Menu

فينيسيوس متحديًا: «ميسي لا يخيفنا والريال لا يخشى أحدًا»

قبيل الكلاسيكو المرتقب الأربعاء

أعرب مهاجم ريال مدريد، فينيسيوس جونيور، عن تطلعه للمواجهة المرتقبة مع برشلونة في كلاسيكو كأس الملك، قائلًا إن فريقه في أتم الاستعداد لتحقيق الفوز والتأهل للدور
فينيسيوس متحديًا: «ميسي لا يخيفنا والريال لا يخشى أحدًا»
  • 152
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعرب مهاجم ريال مدريد، فينيسيوس جونيور، عن تطلعه للمواجهة المرتقبة مع برشلونة في كلاسيكو كأس الملك، قائلًا إن فريقه في أتم الاستعداد لتحقيق الفوز والتأهل للدور النهائي.

وقال البرازيلي الشاب متحديًا، إن قائد برشلونة، ليونيل ميسي «لا يخيف ريال مدريد»، في إشارة منه لإعلان التحدي ضد قائد الفريق الكتالوني الذي يقدم مستويات رائعة منذ مطلع الموسم الحالي.

وسيلتقي الفريقان، مساء بعد غد الأربعاء، في لقاء الإياب للدور نصف النهائي لبطولة الكأس على ملعب سانتياجو برنابيو، معقل ريال مدريد، بعدما تعادلا ذهابًا في كامب نو بهدف في كل شبكة.

ويدرك البرازيلي صاحب الـ18 عامًا، التهديد الذي سيمثله ميسي لريال مدريد، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن «الميرنجي» لديه الكثير من المواهب على مستوى عالمي.

وقال: «ميسي موجود هناك دائمًا، إنه لاعب رائع، ولكننا لا نخاف من أي شخص»، وأضاف: «نحن مستعدون ولدينا أفضل اللاعبين في العالم».

ولا يمر ريال مدريد بأفضل حالاته في الوقت الراهن، وليس الحال أفضل كثيرًا بالنسبة لبرشلونة، الذي يعاني عقمًا تهديفيًا في الأسابيع الأخيرة.

ويصّر فينيسيوس جونيور، على أن «الميرنجي»، الذي حقق انتصارًا مهمًا خارج الديار على ليفانتي في الدوري، أمس الأحد، ليبقي على الفارق بينه وبين غريمه اللدود عند تسع نقاط، جاهز للتحديات القادمة مهما كان المنافس.

وقال جونيور للصحفيين قبيل مواجهة الأربعاء: «نحن مستعدون للكلاسيكو»، وأضاف: «سنلعب مباراتي كلاسيكو في غضون أسبوع واحد، جميع عشاق كرة القدم في العالم يتطلعون لهذه المواجهة».

وسوف يلتقي الغريمان مجددًا، يوم السبت الثالث من مارس المقبل، ولكن هذه المرة ضمن منافسات الدوري الإسباني، وستكون المباراة أيضًا على ملعب ريال مدريد ووسط جماهيره.

ويشار إلى أن مباراة الدور الأول، التي استضافها ملعب كامب نو، انتهت بنتيجة عريضة لبرشلونة بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

وحظي فينيسيوس بدور بارز في ريال مدريد خلال الأسابيع الأخيرة، في الوقت الذي يعاني فيه نجوم آخرون أكثر خبرة من تراجع الأداء، ومن أبرزهم النجم الويلزي جاريث بيل الذي فقد موقعه في التشكيلة الأساسية، وصانع الألعاب إيسكو ألاركون الذي دخل في شقاق مع مدرب الفريق سانتياجو سولاري.

وبعمر 18 عامًا فقط، شارك جونيور في 25 مباراة مع ريال مدريد في جميع المسابقات، وتمكن من تسجيل أربعة أهداف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك