alexametrics


بعد كشف حقيقة تحفيظ القران... خالد الفيصل: اللهم اغفر للمسيئين لي في مواقع الإنترنت

بعد كشف حقيقة تحفيظ القران... خالد الفيصل: اللهم اغفر للمسيئين لي في مواقع الإنترنت
  • 278
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الأربعاء - 26 ذو القعدة 1431 - 03 نوفمبر 2010 - 09:06 صباحًا

عاجل (جدة)- حسم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة الجدل الدائر حول حلقات تحفيظ القرآن، خصوصا الأطروحات التي تناولت القضية في المواقع الإلكترونية مكتفيا بالقول «حسبي الله ونعم الوكيل .. حسبي الله ونعم الوكيل فأنا مشغول بخدمة هذه الأرض المقدسة وأهلها والوافدين إليها من ضيوف الرحمن، وليس لدي الوقت لمتابعة مثل هذه الكتابات في تلك المواقع». ورفض الأمير خالد التعاطي مع تلك الأصوات بذات الطريقة التي استخدموها، متجازوا الإساءة بالرد «أسأل الله العلي القدير الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور بأن يغفر لي وهؤلاء الذين أساءوا لي». وخاطب أمير منطقة مكة الذين تعرضوا للقضية إلكترونيا «أتوجه إليهم بأن ينصرفوا إلى ما ينفع البلاد والعباد في هذا الوطن المعطاء ولا ينشغلوا بما يسيء إلى أنفسهم والناس والله المستعان». ويأتي حديث الأمير خالد عقب أقل من 24 ساعة من تصريحات رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في جدة المهندس عبد العزيز حنفي التي جزم فيها أن دروس تحفيظ القرآن في الجمعية لم تتوقف، مشيرا إلى أن أكثر من 22 ألف طالب يواصلون تعلم القرآن الكريم في حلقات مختلفة تنظمها الجمعية. ورصدت «عكاظ» ميدانيا استمرار حلقات تحفيظ في المساجد والمراكز المتخصصة. واستغرب مراقبون ردة الفعل التي صاحبت قرار سعودة الحلقات في ظل عدم حصول كثير من الشبان السعوديين على فرص وظيفية من خريجي اختصاصات القراءات والشريعة والاختصاصات الدينية المختلفة. وفي الشأن ذاته، تساءل المهتمون عن غياب خريجي حلقات القرآن السابقة من الشبان السعوديين، مؤكدين أن هذه الحلقات تنظم منذ 40 عاما، ومن الطبيعي أن تخرج شبانا سعوديين قادرين على تحفيظ الطلاب

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك