Menu
شاهد.. الحقيل يتابع مضاعفة المنظومة التقنية للبلديات من جهودها للتصدي لكورونا

كثفت وزارة الشؤون البلدية والقروية بقيادة ماجد الحقيل الوزير المكلف جهودها في مواجهة أزمة كورونا، لا سيما في الجانب التقني، تنفيذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة للتصدي للجائحة والحد من آثارها، والحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة؛ حيث وجه معاليه العاملين في الوزارة بمضاعفة الطاقة التشغيلية لنظام البلاغات والشكاوى 940؛ ما أثمر عن المعالجة الفورية لأكثر من 69 ألف بلاغ في أسبوعين، بمعدل 5000 بلاغ يوميًّا.

وبادر وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، بمتابعة تنفيذ توجيهاته بمضاعفة العاملين في منظومة البلديات الطاقة التشغيلية لنظام البلاغات ٩٤٠، من خلال الرد على اتصالات المواطنين والمقيمين، ومعالجة البلاغات بشكل فوري، عبر الأرقام الهاتفية والمواقع الإلكترونية وتطبيقات الجوال التي وفرتها النظم التقنية للبلديات على مدار الساعة.

ويتعامل القطاع البلدي الذي يمثل الدرع الواقية للوطن في مكافحة انتشار الوباء، مع البلاغات الواردة إليه عبر النظم التقنية وفق آلية محددة؛ حيث يتم فور استلام البلاغات تقسيمها إلى خمسة مستويات حسب درجة خطورتها، وهي: بلاغات خطيرة جدًا يتم التعامل معها خلال ساعة من تلقي البلاغ، بلاغات خطيرة يتم مباشرتها خلال ساعتين، بلاغات مهمة يتم التعامل معها خلال 12 ساعة، بلاغات طارئة يتم مباشرتها حسب نوع البلاغ، وأخيرًا بلاغات عادية. فيما تم اتخاذ الإجراءات حيال تلك البلاغات وإغلاق المنشآت المخالفة على إثرها وتطبيق العقوبات بحدها الأعلى على المخالفين وإحالتهم للجهات الحكومية المختصة لاتخاذ الإجراءات الرادعة بحقهم.

ومن أبرز البلاغات التي تلقاها نظام البلاغات 940 والتي تم استحداثها مؤخرًا في ظل أزمة كورونا؛ مخالفات بعض المنشآت في ضوابط الوقاية وعدم الإغلاق، مخالفات صالونات الحلاقة ومراكز التجميل النسائية، وعدم الالتزام بقرارات مكافحة كورونا، وأيضًا مخالفات الأسواق والمجمعات التجارية، ومخالفات الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض، بجانب تقديم الوجبات الداخلية في المطاعم، وأيضًا مخالفات التجمعات في الحدائق، ومخالفات الأسواق الشعبية والمزادات والحراجات.

وكان الوزير المغير ماجد الحقيل قد وجه ومنذ بداية أزمة كورونا، قيادات وزارة الشؤون البلدية والقروية الاستمرار في تقديم الخدمات الإلكترونية عبر تطبيق بلدي، وتفعيل الخدمات الإلكترونية وتطوير المنصات الرقمية للقطاع البلدي؛ لتمكين المستفيدين من إتمام معاملاتهم من منازلهم دون الحاجة للتنقل.

اقرأ أيضًا:

الحقيل: الأمانات والبلديات خط الدفاع الأول فيما يتعلق بصحة البيئة والنظافة

2020-08-26T14:25:10+03:00 كثفت وزارة الشؤون البلدية والقروية بقيادة ماجد الحقيل الوزير المكلف جهودها في مواجهة أزمة كورونا، لا سيما في الجانب التقني، تنفيذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة للت
شاهد.. الحقيل يتابع مضاعفة المنظومة التقنية للبلديات من جهودها للتصدي لكورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شاهد.. الحقيل يتابع مضاعفة المنظومة التقنية للبلديات من جهودها للتصدي لكورونا

المعالجة الفورية لأكثر من 69 ألف بلاغ

شاهد.. الحقيل يتابع مضاعفة المنظومة التقنية للبلديات من جهودها للتصدي لكورونا
  • 388
  • 0
  • 0
محمد الغنام
13 شعبان 1441 /  06  أبريل  2020   01:33 م

كثفت وزارة الشؤون البلدية والقروية بقيادة ماجد الحقيل الوزير المكلف جهودها في مواجهة أزمة كورونا، لا سيما في الجانب التقني، تنفيذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة للتصدي للجائحة والحد من آثارها، والحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة؛ حيث وجه معاليه العاملين في الوزارة بمضاعفة الطاقة التشغيلية لنظام البلاغات والشكاوى 940؛ ما أثمر عن المعالجة الفورية لأكثر من 69 ألف بلاغ في أسبوعين، بمعدل 5000 بلاغ يوميًّا.

وبادر وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، بمتابعة تنفيذ توجيهاته بمضاعفة العاملين في منظومة البلديات الطاقة التشغيلية لنظام البلاغات ٩٤٠، من خلال الرد على اتصالات المواطنين والمقيمين، ومعالجة البلاغات بشكل فوري، عبر الأرقام الهاتفية والمواقع الإلكترونية وتطبيقات الجوال التي وفرتها النظم التقنية للبلديات على مدار الساعة.

ويتعامل القطاع البلدي الذي يمثل الدرع الواقية للوطن في مكافحة انتشار الوباء، مع البلاغات الواردة إليه عبر النظم التقنية وفق آلية محددة؛ حيث يتم فور استلام البلاغات تقسيمها إلى خمسة مستويات حسب درجة خطورتها، وهي: بلاغات خطيرة جدًا يتم التعامل معها خلال ساعة من تلقي البلاغ، بلاغات خطيرة يتم مباشرتها خلال ساعتين، بلاغات مهمة يتم التعامل معها خلال 12 ساعة، بلاغات طارئة يتم مباشرتها حسب نوع البلاغ، وأخيرًا بلاغات عادية. فيما تم اتخاذ الإجراءات حيال تلك البلاغات وإغلاق المنشآت المخالفة على إثرها وتطبيق العقوبات بحدها الأعلى على المخالفين وإحالتهم للجهات الحكومية المختصة لاتخاذ الإجراءات الرادعة بحقهم.

ومن أبرز البلاغات التي تلقاها نظام البلاغات 940 والتي تم استحداثها مؤخرًا في ظل أزمة كورونا؛ مخالفات بعض المنشآت في ضوابط الوقاية وعدم الإغلاق، مخالفات صالونات الحلاقة ومراكز التجميل النسائية، وعدم الالتزام بقرارات مكافحة كورونا، وأيضًا مخالفات الأسواق والمجمعات التجارية، ومخالفات الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض، بجانب تقديم الوجبات الداخلية في المطاعم، وأيضًا مخالفات التجمعات في الحدائق، ومخالفات الأسواق الشعبية والمزادات والحراجات.

وكان الوزير المغير ماجد الحقيل قد وجه ومنذ بداية أزمة كورونا، قيادات وزارة الشؤون البلدية والقروية الاستمرار في تقديم الخدمات الإلكترونية عبر تطبيق بلدي، وتفعيل الخدمات الإلكترونية وتطوير المنصات الرقمية للقطاع البلدي؛ لتمكين المستفيدين من إتمام معاملاتهم من منازلهم دون الحاجة للتنقل.

اقرأ أيضًا:

الحقيل: الأمانات والبلديات خط الدفاع الأول فيما يتعلق بصحة البيئة والنظافة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك