Menu

منتخب اليمن يبحث عن «الفوز الأول» في كأس الخليج

خلال مشاركته التاسعة بـ«البطولة»

رغم مشاركته في النسخ الثماني الماضية من بطولات كأس الخليج، ما زال الفوز الأول للمنتخب اليمني في مباريات البطولة حلمًا يراوده ويبحث عن تحقيقه في المشاركة التاسعة
منتخب اليمن يبحث عن «الفوز الأول»  في  كأس الخليج
  • 84
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

رغم مشاركته في النسخ الثماني الماضية من بطولات كأس الخليج، ما زال الفوز الأول للمنتخب اليمني في مباريات البطولة حلمًا يراوده ويبحث عن تحقيقه في المشاركة التاسعة له بالبطولة في الأيام المقبلة عندما يخوض فعاليات خليجي 24 في قطر.

البداية.. النسخة 16

ولم تبدأ المشاركة اليمنية في البطولة الخليجية إلا مع نسختها السادسة عشرة في نهاية عام 2003 وبداية 2004؛ حيث انضمّ المنتخب اليمني إلى قائمة المشاركين في البطولة للمرة الأولى في خليجي 16 بالكويت.

ومع مشاركته التاسعة بانتظام في كأس الخليج عبر النسخة الرابعة والعشرين (خليجي 24) التي تقام من 26 الحالي إلى الثامن من ديسمبر المقبل، يطمح المنتخب اليمني إلى تحقيق الفوز الأول له في تاريخ البطولة.

ويعلق المنتخب اليمني آمالًا عريضة في هذا على الخبرة التي اكتسبها من مشاركاته السابقة في البطولة، وكذلك من مبارياته في الفترة الماضية بتصفيات كأس العالم 2022، والتي شهدت فوزه مؤخرًا على فلسطين وكذلك تعادله مع السعودية في سبتمبر الماضي.

أفضل النتائج

وعلى مدار 27 مباراة خاضها الفريق حتى الآن في مشاركاته الثمانية السابقة، لم يحقق اليمنيون أي فوز وكانت أفضل نتائجهم هي التعادل في خمس مباريات وخسر الفريق 22 لقاء وما زال في مرحلة البحث عن الفوز الخليجي الأول.

فوز غائب

ويبدو أن الفوز الأول ومحاولة العبور من الدور الأول للبطولة هو أقصى طموحات المنتخب اليمني، في ظل المواجهات العنيفة التي يخوضها في بطولات كأس الخليج؛ نظرًا للخبرة الكبيرة التي يتفوق بها باقي المتنافسين الذين شاركوا في معظم بطولات الخليج الماضية.

ورغم استضافة اليمن فعاليات خليجي 20، لم ينجح الفريق في تحقيق أمله وإحراز أي نصر، بل وودع البطولة من الدور الأول بثلاث هزائم متتالية وتسعة أهداف في مرماه مقابل هدف وحيد له.

وأوقعت قرعة خليجي 24 المنتخب اليمني في المجموعة الأولى التي تضم منتخبات قطر صاحب الأرض والإمارات والعراق.

ويحتاج الفريق إلى بذل كل ما بوسعه وتقديم أفضل مستوياته من أجل المنافسة في هذه المجموعة.

ضربة البداية

ويستهلّ المنتخب اليمني مسيرته في البطولة بمواجهة نظيره الإماراتي في 26 نوفمبر الحالي ثم يلتقي نظيريه القطري والعراقي في المباراتين التاليتين على الترتيب.

وكانت البطولة العشرين التي استضافتها اليمن هي نهاية عهد المهاجم الشهير علي النونو بالمنتخب اليمني في بطولات الخليج حيث اعتزل اللعب الدولي ليخوض الفريق النسخ الثلاث الماضية بدون النونو أبرز لاعبيه قبل سنوات.

ورغم افتقاد خبرة النونو التي أسهمت في الارتقاء بمستوى الفريق على مدار سنوات، تضمّ صفوف الفريق العديد من اللاعبين المتميزين حاليًا والراغبين في تحقيق طفرة في مسيرة الفريق ونتائجه ببطولات كأس الخليج.

ويبرز في مقدمة هؤلاء اللاعبين كل من أحمد الحيفي وحسين الغازي وعلاء الصاصي وجميعهم من المحترفين بالدوري القطري.

ولكن يبقى الفريق ومديره الفني الوطني سامي حسن الناش في حاجة إلى كثير من الحظ ليحقق أي فوز أو نتيجة إيجابية في مجموعته.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك