alexametrics
Menu


رجل دين إيراني: عهد "روحاني" وصمة عار لـ"أهل السنة"

أشار إلى أبرز ممارسات النظام بحقهم

رجل دين إيراني: عهد "روحاني" وصمة عار لـ"أهل السنة"
  • 1197
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 11 شعبان 1439 /  27  أبريل  2018   04:51 م

اعتبر رجل دين إيراني أن أوضاع أهل السنة ساءت إلى درجة كبيرة في عهد الرئيس "حسن روحاني"، وأنهم يتعرضون لمضايقات من سلطات النظام أبرزها منعهم من السفر داخل البلاد وتخريب المساجد.

وفي تقرير نشره موقع "إيران واير"، ترجمته عاجل، أكد مدير مدرسة "الإمام البخاري" الدينية "حسن أميني" أنّ السّنة في إيران يتعرضون لممارسات قمعية ومضايقات عديدة من سلطات النظام، لا سيما في عهد الرئيس الحالي "حسن روحاني".

وذكر أميني أنّ استخبارات النظام الإيراني تفرض حظرًا على أئمة وطلاب أهل السنة للسفر داخل البلاد لا سيما في المدن السُّنية، مشيرًا إلى أنه مُنع من السفر إلى مدينة زاهدان (جنوب شرقي البلاد) لحضور لقاء لخريجي طلبة أهل السنة.

وأضاف أميني أنّ المجمع الفقهي لأهل السُنة في مدينة كردستان (غربي البلاد) أوقف نشاطه بعد تهديدات طالت أعضاءه من قبل الاستخبارات وأجهزة الأمن الإيرانية، وأُغلقت كذلك عددًا من مدارس أهل السنة.

واعتبر أميني أن أوضاع أهل السنة في عهد روحاني لم تشهد أي تقدم بل ازدادت سوءًا وفقًا لقوله، رغم دعم شخصيات سنية بارزة لروحاني في الانتخابات الرئاسية عام 2017 وحصوله على 75 من أصوات أهل السنة في محافظات كردستان وسيستان وبلوشستان.

ويُحرم أهل السُّنة في إيران من أي مسجد بالعاصمة طهران، بل تعرض مسجدهم في منطقة "بونك" بالعاصمة للتخريب من قبل قوات البلدية وبدعم من القوات الأمنية. وفقًا لـ"ايران واير".

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك