Menu


"الكهرباء" تنشئ أول مهبط لطائرات الإسعاف الجوي في محطات التوليد

والهلال الأحمر يُجرى تجربة فرضية لإخلاء طبي..

استقبلت محطة توليد الكهرباء الثانية عشرة بضرما أول طائرة للإسعاف الطبي الجوي، وذلك بعد أن انتهت الشركة السعودية للكهرباء من إنشاء أول مهبط لطائرات الإسعاف في مح
"الكهرباء" تنشئ أول مهبط لطائرات الإسعاف الجوي في محطات التوليد
  • 1052
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

استقبلت محطة توليد الكهرباء الثانية عشرة بضرما أول طائرة للإسعاف الطبي الجوي، وذلك بعد أن انتهت الشركة السعودية للكهرباء من إنشاء أول مهبط لطائرات الإسعاف في محطات التوليد وفق اتفاقية التعاون المشترك التي أبرمتها مع هيئة الهلال الأحمر، والتي تهدف إلى سرعة الوصول وإخلاء الحالات المرضية في حال وقوع أي حوادث بالمحطات التابعة لها.

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية عبدالرحمن بن محمد العبيد، أن الشركة وضعت خطة لتنفيذ عدد من مهابط الطائرات وإنشاء مراكز للإسعاف الأرضي بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر السعودي في محطات التوليد، هدفها سرعة تقديم الخدمات الإسعافية لمنسوبي المحطات التابعة لها خاصة تلك التي توجد في أماكن نائية بعيدة عن المستشفيات ولا تتوافر بها مراكز إسعافية تابعة للهيئة.

وأضاف أن هذه المراكز ستهدف أيضًا إلى خدمة المناطق المجاورة للمحطات، مبينًا أن الانتهاء من تنفيذ مهبط الطائرات في المحطة الثانية عشرة، سيتبعه تنفيذ وتسليم 4 مراكز أخرى للهيئة خلال السنة الأولى من التوقيع، وستقوم الهيئة بإدارة وتشغيل المراكز الإسعافية لمدة 10 سنوات، كما ستقوم الهيئة بترميز تلك المهابط  ضمن الإحداثيات والخرائط الخاصة بها؛ لتسهيل وصول الطائرات إلى مواقع الحدث في أي من مناطق المملكة، مشيرًا إلى أن الهيئة بدأت- أيضًا- توفير التدريب المناسب لمنسوبي الشركة في مجال الإسعافات الأولية والتخصصية، ضمن برنامج إعداد مدرب على الإسعافات الأولية وبرنامج المستجيب الأول.

من جانبه، قال مدير مساندة الخدمات الصحية وليد بن صالح الكريديس، إن الشركة والهلال الأحمر أجريا أول تجربة فرضية لهبوط طائرة إسعاف طبي جوي في محطة التوليد الثانية عشرة بنجاح؛ حيث تم التعامل مع حالة مرضية في المحطة بكفاءة عالية وتمكَّن الفريق الطبي المعالج من التعامل مع الحالة وفق الزمن المحدد لها.

وأشار إلى أن أهمية مهابط الطائرات في محطات التوليد تكمن في توفير استجابة سريعة لأي حدث طارئ قد يحدث في المحطة لا قدر الله؛ حيث يمكن إخلاء المصابين في غضون دقائق معدودة خاصة تلك المحطات التي توجد بمناطق نائية بعيدة عن المستشفيات الكبرى؛ حيث يتوافر بهذه الطائرات طاقم طبي مدرب ومؤهل يمكنه التعامل مع الحالات الطبية الحرجة أثناء فترة وصول الطائرة للمستشفى، مما يزيد من فرص توفير العلاج السليم للمصابين، كما أن هذه الطائرات ستؤدي دورًا مهمًا في مجال المسؤولية المجتمعية للشركة إذ ستعمل على توفير الخدمة للمناطق المجاورة للمحطات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك