Menu
تحقيقات تكشف عن مخطط داعشي لاستهداف الكويت في ليلة رأس السنة

كشفت تحقيقات رسمية باشرتها السلطات الكويتية، عن قيام تنظيم داعش الإرهابي بتجنيد «أطفال قصر» وأمرهم باستهداف البلاد ليلة رأس السنة.

وتوصَّل المحققون إلى تفاصيل «مروعة» تمثلت في طلب أعضاء تنظيم داعش الإرهابي من الأطفال استهداف دور عبادة ومجمعات تجارية في ليلة رأس السنة؛ الأمر الذي أثبتته المضبوطات والأحراز المضبوطة بحوزة الأحداث التي تمثلت في أسلحة نارية، وفق صحيفة «القبس».

ووفق التحقيقات، تبيَّن أن أحد الأطفال نجل مسؤول سابق وكان هو «المحرك الرئيسي» لباقي المتهمين الذين تعرضوا لعملية تغرير بهم من قبل التنظيم الإرهابي؛ حيث كان ذلك «المتهم المحرك» هو أول المتواصلين مع التنظيم. 

وذكرت الصحيفة أن ملف القضية الآن على مكتب وزير الداخلية الكويتي الشيخ ثامر العلي، ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام اللذين أمرا بتشديد الإجراءات الأمنية إلى الدرجة القصوى في محيط دور العبادة، وفي المجمعات التجارية، والأسواق؛ وذلك بنشر رجال القوات الخاصة، فضلًا عن عناصر سرية من رجال أمن الدولة، والمباحث، بخلاف الفرق الأمنية الميدانية؛ وذلك لفرض السيطرة الأمنية، وإحكام قبضتها على كل كبيرة وصغيرة، تزامنًا مع حلول الأعياد المرتقبة.

اقرأ أيضًا: 

الكويت: إبقاء تجميد أرصدة مشاهير السوشيال ميديا المتهمين بقضية «غسل الأموال»

2021-05-30T00:09:56+03:00 كشفت تحقيقات رسمية باشرتها السلطات الكويتية، عن قيام تنظيم داعش الإرهابي بتجنيد «أطفال قصر» وأمرهم باستهداف البلاد ليلة رأس السنة. وتوصَّل المحققون إلى تفاصي
تحقيقات تكشف عن مخطط داعشي لاستهداف الكويت في ليلة رأس السنة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تحقيقات تكشف عن مخطط داعشي لاستهداف الكويت في ليلة رأس السنة

الداخلية تشدد إجراءات التأمين

تحقيقات تكشف عن مخطط داعشي لاستهداف الكويت في ليلة رأس السنة
  • 356
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الأول 1442 /  24  ديسمبر  2020   06:19 م

كشفت تحقيقات رسمية باشرتها السلطات الكويتية، عن قيام تنظيم داعش الإرهابي بتجنيد «أطفال قصر» وأمرهم باستهداف البلاد ليلة رأس السنة.

وتوصَّل المحققون إلى تفاصيل «مروعة» تمثلت في طلب أعضاء تنظيم داعش الإرهابي من الأطفال استهداف دور عبادة ومجمعات تجارية في ليلة رأس السنة؛ الأمر الذي أثبتته المضبوطات والأحراز المضبوطة بحوزة الأحداث التي تمثلت في أسلحة نارية، وفق صحيفة «القبس».

ووفق التحقيقات، تبيَّن أن أحد الأطفال نجل مسؤول سابق وكان هو «المحرك الرئيسي» لباقي المتهمين الذين تعرضوا لعملية تغرير بهم من قبل التنظيم الإرهابي؛ حيث كان ذلك «المتهم المحرك» هو أول المتواصلين مع التنظيم. 

وذكرت الصحيفة أن ملف القضية الآن على مكتب وزير الداخلية الكويتي الشيخ ثامر العلي، ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام اللذين أمرا بتشديد الإجراءات الأمنية إلى الدرجة القصوى في محيط دور العبادة، وفي المجمعات التجارية، والأسواق؛ وذلك بنشر رجال القوات الخاصة، فضلًا عن عناصر سرية من رجال أمن الدولة، والمباحث، بخلاف الفرق الأمنية الميدانية؛ وذلك لفرض السيطرة الأمنية، وإحكام قبضتها على كل كبيرة وصغيرة، تزامنًا مع حلول الأعياد المرتقبة.

اقرأ أيضًا: 

الكويت: إبقاء تجميد أرصدة مشاهير السوشيال ميديا المتهمين بقضية «غسل الأموال»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك