Menu
دراسة حديثة تنبّه: إذا كنت تعاني هذا العارض الجديد فأنت مصاب بـ«كورونا»

حدّد بحث بريطاني جديد، أكثر الأعراض شيوعًا لدى الأشخاص المعرَّضين لخطر الإصابة بـ«كورونا المستجد» ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

وكشف التحليل الذي أجرته «كينغز كوليدج» بلندن، عن أن «الهذيان» يعد أكثر شيوعًا بين الأعراض الرئيسية، لمن تجاوزوا الـ65 عامًا.

ووفقًا للدراسة، فإن الأعراض الرئيسية الثلاثة لـ«كوفيد-19»، هي سعال جديد ومستمر وارتفاع في درجة الحرارة وتغير في الرائحة أو الطعم. ومع ذلك، يشير البحث البريطاني إلى أنه يجب على الأطباء ومقدمي الرعاية والأحباء البحث عن علامات الارتباك أو السلوك الغريب لدى كبار السن.

وفي البحث، حُللت بيانات أكثر من 800 شخص فوق سن 65. ومن بينهم 322 مريضًا في المستشفى مصابين بـ«كوفيد-19»، و535 شخصُا يستخدمون تطبيق «Covid Symptom Study» لتسجيل الأعراض أو تسجيل التقارير الصحية؛ نيابة عن الأصدقاء والعائلة. وحصل الجميع على نتيجة اختبار إيجابية.

ووجد الباحثون أن كبار السن الذين أدخلوا إلى المستشفى، وأولئك الذين صنفوا على أنهم ضعفاء، كانوا أكثر عرضة للإصابة بـ«الهذيان» كأحد أعراض «كورونا»، مقارنة بالأشخاص من العمر نفسه، الذين لم يكونوا ضعفاء.

ويعد الوهن تصنيفًا معياريًا يستخدمه الأطباء لوصف كبار السن، الذين يجدون صعوبة في التعافي من الأمراض والتوترات والحوادث اليومية.

ووجدت الدراسة أن فردًا واحدًا من كل 5 مرضى في المستشفى، كان الهذيان هو العارض الوحيد لديهم.

ومن بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، ممن يستخدمون التطبيق، كان الهذيان أيضًا أكثر انتشارًا بين الأشخاص الضعفاء المصابين بـ«كوفيد-19»، مقارنة بالأشخاص الأكثر لياقة وصحة من العمر نفسه المصابين بالعدوى.

وكان التعب وضيق التنفس شائعين أيضًا بين مستخدمي التطبيق الضعفاء. وثلث مستخدمي التطبيق الذين قالوا إنهم عانوا من الهذيان، لم تظهر عليهم الأعراض التقليدية للسعال أو الحمى.

وقالت الدكتورة روز بينفولد، من كينغز كوليدج لندن: «الأشخاص الأكبر سنًا والأضعف معرضون لخطر الإصابة بـ "كوفيد-19" أكثر من أولئك الذين يتمتعون باللياقة البدنية، وتُظهر نتائجنا أن الهذيان هو أحد الأعراض الرئيسية في هذه المجموعة».

وأضافت بينفولد: «يجب على الأطباء ومقدمي الرعاية الانتباه إلى أي تغيرات في الحالة العقلية لدى كبار السن، مثل الارتباك أو السلوك الغريب، وأن يكونوا متيقظين لحقيقة أن هذا قد يكون علامة مبكرة على الإصابة بفيروس كورونا».

اقرأ أيضًا: 

علماء بريطانيون بارزون يحذرون من تزايد انتشار كورونا

2021-10-26T08:55:20+03:00 حدّد بحث بريطاني جديد، أكثر الأعراض شيوعًا لدى الأشخاص المعرَّضين لخطر الإصابة بـ«كورونا المستجد» ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا. وكشف التحليل الذي أجرته «كينغ
دراسة حديثة تنبّه: إذا كنت تعاني هذا العارض الجديد فأنت مصاب بـ«كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة حديثة تنبّه: إذا كنت تعاني هذا العارض الجديد فأنت مصاب بـ«كورونا»

تتعلق بالارتباك والسلوك الغريب..

دراسة حديثة تنبّه: إذا كنت تعاني هذا العارض الجديد فأنت مصاب بـ«كورونا»
  • 8184
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 صفر 1442 /  03  أكتوبر  2020   09:34 م

حدّد بحث بريطاني جديد، أكثر الأعراض شيوعًا لدى الأشخاص المعرَّضين لخطر الإصابة بـ«كورونا المستجد» ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

وكشف التحليل الذي أجرته «كينغز كوليدج» بلندن، عن أن «الهذيان» يعد أكثر شيوعًا بين الأعراض الرئيسية، لمن تجاوزوا الـ65 عامًا.

ووفقًا للدراسة، فإن الأعراض الرئيسية الثلاثة لـ«كوفيد-19»، هي سعال جديد ومستمر وارتفاع في درجة الحرارة وتغير في الرائحة أو الطعم. ومع ذلك، يشير البحث البريطاني إلى أنه يجب على الأطباء ومقدمي الرعاية والأحباء البحث عن علامات الارتباك أو السلوك الغريب لدى كبار السن.

وفي البحث، حُللت بيانات أكثر من 800 شخص فوق سن 65. ومن بينهم 322 مريضًا في المستشفى مصابين بـ«كوفيد-19»، و535 شخصُا يستخدمون تطبيق «Covid Symptom Study» لتسجيل الأعراض أو تسجيل التقارير الصحية؛ نيابة عن الأصدقاء والعائلة. وحصل الجميع على نتيجة اختبار إيجابية.

ووجد الباحثون أن كبار السن الذين أدخلوا إلى المستشفى، وأولئك الذين صنفوا على أنهم ضعفاء، كانوا أكثر عرضة للإصابة بـ«الهذيان» كأحد أعراض «كورونا»، مقارنة بالأشخاص من العمر نفسه، الذين لم يكونوا ضعفاء.

ويعد الوهن تصنيفًا معياريًا يستخدمه الأطباء لوصف كبار السن، الذين يجدون صعوبة في التعافي من الأمراض والتوترات والحوادث اليومية.

ووجدت الدراسة أن فردًا واحدًا من كل 5 مرضى في المستشفى، كان الهذيان هو العارض الوحيد لديهم.

ومن بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، ممن يستخدمون التطبيق، كان الهذيان أيضًا أكثر انتشارًا بين الأشخاص الضعفاء المصابين بـ«كوفيد-19»، مقارنة بالأشخاص الأكثر لياقة وصحة من العمر نفسه المصابين بالعدوى.

وكان التعب وضيق التنفس شائعين أيضًا بين مستخدمي التطبيق الضعفاء. وثلث مستخدمي التطبيق الذين قالوا إنهم عانوا من الهذيان، لم تظهر عليهم الأعراض التقليدية للسعال أو الحمى.

وقالت الدكتورة روز بينفولد، من كينغز كوليدج لندن: «الأشخاص الأكبر سنًا والأضعف معرضون لخطر الإصابة بـ "كوفيد-19" أكثر من أولئك الذين يتمتعون باللياقة البدنية، وتُظهر نتائجنا أن الهذيان هو أحد الأعراض الرئيسية في هذه المجموعة».

وأضافت بينفولد: «يجب على الأطباء ومقدمي الرعاية الانتباه إلى أي تغيرات في الحالة العقلية لدى كبار السن، مثل الارتباك أو السلوك الغريب، وأن يكونوا متيقظين لحقيقة أن هذا قد يكون علامة مبكرة على الإصابة بفيروس كورونا».

اقرأ أيضًا: 

علماء بريطانيون بارزون يحذرون من تزايد انتشار كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك