Menu
بالصور.. قرود في إندونيسيا تغزو البيوت بحثًا عن الطعام

شهدت جزيرة بالي الإندونيسية، أمس الجمعة، غزوًا مخيفًا من جانب قرود المكاك الجائعة على منازل السكان، بحثًا عن الطعام.

A worker feeds macaques during a feeding time at Sangeh Monkey Forest in Sangeh, Bali Island, Indonesia, Wednesday, Sept. 1, 2021. Deprived of their preferred food source - the bananas, peanuts and other goodies brought in by the tourists now kept away by the coronavirus - hungry monkeys on the resort island of Bali have taken to raiding villagers’ homes in the search for something tasty. (AP Photo/Firdia Lisnawati)

وكانت القرود الجائعة تعتمد عادة على الوجبات الخفيفة التي يجلبها السياح لهم، مثل الموز والفول السوداني، والتي تم حرمانهم منها، ضمن الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا للقرود وهي تداهم منازل السكان المحليين للحصول على الطعام.

Made Mohon, the operation manager of Sangeh Monkey Forest, feeds macaques with donated peanuts during a feeding time at the popular tourist attraction site in Sangeh, Bali Island, Indonesia, Wednesday, Sept. 1, 2021. Deprived of their preferred food source - the bananas, peanuts and other goodies brought in by the tourists now kept away by the coronavirus - hungry monkeys on the resort island of Bali have taken to raiding villagers’ homes in the search for something tasty. (AP Photo/Firdia Lisnawati)

ووفقًا لوكالة «أسوشيتد برس» للأنباء، قال القرويون في محمية سانجه إن الحيوانات كانت تنتقل من ملاذها في «غابة سانجه» للقردة إلى أسطح المنازل، من أجل خطف الطعام من داخل المنازل. كما أعرب أحد القرويين، ساسكارا جوستو أليت، عن مخاوفه من أن تتحول القردة الجائعة إلى شريرة وعدائية.

وتعتبر السياحة هي المصدر الرئيسي للدخل لسكان بالي، لكن في شهر يوليو، حظرت إندونيسيا جميع المسافرين الأجانب من دخول الجزيرة. وقال مدير عمليات محمية سانجه، مايد ماهون: هذا الوباء المطول يفوق توقعاتنا، لقد أصبح غذاء القرود يمثل مشكلة. وتعد محمية سانجه وجهة سفر شهيرة في إندونيسيا، وموطنًا لنحو 600 قرد.

2021-10-12T18:14:46+03:00 شهدت جزيرة بالي الإندونيسية، أمس الجمعة، غزوًا مخيفًا من جانب قرود المكاك الجائعة على منازل السكان، بحثًا عن الطعام. وكانت القرود الجائعة تعتمد عادة على
بالصور.. قرود في إندونيسيا تغزو البيوت بحثًا عن الطعام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. قرود في إندونيسيا تغزو البيوت بحثًا عن الطعام

بالصور.. قرود في إندونيسيا تغزو البيوت بحثًا عن الطعام
  • 232
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 محرّم 1443 /  04  سبتمبر  2021   06:25 م

شهدت جزيرة بالي الإندونيسية، أمس الجمعة، غزوًا مخيفًا من جانب قرود المكاك الجائعة على منازل السكان، بحثًا عن الطعام.

A worker feeds macaques during a feeding time at Sangeh Monkey Forest in Sangeh, Bali Island, Indonesia, Wednesday, Sept. 1, 2021. Deprived of their preferred food source - the bananas, peanuts and other goodies brought in by the tourists now kept away by the coronavirus - hungry monkeys on the resort island of Bali have taken to raiding villagers’ homes in the search for something tasty. (AP Photo/Firdia Lisnawati)

وكانت القرود الجائعة تعتمد عادة على الوجبات الخفيفة التي يجلبها السياح لهم، مثل الموز والفول السوداني، والتي تم حرمانهم منها، ضمن الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا للقرود وهي تداهم منازل السكان المحليين للحصول على الطعام.

Made Mohon, the operation manager of Sangeh Monkey Forest, feeds macaques with donated peanuts during a feeding time at the popular tourist attraction site in Sangeh, Bali Island, Indonesia, Wednesday, Sept. 1, 2021. Deprived of their preferred food source - the bananas, peanuts and other goodies brought in by the tourists now kept away by the coronavirus - hungry monkeys on the resort island of Bali have taken to raiding villagers’ homes in the search for something tasty. (AP Photo/Firdia Lisnawati)

ووفقًا لوكالة «أسوشيتد برس» للأنباء، قال القرويون في محمية سانجه إن الحيوانات كانت تنتقل من ملاذها في «غابة سانجه» للقردة إلى أسطح المنازل، من أجل خطف الطعام من داخل المنازل. كما أعرب أحد القرويين، ساسكارا جوستو أليت، عن مخاوفه من أن تتحول القردة الجائعة إلى شريرة وعدائية.

وتعتبر السياحة هي المصدر الرئيسي للدخل لسكان بالي، لكن في شهر يوليو، حظرت إندونيسيا جميع المسافرين الأجانب من دخول الجزيرة. وقال مدير عمليات محمية سانجه، مايد ماهون: هذا الوباء المطول يفوق توقعاتنا، لقد أصبح غذاء القرود يمثل مشكلة. وتعد محمية سانجه وجهة سفر شهيرة في إندونيسيا، وموطنًا لنحو 600 قرد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك