Menu


الجبر وسعيه المستمر في إعتاق الرقاب داخل سجن الملز

لم يقف دور مدرسة رباح بن الربيع الليلية في سجن الملز عند حدود التعليم فحسب بل تعداه إلى العناية والاهتمام بأحوال وأوضاع النزلاء ( الدارسين ) في المدرسة . ففي ا
الجبر وسعيه المستمر في إعتاق الرقاب داخل سجن الملز
  • 85
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

لم يقف دور مدرسة رباح بن الربيع الليلية في سجن الملز عند حدود التعليم فحسب بل تعداه إلى العناية والاهتمام بأحوال وأوضاع النزلاء ( الدارسين ) في المدرسة . ففي العام الماضي تم إعتاق رقبة النزيل الدارس / صفر والذي أمضى ما يقارب 14 عاماً في السجن حيث سعت إدارة مدرسة رباح بن الربيع الليلية بسجن الملز ممثلة بمديرها الأستاذ / سليمان بن بندر الجبر في محاولة إعتاق رقبة المذكور وتأمين المبلغ المطلوب عن طريق فاعلي الخير حيث اعتقت رقبة المذكور بمبلغ وقدره مليونين ونصف المليون ريال مع مراعاة الحالة الاجتماعية للنزيل بعد خروجه من السجن حيث تم شراء منزل سكني له . كما أوضح الأستاذ / سليمان بن بندر الجبر بأنه وبالأمس القريب فقد تم إعتاق رقاب أربعة أشخاص من القصاص من الجنسية الإثيوبية من طلاب مدرسة رباح بن الربيع الليلية بسجن الملز وقد أمضو قرابة أربع سنوات داخل السجن وقد أعطوا مهلة لسداد الدية وقدرها مئة ألف ريال على كل شخص أو تنفيذ حكم القصاص بمهلة محددة وقدرها 6 أشهر وبالجهود المبذولة والتواصل مع فاعلي الخير تم تأمين المبلغ المطلوب وقدره ( 400 ألف ريال ) . كما أضاف الجبر بأن الجهود المبذولة تكللت ولله الحمد بالنجاح في إعتاق رقبة الفلبيني الذي اعتنق الإسلام داخل السجن منذ أربع سنوات وتأمين مبلغ الدية المطلوب وقدره ( 55 ألف ريال ) . وأيضا تم دخول 11شخصاً في الإسلام من جنسيات متعددة في المدرسة وتسديد المديونيات لبعض الدارسين النزلاء وإصلاح ذات البين وكل ذلك تم في شهرين ولله الحمد والمنة والجهود متواصلة ولله الحمد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك