Menu
«فيتو أمريكي» على ضريبة الخدمات الرقمية الأوروبية.. و«منوشين» يوجه رسالة حاسمة

قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، إن «الولايات المتحدة الأمريكية ترفض ضرائب الخدمات الرقمية الأوروبية»، داعيًا الشركاء التجاريين إلى «تعليق برامجهم»، وأضاف «منوشين»، في رسالة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أنه «ينظر إلى تلك الضرائب على أنها منحازة ضد الولايات المتحدة».

وتابع -بحسب وكالة الأنباء الألمانية-: «تعارض الولايات المتحدة بشدة ضرائب الخدمات الرقمية لأن لها تأثيرًا تمييزيًّا ضد الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًّا لها، ولا تتسق مع هيكل قواعد الضرائب الدولية الحالية، التي تسعى إلى فرض ضرائب على صافي الدخل وليس إجمالي الإيرادات».

وأضاف «منوشين»: «ندعو جميع الدول إلى تعليق مبادرات ضريبة الخدمات الرقمية، من أجل السماح لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بالتوصل بنجاح إلى اتفاق متعدد الأطراف»، يأتي هذا بينما تقع ضريبة الخدمات الرقمية الفرنسية، البالغة 3%، في قلب الخلاف الأخير بين واشنطن وباريس، وربما تخضع عشرات المنتجات الفرنسية بقيمة تجارية تصل إلى نحو 4ر2 مليار دولار لرسوم إضافية بنسبة 100%، ردًّا على تلك الضريبة.

2019-12-05T10:08:56+03:00 قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، إن «الولايات المتحدة الأمريكية ترفض ضرائب الخدمات الرقمية الأوروبية»، داعيًا الشركاء التجاريين إلى «تعليق برامجهم»، وأض
«فيتو أمريكي» على ضريبة الخدمات الرقمية الأوروبية.. و«منوشين» يوجه رسالة حاسمة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«فيتو أمريكي» على ضريبة الخدمات الرقمية الأوروبية.. و«منوشين» يوجه رسالة حاسمة

منتجات فرنسية قد تخضع لرسوم إضافية بنسبة 100%

«فيتو أمريكي» على ضريبة الخدمات الرقمية الأوروبية.. و«منوشين» يوجه رسالة حاسمة
  • 7
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الآخر 1441 /  05  ديسمبر  2019   10:08 ص

قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، إن «الولايات المتحدة الأمريكية ترفض ضرائب الخدمات الرقمية الأوروبية»، داعيًا الشركاء التجاريين إلى «تعليق برامجهم»، وأضاف «منوشين»، في رسالة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أنه «ينظر إلى تلك الضرائب على أنها منحازة ضد الولايات المتحدة».

وتابع -بحسب وكالة الأنباء الألمانية-: «تعارض الولايات المتحدة بشدة ضرائب الخدمات الرقمية لأن لها تأثيرًا تمييزيًّا ضد الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًّا لها، ولا تتسق مع هيكل قواعد الضرائب الدولية الحالية، التي تسعى إلى فرض ضرائب على صافي الدخل وليس إجمالي الإيرادات».

وأضاف «منوشين»: «ندعو جميع الدول إلى تعليق مبادرات ضريبة الخدمات الرقمية، من أجل السماح لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بالتوصل بنجاح إلى اتفاق متعدد الأطراف»، يأتي هذا بينما تقع ضريبة الخدمات الرقمية الفرنسية، البالغة 3%، في قلب الخلاف الأخير بين واشنطن وباريس، وربما تخضع عشرات المنتجات الفرنسية بقيمة تجارية تصل إلى نحو 4ر2 مليار دولار لرسوم إضافية بنسبة 100%، ردًّا على تلك الضريبة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك