Menu
شاهد.. طبيبة ستينية تتقدم صفوف التطوع للمشاركة في علاج مرضى «كورونا»

في لفتة إنسانية مؤثرة تقدمت طبيبة ستينية، صفوف المتطوعين لمشاركة الأطقم الطبية والجهات المعنية في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

تعمل الطبيبة الستينية يوميًّا في إحدى عيادات مكة المكرمة، ضمن نطاق الأحياء المعزولة هناك، بعد أن رفعت طلبًا بالتطوع إلى جانب الكوادر الصحية.

لم تنجح محاولات أبنائها في إثنائها عن موقفها؛ خوفًا عليها من الإصابة بالمرض، وأصرت على معالجة المرضى والكشف عليهم وتقديم الاستشارات ضمن الكوادر الصحية.

وقالت الطبيبة الستينية التي تحفظت على ذكر اسمها لـ«العربية»: عمري تجاوز الستين ولله الحمد.. عملت في مستشفيي «نورة التخصصي» و«الملك عبدالعزيز»، لمدة 14 عامًا تقريبًا.. وعندما كنت أسمع عن زيادة أعداد المصابين فكنت أشعر بمعاناة الأطقم الطبية، وهذا ما دفعني إلى التطوع.

وأضافت: العمر لا يوقفك عن العمل.. وإذا كانت عندك قدرة على العطاء لا تتوقف.

اقرأ أيضًا:

منذ بداية الفيروس.. خريطة توزيع إصابات كورونا في المدن والمحافظات والمناطق

2020-06-03T18:47:50+03:00 في لفتة إنسانية مؤثرة تقدمت طبيبة ستينية، صفوف المتطوعين لمشاركة الأطقم الطبية والجهات المعنية في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد. تعمل الطبيبة الستينية يوم
شاهد.. طبيبة ستينية تتقدم صفوف التطوع للمشاركة في علاج مرضى «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شاهد.. طبيبة ستينية تتقدم صفوف التطوع للمشاركة في علاج مرضى «كورونا»

رفضت نداءات أبنائها ودعت الجميع إلى المشاركة..

شاهد.. طبيبة ستينية تتقدم صفوف التطوع للمشاركة في علاج مرضى «كورونا»
  • 1252
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 شوّال 1441 /  03  يونيو  2020   06:47 م

في لفتة إنسانية مؤثرة تقدمت طبيبة ستينية، صفوف المتطوعين لمشاركة الأطقم الطبية والجهات المعنية في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

تعمل الطبيبة الستينية يوميًّا في إحدى عيادات مكة المكرمة، ضمن نطاق الأحياء المعزولة هناك، بعد أن رفعت طلبًا بالتطوع إلى جانب الكوادر الصحية.

لم تنجح محاولات أبنائها في إثنائها عن موقفها؛ خوفًا عليها من الإصابة بالمرض، وأصرت على معالجة المرضى والكشف عليهم وتقديم الاستشارات ضمن الكوادر الصحية.

وقالت الطبيبة الستينية التي تحفظت على ذكر اسمها لـ«العربية»: عمري تجاوز الستين ولله الحمد.. عملت في مستشفيي «نورة التخصصي» و«الملك عبدالعزيز»، لمدة 14 عامًا تقريبًا.. وعندما كنت أسمع عن زيادة أعداد المصابين فكنت أشعر بمعاناة الأطقم الطبية، وهذا ما دفعني إلى التطوع.

وأضافت: العمر لا يوقفك عن العمل.. وإذا كانت عندك قدرة على العطاء لا تتوقف.

اقرأ أيضًا:

منذ بداية الفيروس.. خريطة توزيع إصابات كورونا في المدن والمحافظات والمناطق

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك