Menu
إسبانيا تخصص 3 ملايين يورو لإبادة «الببغاوات الأرجنتينية»

خصص مجلس مدينة مدريد الإسبانية ثلاثة ملايين يورو، لحملة مكافحة الببغاوات الأرجنتينية خلال الخريف المقبل، وتستمر لمدة 23 شهرًا.

وأدى تزايد أعداد هذا النوع من الببغاوات خلال السنوات الثلاث الماضية، إلى تعريض الأنواع المحلية الأخرى للخطر؛ حيث أصبحت تلك الطيور عدوانية مع الأنواع الأخرى مثل العصافير.

وبحسب ما ذكرت صحيفة ABC الإسبانية، فإن أعشاش هذه الببغاوات على أغصان الأشجار، يمكن أن يبلغ وزنها 200 كيلوجرامًا، ما يعرض سلامة المشاة للخطر.

ويعتزم مجلس المدينة، من خلال هذا التدخل، منع المستعمرة من التوسع؛ حيث تم تسجيل ما معدله 12 ألف طائر في عام 2019، من 9 آلاف طائر مسجل عام 2016، بينما كان العدد 1700 طائر فقط عام 2005.

ووفقًا لدراسة أجرتها الجمعية الإسبانية لعلم الطيور، فإن الهدف من هذه الحملة هو تقليل مستعمرة الببغاوات إلى قرابة 500 طائر فقط.

وأوضح سانتياجو سوريا، رئيس دائرة التنوع البيولوجي في مجلس المدينة، أنه لتحقيق ذلك، سيتم اصطيادها بالشباك والفخاخ وسيتم تعقيم البيض.

وعلى الرغم من عدم اكتشاف أي حالات مريضة، فإن الببغاوات يمكن أن تكون حاملة لبعض مسببات الأمراض (الحيوانية المنشأ) التي يمكن أن تصيب الإنسان، وكذلك يمكنها نقل الأمراض مثل إنفلونزا الطيور أو السالمونيلا.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لتك الببغاوات أن تنقل إلى الطيور الأخرى أمراضًا مثل «داء نيوكاسل».

2020-10-03T18:07:42+03:00 خصص مجلس مدينة مدريد الإسبانية ثلاثة ملايين يورو، لحملة مكافحة الببغاوات الأرجنتينية خلال الخريف المقبل، وتستمر لمدة 23 شهرًا. وأدى تزايد أعداد هذا النوع من ال
إسبانيا تخصص 3 ملايين يورو لإبادة «الببغاوات الأرجنتينية»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إسبانيا تخصص 3 ملايين يورو لإبادة «الببغاوات الأرجنتينية»

سيتم اصطيادها بالشباك والفخاخ وتعقيم بيضها..

إسبانيا تخصص 3 ملايين يورو لإبادة «الببغاوات الأرجنتينية»
  • 1528
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 جمادى الآخر 1441 /  12  فبراير  2020   09:08 م

خصص مجلس مدينة مدريد الإسبانية ثلاثة ملايين يورو، لحملة مكافحة الببغاوات الأرجنتينية خلال الخريف المقبل، وتستمر لمدة 23 شهرًا.

وأدى تزايد أعداد هذا النوع من الببغاوات خلال السنوات الثلاث الماضية، إلى تعريض الأنواع المحلية الأخرى للخطر؛ حيث أصبحت تلك الطيور عدوانية مع الأنواع الأخرى مثل العصافير.

وبحسب ما ذكرت صحيفة ABC الإسبانية، فإن أعشاش هذه الببغاوات على أغصان الأشجار، يمكن أن يبلغ وزنها 200 كيلوجرامًا، ما يعرض سلامة المشاة للخطر.

ويعتزم مجلس المدينة، من خلال هذا التدخل، منع المستعمرة من التوسع؛ حيث تم تسجيل ما معدله 12 ألف طائر في عام 2019، من 9 آلاف طائر مسجل عام 2016، بينما كان العدد 1700 طائر فقط عام 2005.

ووفقًا لدراسة أجرتها الجمعية الإسبانية لعلم الطيور، فإن الهدف من هذه الحملة هو تقليل مستعمرة الببغاوات إلى قرابة 500 طائر فقط.

وأوضح سانتياجو سوريا، رئيس دائرة التنوع البيولوجي في مجلس المدينة، أنه لتحقيق ذلك، سيتم اصطيادها بالشباك والفخاخ وسيتم تعقيم البيض.

وعلى الرغم من عدم اكتشاف أي حالات مريضة، فإن الببغاوات يمكن أن تكون حاملة لبعض مسببات الأمراض (الحيوانية المنشأ) التي يمكن أن تصيب الإنسان، وكذلك يمكنها نقل الأمراض مثل إنفلونزا الطيور أو السالمونيلا.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لتك الببغاوات أن تنقل إلى الطيور الأخرى أمراضًا مثل «داء نيوكاسل».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك