alexametrics
Menu


«جاز بروم الروسية» تتوقع منافسة قوية من صادرات الغاز الأمريكية لأوروبا

تغيير مفاجئ في لهجتها تجاه إمدادات الولايات المتحدة

«جاز بروم الروسية» تتوقع منافسة قوية من صادرات الغاز الأمريكية لأوروبا
  • 72
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 رجب 1440 /  22  مارس  2019   06:52 م

أعلنت شركة الغاز الروسية العملاقة «جاز بروم»، أنَّ صادرات الغاز الطبيعي المسال الأمريكي إلى أوروبا، ستُشكِّل منافسة قوية لها، في تغيير مفاجئ في لهجتها تجاه إمدادات الغاز من الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة «رويترز»، اليوم الجمعة، عن سيرجي كومليف رئيس إدارة العقود بوحدة التصدير في «جاز بروم»، اليوم الجمعة: «من الواضح أنّ الغاز الطبيعي المسال سيكون المنافس الرئيسي في المعركة، من أجل المستهلكين الأوروبيين».

وكانت «جاز بروم»، قد قلّلت- في وقت سابق- من مخاوف تتعلق بأنَّ إمدادات الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة إلى أوروبا قد يكون لها تأثير على نشاطها، مع قول مسؤولين بالشركة إنّ الغاز الروسي سيكون دائمًا أرخص من الواردات من الولايات المتحدة.

ويتدفَّق الغاز الطبيعي المسال من أمريكا إلى أوروبا منذ أكتوبر من العام الماضي، معيدًا تشكيل تدفقات الغاز في القارة، ومؤديًّا إلى ارتفاع مستويات المخزونات وتضييق فوارق الأسعار.

وكانت «جاز بروم نفط»- الذراع النفطية لشركة الغاز الروسية العملاقة جاز بروم- قد أعلنت في فبراير الماضي، أنَّ استراتيجيتها طويلة الأجل تنطوي على زيادة إنتاج النفط ومكثّفات الغاز بين 2 و3% سنويًّا.

وقال أوليج أكسيوتين، عضو لجنة إدارة شركة الغاز الروسية العملاقة جاز بروم، في تصريحات للصحفيين، إنّ حصة الشركة في سوق الغاز الأوروبية ارتفعت إلى 36.7% العام الماضي، مقارنةً مع 34.7% في 2017.

وأظهرت بياناتٌ من وزارة الطاقة الروسية، صدرت في الثاني من مارس الجاري، أنَّ إنتاج موسكو من النفط بلغ 11.34 مليون برميل يوميًّا، بانخفاض بنحو 75 ألف برميل يوميًّا عن مستويات أكتوبر، الذي يمثِّل خط الأساس لاتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط، لكن يظل هذا الخفض دون المستهدف في الاتفاق.

ولجأت جميع الشركات الروسية الكبرى إلى تخفيض إنتاجها النفطي، وقّلصت «روسنفت»، أكبر منتج للنفط في روسيا، إنتاجها بنسبة 0.6%، بينما خفَّضت لوك أويل- ثاني أكبر منتج في روسيا- إمداداتها بنسبة 0.5 في المائة على أساس شهري.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك