: استهداف ناقلتي النفط تبعاته الاقتصادية سيئة على دول العالم كافة
  • 547
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال المحلل الاقتصادي، فضل البوعينين: إنَّه لا يمكن فصل حادث استهداف الناقلتين في بحر عمان عن الحرس الثوري الايراني، الذي هدَّد في أكثر من مناسبة باستهداف ناقلات النفط وتعطيل الحركة في مضيق هرمز.

وأشار البوعينين، في تصريحات لـ«عاجل»، إلى أنَّ النظام الإيراني دأب على تقويض أمن واستقرار المنطقة؛ فحادث استهداف الناقلتين ما هو إلا تكريس لأعماله الارهابية المستدامة، التي باتت تهدِّد أمن المنطقة والاقتصاد العالمي، خاصَّة اقتصادات الدول الصناعية التي تعتمد على نفط الخليج بشكل رئيسي.

وأضاف المحلِّل الاقتصادي، أنَّ استهداف الناقلتين تسبَّب في صعود أسعار النفط بنسبة 4.5%، ومن الممكن أن يتصاعد بشكل أكبر مع أي ردَّة فعل على التصرفات الإيرانية. 

وتابع: «هناك انعكاسات اقتصادية مؤثرة لاستهداف الناقلتين، ومنها تسبُّبها في ارتفاع أسعار النفط، ما سيؤثِّر على تكاليف الدول المستوردة». لافتًا إلى أنَّه إذا استمرَّ الارتفاع بتبعات الحادث، وردود الأفعال فسيؤثِّر بشكل أكبر في الاقتصاد العالمي الذي يعانِي من بطء في النمو.

وتوقع البوعينين، تسبَّب الحادث الإرهابي في رفع تكاليف النقل؛ نتيجة المخاطر والتأمين على الناقلات، مما سيُزيد من التكاليف النهائية. 

وأشار إلى وجود تخوُّفات في أسواق النفط من تأثر الإمدادات، ما يعني شحًّا في المعروض، ما سيتسبَّب في مشكلات لأسواق النفط والدول الصناعية المستوردة للنفط.

وسلط المحلل الاقتصادي الضوء على: «الانعكاسات المدمرة لحادثتي الاستهداف، بينها تلوث البيئة البحرية بتسويات النفط والبتروكيماويات، وهو أمر خطير لا يمكن معالجته بسهولة، كما أنَّ استهداف السفينتين يهدِّد بشكل واضح النظام التجاري العالمي وتدفقات البضائع وسيتسبب في قطع خطوط الملاحة الدولية أو رفع المخاطر فيها».

واختتم البوعينين، تصريحاته بقوله: إنَّ «ما يحدثه النظام الإيراني من هجمات إرهابية موجَّه ضد العالم أجمع ويهدِّد أمن واستقرار المنطقة والاقتصاد العالمي».
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك