alexametrics
Menu
أحمد المهوس
أحمد المهوس

مواصلة الدراسة أفقرت أصحابها . . .

الاثنين - 19 رمضان 1428 - 01 أكتوبر 2007 - 07:52 م
http://www.burnews.com/u/upload/wh_63287522.jpg مواصلة الدراسة أفقرت أصحابها . . . لو كان كل امرئ بلا علم لما رأينا الفقر المستشري في الناس اليوم , إذ سنرى مجتمعًا يعج بالأغنياء من كل حدب وصوب , ولرأينا البلد فيه من التقدم المالي أفضل مما عليه في يومنا هذا , فمن يصدق أن المال يأتي مع العلم فهذا واهم كل الوهم , فقد قيل : اثنان لا يجتمعان في قلب واحد : طلب علم وطلب مال . من ينظر إلى الأغنياء اليوم يجد أنهم لم يكملوا تعليمهم النظامي , إذ تركوا المقاعد الدراسية منذ بواكير حياتهم , وإن سألت أحدهم عن مؤهلاته قال لك : معي جامعة الحياة . وتبحث عن هذه الجامعة فلا تجد إلا أنه يعني التجارب التي صقلته وعلمته أكثر من تلك المدارس النظامية مجتمعة , وأكثر من تلك الجامعات العريقة . جاء المال في القرآن زينة الحياة الدنيا بعد البنين ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا ) , وقد حرص القرآن على صيانة المال ؛ ذلك لأنه قوام الإنسان , وأمرنا بمنع السفيه منه ( ولا تؤتوا السفهاء أموالكم ) , وكثير من مصائب الدول تأتي من قلة المال , حيث تشيع الأمراض , وتغيب الحياة الكريمة , فليس السبب في تدهور الدول النامية قلة في الكوادر المتعلمة , وإنما غياب المال واستحكام الفقر . المعادلة الحسابية في النظام الكوني يوجد فقير وغني داخل المجتمع الواحد , ولولا الفقير لما اغتنى الغني وازداد ثراء , و متوسطو الدخل لهم نسبة مثل سابقيهم في رفع نسبة ثراء الغني , لكن انشغالهم بالعلم في حياتهم الأولى صيرهم من ذوي الدخل المحدود إن لم يكونوا من الفقراء . جاءت الأقساط البنكية وغيرها , فاقترب صاحب الدخل المحدود من الفقير , ولكنه بلباس الفقير المتعفف , وازداد الأمر سوءًا حين علَّق راتبه الشهري في مكان لا يستطيع أخذه , فهو من نصيب زيد وعمر من كبار السن . دعوا العلم واتجهوا إلى الفرص المواتية , وابحثوا عن حياة رغدة بعيدة عن العوز وقلة ذات اليد , واعلموا أن العلم يهذب النفس , ويحفظها من الجهل بشئون حياتها , لكنه يصيب جيب القميص بحالة مرضية مزمنة , وبداء عضال يتمنى فيه الإنسان الموت كل يوم فلا يأتيه . ابو محب صدقت يا أبا شاكر خصوصاً في هذا الزمان المذل تجد المال اعز ذليل وأذل شريف !!! بسبب التجارة التي تلهي عن الآخرة والحياة السرمدية للإنسان المسكين !!! في هذا الزمان الممل لا كرامة لأهل العلم بل الكرامة لأهل الكم من الدنانير !!! فصبراً جميل والله المستعان . أناملك مبدعة يا أبا شاكر شكراً لك منى المحمد كلام في منتهى الروعة والأقناع صالح الفهيدي اصبت معظم الأغنياء غير متعلمين مثل الراجحي ..راحت اعمارنا جب الواجب رد الفسحة كلامك في الصميم محمد الرعوجي المشكلة ليستن بالتعليم المشكلة اننا نعيش التعليم وحدة دون ممارسة للاهمال المسائية وهذا هو سبب الفقر فيصل المرمش الشمري عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه في وصيته للكميل قال: \"العلم خير من المال؛ العلم يحرسك و أنت تحرس المال، والعلم حاكم والمال محكوم عليه، المال تنقصه النفقة والعلم يزكوا بالإنفاق. العالم أفضل من الصائم القائم المجاهد سلم في الإسلام سلمة لا يسد\". وتحيــــــــــــاتي لكم فهد الرشيد أصبت في كلامك اذكر كان يدرسنا الدكتور عبد العزيز الاحمد وكان يقول كلاما مشابها .. فعلا اللي يغكر يجد ماورد منطقي جدا فاطمه طيب والحريم هل افقرهن التعليم ام ماذا؟؟ صالح الخبوبي قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ( كل ميسر لما خلق له). لو تخلى الناس عن العلم واتجهوا لطلب المال لتعطلت مشاغل الناس فالتجارة فن لا يجيدها معظم الناس ومهما أعطيتها من وقتك فلن تنقلب ثريا بين عشية وضحاها . ولنا في سوق الأسهم دليل واضح حينما تخلى المزارع عن مزرعته والصانع عن مصنعه والمدرس عن مدرسته...وهلم جرا ودخلوا سوق الأسهم وثقافتهم الاقتصادية صفر على الشمال مما جعل الهوامير يستدرجونهم حتى أوثقوا الحبل عاى رقابهم ثم دق ساعة الصفر لإعدامهم عن بكرة أبيهم كل هذا أنهم دخلوا فنا غير فنهم فأتوا بالعجائب وأبكوا العجائز مما جنته أيديهم . فأنا في هذا المقال أقف موقف الضد عن مضامينه يا أخ أحمد وتقبل مروري . أخوك / صالح الخبوبي راجح والله انك صادق لا واللي اخذ تقدير مقبول هو الخسران الكبير تقبل مروري ايها الكاتب الجميل مناحي يارجال اصلا وش نبي بالدراسة اللي يشوفنا يقول يبي يخترعون ذرة ,
الكلمات المفتاحية