Menu
تبلغ ذروتها مساء الأحد.. فلكي كويتي يوضح تفاصيل احتراق شهب التوأميات

أوضح الفلكي الكويتي عادل السعدون، أن الوطن العربي والعالم يشهد مساء غد الأحد اختراق شهب تدخل ظاهريًّا من برج التوأم وتسمي شهب التوأميات، وتعتبر الشهب الأكثر خلال السنة.

وقال السعدون –وفقًا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)-  إن الشهب في العادة هي غبار وصخور صغيرة متخلفة من المذنبات، تبقى في مدار المذنب بعد طوافه حول الشمس وذوبان الجليد فيه بسبب تعرضه للحرارة.

وأضاف أن شهب التوأميات -على غير العادة- هي مخلفات كويكب صخري يسمى فيثون، قطره ستة كيلومترات، ويدور حول الشمس كل 4ر1 سنة، وهو أقرب كويكب يدور حول الشمس، ومداره يصل ما بعد كوكب المريخ إلى كوكب عطارد.

وأشار السعدون إلى أنه عند اقتراب الكويكب من الشمس ترتفع درجة حرارته إلى 700 درجة مئوية، وتبدأ صخوره بالتفكك بسبب الجفاف ولأنه يدور حول نفسه بشكل سريع كل أربع ساعات، فإن الغبار وقطع الصخور التي تكون بحجم حبة الحمص تفلت منه وتبقى في مداره.

وأضاف أنه حين تقترب الأرض في دورتها السنوية حول الشمس من هذا الغبار والصخور، فإن جاذبيتها تجذبها وتدخل الغلاف الجوي بسرعة بطيئة 35 كيلومترًا في الساعة، وعندما تقترب من مسافة 100 كم من سطح الأرض تحتك بالهواء وتضغط عليه بسرعة، ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتها وتحترق وتنصهر.

وتوقع السعدون أن تصل عدد الشهب الداخلة إلى الغلاف الجوي للأرض بين 80 و120 شهابًا في الساعة،  ويمكن مشاهدة تلك الشهب في بداية المساء وتكون أكثر عددًا ما بين الساعة 11 مساء الأحد والرابعة فجر الإثنين.

اقرأ أيضًا:

فلكي كويتي يوضح طبيعة «قمر الحصاد».. ويحدد توقيت ظهوره

2021-11-21T05:16:32+03:00 أوضح الفلكي الكويتي عادل السعدون، أن الوطن العربي والعالم يشهد مساء غد الأحد اختراق شهب تدخل ظاهريًّا من برج التوأم وتسمي شهب التوأميات، وتعتبر الشهب الأكثر خلا
تبلغ ذروتها مساء الأحد.. فلكي كويتي يوضح تفاصيل احتراق شهب التوأميات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تبلغ ذروتها مساء الأحد.. فلكي كويتي يوضح تفاصيل احتراق شهب التوأميات

تصل لـ120 شهابًا في الساعة

تبلغ ذروتها مساء الأحد.. فلكي كويتي يوضح تفاصيل احتراق شهب التوأميات
  • 644
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ربيع الآخر 1442 /  12  ديسمبر  2020   12:22 م

أوضح الفلكي الكويتي عادل السعدون، أن الوطن العربي والعالم يشهد مساء غد الأحد اختراق شهب تدخل ظاهريًّا من برج التوأم وتسمي شهب التوأميات، وتعتبر الشهب الأكثر خلال السنة.

وقال السعدون –وفقًا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)-  إن الشهب في العادة هي غبار وصخور صغيرة متخلفة من المذنبات، تبقى في مدار المذنب بعد طوافه حول الشمس وذوبان الجليد فيه بسبب تعرضه للحرارة.

وأضاف أن شهب التوأميات -على غير العادة- هي مخلفات كويكب صخري يسمى فيثون، قطره ستة كيلومترات، ويدور حول الشمس كل 4ر1 سنة، وهو أقرب كويكب يدور حول الشمس، ومداره يصل ما بعد كوكب المريخ إلى كوكب عطارد.

وأشار السعدون إلى أنه عند اقتراب الكويكب من الشمس ترتفع درجة حرارته إلى 700 درجة مئوية، وتبدأ صخوره بالتفكك بسبب الجفاف ولأنه يدور حول نفسه بشكل سريع كل أربع ساعات، فإن الغبار وقطع الصخور التي تكون بحجم حبة الحمص تفلت منه وتبقى في مداره.

وأضاف أنه حين تقترب الأرض في دورتها السنوية حول الشمس من هذا الغبار والصخور، فإن جاذبيتها تجذبها وتدخل الغلاف الجوي بسرعة بطيئة 35 كيلومترًا في الساعة، وعندما تقترب من مسافة 100 كم من سطح الأرض تحتك بالهواء وتضغط عليه بسرعة، ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتها وتحترق وتنصهر.

وتوقع السعدون أن تصل عدد الشهب الداخلة إلى الغلاف الجوي للأرض بين 80 و120 شهابًا في الساعة،  ويمكن مشاهدة تلك الشهب في بداية المساء وتكون أكثر عددًا ما بين الساعة 11 مساء الأحد والرابعة فجر الإثنين.

اقرأ أيضًا:

فلكي كويتي يوضح طبيعة «قمر الحصاد».. ويحدد توقيت ظهوره

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك