alexametrics


المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية : بلاغات المواطنين والمقيمين أحبطت 10 مخططات إرهابية ... و\"هيلة القصير\" لم يتم الافراج عنها لثبات تورطها مع تنظيم القاعدة

المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية : بلاغات المواطنين والمقيمين أحبطت 10 مخططات إرهابية ... و\"هيلة القصير\" لم يتم الافراج عنها لثبات تورطها مع تنظيم القاعدة
  • 100
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

السبت - 21 ذو الحجة 1431 - 27 نوفمبر 2010 - 08:48 صباحًا

عاجل - ( الرياض ) قال المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية اللواء مهندس منصور التركي في مؤتمر صحفي عقب إلقاء بيان الداخلية امس عن كشف 19 خلية إرهابية: إن النساء المتورطات مع تنظيم القاعدة عددهن قليل، وبخصوص المرأة التي تم الكشف عنها في هذه الخلايا والتي تم الكشف عنها أمس تم تسليمها لذويها بعد معالجتها، اما بخصوص \"هيلة القصير\" والتي تم ضبطها من قبل فلم يتم الافراج عنها لثبات تورطها مع تنظيم القاعدة بشكل كبير جدا وخاصة فيما يتعلق بجمع الاموال وتجنيد النساء، ولذلك لم يتم الافراج عنها، وايضا لعدم وجود كفيل يتولى امرها، في حالة الافراج عنها. وقال اللواء منصور التركي إن الخلايا المعلن عنها والتي تم كشفها لم يتضح انها تستهدف المنشآت النفطية، وقد يظهر التحقيق فيما بعد صدق هذه المعلومة، ولكن كان الاستهداف المعلن المنشآت الحكومية والامنية، مشيرا الى ان التنظيم سعى لإيجاد هذه الخلايا لتنفيذ أعمال إرهابية محددة، ولا نستبعد أن تكون هذه الخلايا تلقت أوامر بعمليات إجرامية وسيتم تنفيذها في وقت لاحق وسيكشف التحقيق عن كل شيء. وبين اللواء التركي أن كشف هذه الخلايا والقبض عليها لم يحدث بين يوم وليلة، ولكنه كان بتوفيق الله ثم نتاج عمل منظم ودقيق ومتصل لمدة 8 أشهر، ولا نستطيع الربط بينها وبين قضية الطرود المفخخة التي ساهمنا في الكشف عنها قبل أسابيع، حيث تم الكشف عن هذه الخلايا في إطار عمل قائم لوزارة الداخلية، ومستمر ليل نهار من رجال امننا البواسل، حيث نسعى دائما الى ضبط هؤلاء المسيئين للاسلام، وأكد المتحدث الرسمي باسم الداخلية ان الجهات الامنية تسعى دائما لاكتشاف الخلايا النائمة، وسيتم إيقاظها بكل قوة كما قال وأكد سمو النائب الثاني، ونحرص على الاقتراب من كل مواقع الاشتباه، كما أننا نشيد بدور المواطنين والمقيمين لتقديمهم معلومات كثيرة وهامة وسرعة استجابتهم بالتبليغ عن حالات الاشتباه، ونحن بدورنا نأخذ هذه المعلومات ونحللها ونربط بينها، وقد ساهمت هذه المعلومات في كشف 10 مخططات إرهابية كانت وشيكة الحدوث في المملكة. وأكد اللواء التركي ان الخلايا المضبوطة تعمل منفردة ولا يوجد ارتباط بينها إلا فيما يتعلق بنشر الفكر الضال. وعن أصحاب الفكر الضال المتواجدين في الخارج قال: هناك متورطون لم يتم القبض عليهم في خارج الوطن ووجهنا اليهم بيانا جديدا لتسليم أنفسهم، مشيرا الى ان التنظيم يختار صغار السن ويسعى الى تجنيدهم وإغرائهم، لدرجة ان احد الشباب بويع كقائد خلية في الخارج رغم حداثة سنه، مشيرا الى وجود تعاون مع الشرطة الدولية لكشف هؤلاء، وتحديد اماكن تواجدهم. وعن اهداف التنظيم قال التركي: اهداف التنظيم كثيرة وخبيثة، فهو يسعى الى نشر الفكر الضال، وجمع المال وخلق حالة من الفوضى في ربوع الوطن، ولا يمكن ان يصل الى ذلك إلا من خلال تنفيذ المخططات الارهابية، ولله الحمد نحن لهم بالمرصاد لإفشالها، اما في مواسم العمرة والحج فتنظيم القاعدة يستغلها لجمع الاموال واستدراج صغار السن والتغرير بهم لنشر الفكر الضال، وبالفعل ضبطنا متسللين في مواسم الحج والعمرة، متوجهين لمواطن الفتن للتدريب والعودة مرة اخرى لتنفيذ مخططات إجرامية، مؤكدا من جديد ان كشف هذه الخلايا وغيرها لا يتم بالصدفة ولكن بالعمل الجاد والمستمر، ونسعى دائما الى عدم استغلال مواسم الحج والعمرة في نشر الفوضى او الاساءة لضيوف الرحمن. وأكد اللواء التركي من جديد أن المعلومات الكثيرة التي وردت من المواطنين والمقيمين ساهمت في الكشف عن هذه الخلايا، ونفى التركي ان يكون هناك مواسم تنشط فيها الخلايا الارهابية، ومواسم اخرى تجنح الى الهدوء، ولكن التحريات مستمرة ودائمة للتأكد من مواقع الاشتباه وبالربط بينها يتم الوصول الى هؤلاء بفضل يقظة رجال الامن البواسل. وقال اللواء منصور التركي إن تنظيم الفكر الضال يسعى الى التجمد داخل المملكة للتغرير بالشباب وتوظيفهم في تنفيذ المخططات الاجرامية، او تسفيرهم الى مواطن الفتن، خارج المملكة لتدريبهم على الاعمال المهنية مثل صناعة المتفجرات، ثم يعمل على عودتهم مرة اخرى لنشر الفوضى، أو استغلال مواسم الحج والعمرة في جمع المال او التسلل، وكشف اللواء التركي ارتفاع الوعي تجاه الفكر الضال، مشيرا الى انه أصبح مرضيا للغاية بعد فضح امر هؤلاء، حيث يتابع الاهالي الابناء وخاصة المقيمين وقال اللواء التركي: إن استغلال مواسم الحج والعمرة يكمن أيضا في التغرير بصغار السن على مغادرة البلاد بدعوى انهم في المشاعر المقدسة وتوجيههم الى مواطن الفتن ثم عودتهم مرة اخرى بعد انتهاء موسم الحج ليكونوا جاهزين لممارسة اعمال العنف ونشر الفوضى ونحن لكل هؤلاء بالمرصاد.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك