alexametrics
Menu


بالفيديو.. يوفنتوس يتصدى لمفاجأة إنتر بعودة مثيرة في الدقائق الأخيرة

روما ينعش آماله الأوروبية

بالفيديو.. يوفنتوس يتصدى لمفاجأة إنتر بعودة مثيرة في الدقائق الأخيرة
  • 122
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 13 شعبان 1439 /  29  أبريل  2018   01:08 ص

سجل فريق يوفنتوس عودة مثيرة ليقتنص فوزًا قاتلًا من مضيفه إنتر ميلان 3 /2، اليوم السبت، في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ومن ناحية أخرى، أنعش فريق روما آمال التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل؛ عبر فوزه الكاسح على ضيفه كييفو 4 /1.

ونجح يوفنتوس في تحويل تأخره بهدفين لهدف قبل ثلاث دقائق من النهاية، ليحقق فوزًا دراميًا في الثواني الأخيرة، بفضل هدفي الكولومبي خوان كوادرادو والمهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين.

واقترب يوفنتوس بهذا الفوز خطوة حاسمة من اللقب السابع على التوالي في الدوري الإيطالي؛ حيث يتصدر جدول الترتيب برصيد 88 نقطة قبل ثلاث جولات من نهاية الموسم، بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه نابولي الذي يلتقي غدًا الأحد مع مضيفه فيورنتينا.

وفي المقابل، تلقت مساعي إنتر ميلان في التأهل لدوري أبطال أوروبا ضربة قوية؛ بعدما تجمد رصيده عند 66 نقطة في المركز الخامس، بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو صاحب المركز الرابع والذي يلتقي مع مضيفه تورينو غدًا الأحد.

وتقدم يوفنتوس بهدف عن طريق البرازيلي دوجلاس كوستا في الدقيقة 14.

وتعرض إنتر لضربة موجعة بطرد ماتياس فيتشينو في الدقيقة 18، لكن رغم النقص العددي أدرك الأرجنتيني ماورو إيكاردي التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 52.

وسجل إنتر ميلان هدفًا بنيران صديقة في الدقيقة 65 أحرزه أندريا بارتزالي مدافع يوفنتوس بطريق الخطأ في مرمى فريقه.

ولكن يوفنتوس انتفض في اللحظات الأخيرة، حيث سجل كوادرادو هدف التعادل للفريق الضيف في الدقيقة 87، وفي الدقيقة 89 خطف هيجواين هدف الفوز القاتل للسيدة العجوز.

وكاد الكرواتي ماريو ماندزوكيتش أن يتقدم بهدف ليوفنتوس في الدقيقة 12 من ضربة رأس، لكن ميلان سكرينيار أبعد الكرة من على خط المرمى.

وتقدم البرازيلي دوجلاس كوستا بهدف ليوفنتوس في الدقيقة 14 إثر تمريرة رائعة من خوان كوادرادو وصلت لكوستا داخل منطقة الجزاء ليسددها ببراعة في الشباك، ولجأ الحكم إلى تقنية الفيديو قبل احتساب الهدف.

وتعرضت مساعي إنتر في العودة إلى المباراة لضربة موجعة بعد طرد ماتياس فيتشينو في الدقيقة 18، لتعمد الخشونة مع ماندزوكيتش.

وكان أنطونيو كاندريفا قريبًا جدًا من تسجيل هدف التعادل لإنتر ميلان في الدقيقة 30 عبر تسديدة بعيدة المدى، ولكن جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

ومر آخر ربع ساعة وسط سيطرة كاملة من يوفنتوس، لكن دون خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض، في الوقت الذي لم تشكل فيه الهجمات المرتدة النادرة لإنتر أي تهديد للحارس بوفون.

وفي الوقت بدل الضائع للشوط الأول، ألغى الحكم هدفًا سجله بليز ماتويدي ليوفنتوس بداعي التسلل.

وبعد مرور ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني، شن إنتر ميلان هجمة خطيرة بواسطة إيفان بيريسيتش، ولكن دفاع يوفنتوس أنقذ الموقف.

وأدرك ماورو إيكاردي التعادل لإنتر ميلان في الدقيقة 52 من ضربة رأس رائعة، بعد ضربة حرة نفذها جواو كانسيلو ببراعة.

وكاد رافينيا أن يدرك التعادل لإنتر في الدقيقة 59 عبر تسديدة قوية من على خط منطقة الجزاء، ولكن بوفون وقف له بالمرصاد.

وأهدر جونزالو هيجواين هدفًا مؤكدًا ليوفنتوس بعدما انفرد تمامًا بمرمى إنتر وراوغ الحارس سمير هاندانوفيتش، لكنه سدد بغرابة شديدة خارج الشباك.

وجاءت الدقيقة 65 لتشهد الهدف الثاني لإنتر ميلان بنيران صديقة، حيث مر إيفان بيريسيتش بشكل رائع في الجهة اليسرى قبل أن يرسل عرضية زاحفة داخل منطقة الجزاء، لكن أندريا بارتزالي مدافع يوفنتوس سدد الكرة في شباك فريقه بطريق الخطأ.

وكان دييجو كوستا قريبًا من تسجيل الهدف الثاني له وليوفنتوس في الدقيقة 70، عبر تسديدة خادعة من داخل منطقة الجزاء، ولكن هاندانوفيتش لاذ عن مرماه ببراعة.

وتفوق هاندانوفيتش على نفسه وأنقذ مرمى إنتر ميلان من هدف محقق، بعدما تصدى ببراعة يحسد عليها لضربة حرة سددها الأرجنتيني البديل باولو ديبالا بشكل رائع.

وقبل ثلاث دقائق أدرك الكولومبي خوان كوادرادو التعادل ليوفنتوس، عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لمست ميلان سكرينيار وسكنت الشباك.

وقبل دقيقة واحدة من النهاية خطف جونزالو هيجواين هدفًا قاتلًا ليوفنتوس، بعدما تلقى تمريرة رائعة من ديبالا قابلها بضربة رأس متقنة في الشباك.

وعلى ملعب الأولمبيكو، تقدم المهاجم التشيكي الشاب باتريك ستشيك بهدف لروما في الدقيقة التاسعة، ثم أضاف المهاجم البوسني ادين دجيكو الهدف الثاني في الدقيقة 40.

ولعب روما بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 56؛ لطرد خوان خيسوس بسبب مخالفة ضد روبيرتو إنجليسي داخل منطقة الجزاء، ليحصل كييفو على ضربة جزاء ولكن إنجليسي أهدرها.

ورغم النقص العددي، تمكن روما من تسجيل هدفين عن طريق ستيفان شعراوي في الدقيقة 65 ودجيكو في الدقيقة 67.

وقبل دقيقتين من نهاية المباراة سجل روبيرتو إنجليسي الهدف الوحيد لكييفو.

الفوز رفع رصيد روما في المركز الثالث إلى 70 نقطة، فيما ازدادت أوضاع كييفو تعقيدًا بعدما تجمد رصيده عند 31 نقطة في المركز السابع عشر، بفارق نقطتين عن منطقة الهبوط.

وجاء الفوز في مباراة اليوم ليمنح لاعبي روما بعض الثقة، بعد الهزيمة الساحقة التي مني بها الفريق على ملعب ليفربول الإنجليزي 2/ 5 يوم الثلاثاء الماضي، في ذهاب المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك