Menu


الجيش اليمني يُسقط طائرة مسيَرة «إيرانية الصنع» في تعز

أثناء قيامها بمهمة استطلاع فوق معسكر الدفاع الجوي

أسقطت قوات الجيش اليمني، اليوم الخميس، طائرة مسيّرة تابعة لميليشيات الحوثي الإرهابية في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن)، وبالفحص تبين أن الطائرة إيرانية الصنع. وأو
الجيش اليمني يُسقط طائرة مسيَرة «إيرانية الصنع» في تعز
  • 729
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أسقطت قوات الجيش اليمني، اليوم الخميس، طائرة مسيّرة تابعة لميليشيات الحوثي الإرهابية في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن)، وبالفحص تبين أن الطائرة إيرانية الصنع.

وأوضح الموقع الرسمي للجيش اليمني، أن الطائرة كانت تقوم بمهمة استطلاعية فوق مناطق الجيش في معسكر الدفاع الجوي بالجبهة الشمالية الغربية لمدينة تعز. وأكد الموقع أنه تبيّن بعد فحص حطام الطائرة أنها إيرانية الصنع.

وكانت قوات الجيش الوطني في تعز، أسقطت طائرتين مسيرتين لميليشيا الحوثي الإرهابية، في أكتوبر الماضي، الأولى شرق مدينة تعز والثانية جنوب المدينة. وكثفت الميليشيات الموالية لإيران، مؤخرًا من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية، والتي قال تقرير للجنة خبراء الأمم المتحدة إنها مجمّعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن.

وأوضح تقرير الخبراء أن طائرتي «قاصف» أو «المهاجم» الحوثيتين متطابقتين تقريبًا في التصميم والأبعاد والقدرات لـ«أبابيل» التي تصنعها شركة إيرانية لصناعة الطائرات.

ونجحت قوات الجيش الوطني اليمني، أمس الأول الثلاثاء، في إحراز تقدم جديد في مديرية باقم شمال محافظة صعدة شمال اليمن، نتج عنه مصرع 23 قتيلًا في صفوف ميليشيا الحوثي؛ حيث حررت قوات اللواء الثالث حرس حدود، عددًا من التباب المحيطة بمركز مديرية باقم من الاتجاهين الجنوبي الشرقي، عقب مواجهات خاضتها مع ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وقد أصدرت الميليشيا الموالية لإيران، الثلاثاء، أحكامًا بإعدام 30 مختطفًا مشمولين باتفاق تبادل الأسرى مع الحكومة الشرعية، وكانت الحكومة الشرعية قد وقعت في ديسمبر 2018م مع الحوثيين، اتفاقًا لتبادل مئات الأسرى قبل بدء محادثات السلام بينهما في السويد.

واستنكرت وزارة حقوق الإنسان اليمنية بأشد العبارات، الأحكام التي أصدرتها ميليشيات الحوثي الإرهابية على 30 مختطفًا لديها منذ ثلاث سنوات بالإعدام، بعد أن مارست ضدهم خلال تلك المدة أساليب تعذيب وحشية نفسيًّا وجسديًّا لتنهي ذلك بهذه المحاكمة الصورية الهزلية من قبل محكمة منعدمة الولاية، بحسب قرار مجلس القضاء الأعلى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك