Menu


الفيصل: إنشاء مدينة استثمارية لـ"سوق عكاظ"

أعلن أسماء الفائزين.. وأكد دعم خادم الحرمين لأنشطته

كشف مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة وئيس اللجنة المشرفة على سوق عكاظ الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، الاثنين (27 يونيو 2016)، عن إنشاء مدي
الفيصل: إنشاء مدينة استثمارية لـ"سوق عكاظ"
  • 2167
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كشف مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة وئيس اللجنة المشرفة على سوق عكاظ الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، الاثنين (27 يونيو 2016)، عن إنشاء مدينة كاملة استثمارية لسوق عكاظ، وسيعلن عن ذلك من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث، لافتًا الانتباه إلى أن أجهزة الدولة تعد دراسات متكاملة للسوق.

وأكد الدور الرائد والدعم المتواصل من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، للثقافة في المنطقة، وعموم مناطق المملكة، وأشاد برعاية خادم الحرمين لسوق عكاظ الذى تحول إلى مركز حضاري سعودي عربي إسلامي عالمي, منوهًا بأن السوق لن يبقى سجين الماضي بل تحول إلى استشراف المستقبل، عبر تقديم فكر وثقافة المملكة للعالم.

وقال الفيصل (خلال إعلان أسماء الفائزين بجوائز سوق عكاظ في دورته العاشرة، وتكريم جهات مشاركة)، إن السوق يتحدث عن التاريخ العريق للثقافة والفكر والحضارة للأمة العربية التي انطلقت من هذه البلاد بجانب أنه سيكون نافذة للمستقبل؛ لكيلا يبقى إنسان هذه البلاد مقلدًا أو ناقلًا أو تابعًا، بل مفكرًا ومبدعًا يقود ولا يقاد، يشارك ولا يتبع.

وأفاد بأن جائزة سوق عكاظ أصبحت عالمية وليست سعودية أو عربية فقط، مشيدًا بالخطط التطويرية المقدمة من الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، التي ترسم مستقبلًا زاهرًا لسوق عكاظ، شاكرًا جميع من أسهم في دعم مشروع السوق.

وأشار إلى أن عدد المشاركين في جوائز هذا العام بلغ 558 مشاركًا من 20 دولة، ليصبح مجموع المشاركات في مسابقات السوق منذ إحيائه 3 آلاف و500 متسابق ومتسابقة، وقد ارتفعت قيمة الجوائز إلى مليون و700 ألف ريال, مؤكدًا سموه أن المثقفين هم من أشرفوا وسيشرفون على جميع برامج سوق عكاظ في دورته المقبلة في شهر ذي القعدة المقبل.

وقال إن "سوق عكاظ كنز إن أحسن استثماره تجاريًّا وماليًّا وثقافيًّا، وهو رمز للإسلام والمسلمين والعرب والعروبة والسعودية مكانة ودولة، وسوق عكاظ ليس قصيدة أو محاضرة فقط، بل هو رمز فكري ثقافي تجاري؛ فهو يصنع فكرًا وثقافة".

وألمح إلى أن قيمة جوائز سوق عكاظ ارتفعت عن الدورات السابقة لتصل القيمة الإجمالية 1.7 مليون ريال، مشيرًا إلى أنه شكلت لجنة لتطوير برامج سوق عكاظ، وعقدت عدة ورش عمل حضرها 53 مثقفًا وأكاديميًّا لتطوير البرنامج الثقافي والجوائز والأمسيات الشعرية، لافتًا الانتباه إلى أن ذلك العمل أثمر عنه استحداث جائزة للرواية قيمتها 100 ألف، وهي واحدة من ثلاث جوائز للسرد تقدم كل عام بالتناوب، تبدأ هذا العام بالرواية ثم القصة القصيرة في العام المقبل، وأخيرًا السيرة الذاتية في الدورة الثانية عشرة.

وعقب ذلك سمى أمير منطقة مكة المكرمة الفائز بجائزة شاعر سوق عكاظ، التي حصدها هذا العام محمد محمود العزام من الأردن، في حين حصل على جائزة شاعر شباب عكاظ الشاعر السعودي خليف بن غالب الشمري، ونال جائزة الرواية التي تم استحداثها في الدورة الحالية الروائي السعودي مقبول موسى العلوي عن رواية (البدوي الصغير)، وحصل على جائزة لوحة وقصيدة عبدالرحمن خضر الغامدي (المركز الأول)، ومحمد علي الشهري (المركز الثاني)، وسعيد الهلال الزهراني (المركز الثالث).

وحصد المركز الأول في جائزة الخط العربي عبدالباقي أبو بكر من ماليزيا، ومحفوظ ذنون يوسف عراقي الجنسية ثانيًا، في حين حل ثالثًا يحيى محمد فلاتة من نيجيريا. ونال جائزة التصوير الضوئي عبدالرحمن إبراهيم الماجد من البحرين، وظافر مشبب الشهري من السعودية، وقاسم محمد الفارسي سعودي الجنسية، وأخيرًا حصل على جائزة رائد أعمال عكاظ المستحدثة لأول مرة في الدورة العاشرة لؤي محمد نسيب من السعودية، كما حصد جائزة مبتكر عكاظ أمس محمد باسلامة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك