alexametrics


بعد مرور 5 أيام على نجاح العملية..

استقرار حالة التوأم الباكستاني.. وعودة وظائف الأعضاء لطبيعتها

استقرار حالة التوأم الباكستاني.. وعودة وظائف الأعضاء لطبيعتها
  • 2314
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الخميس - 22 جمادى الآخر 1437 - 31 مارس 2016 - 09:19 مساءً

شهدت حالة التوأم السيامي الباكستاني فاطمة ومشاعل استقرارًا كبيرًا، بعد مرور 5 أيام على نجاح عملية الفصل التي أجريت السبت (26 مارس 2016)، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني.

وقال الدكتور عبدالله الربيعة المستشار بالديوان الملكي، رئيس الفريق الطبي والجراحي، إن جميع المؤشرات الحيوية طبيعية، وإن وظائف الأعضاء عادت ـ بفضل الله ـ إلى طبيعتها، مؤكدا أنه لا توجد أي مخاوف على حياة التوأم السيامي، خصوصًا بعد أن تم نقلهما من العناية المركزة في قسم الأطفال إلى جناح الأطفال في اليوم التالي للعملية الجراحية، وفقا لصحيفة "الرياض".

كما أشار إلى أن التوأم السيامي فاطمة ومشاعل بدأتا تتفاعلان مع والديهما والطاقم الطبي المتابع لحالتيهما كأي طفل في نفس سنهما وتناولان الطعام بشكل طبيعي، وهو ما أعاد البسمة إلى نفوس والديهما اللذين قدما جزيل شكرهما وامتنانهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ ولجميع أعضاء الفريق الطبي والجراحي على ما بذلوه من جهود في سبيل إنجاح هذه العملية.

يذكر أن التوأم السيامي الباكستاني فاطمة ومشاعل اللتين وصلتا إلى الرياض برفقة والديهما يوم 23 جمادى الأولى 1437هـ الموافق 3 مارس 2016م بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ خضعتا لعملية جراحية لفصل الأجزاء الملتصقة من جسديهما والتي تضمنت منطقة أسفل الصدر والبطن، وتم ذلك على ستة مراحل وهي: التخدير، والإعداد والتعقيم، والبداية والفتح، وفصل الكبد، وإعادة ترميم الأعضاء، والتغطية والتضميد، واستغرقت هذه العملية ست ساعات، وقام بها فريق طبي مكون من 20 استشاريًا وإخصائيًا. وتعد هذه الحالة هي رقم 40 ضمن حالات فصل التوائم عن طريق الفريق السعودي.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك