Menu

«صحة الرياض» تلجأ إلى «الطريقة الكندية» في فرز مرضى أقسام الطوارئ

أثبتت نجاحها في عدد من المستشفيات العالمية..

نظَّمت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، دورة تدريبية على «المقياس الكندي لفرز الحالات المرَضية بأقسام الطوارئ»؛ وذلك بمستشفى حوطة بني تميم العام، بح
«صحة الرياض» تلجأ إلى «الطريقة الكندية» في فرز مرضى أقسام الطوارئ
  • 1140
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نظَّمت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، دورة تدريبية على «المقياس الكندي لفرز الحالات المرَضية بأقسام الطوارئ»؛ وذلك بمستشفى حوطة بني تميم العام، بحضور المشرف العام ومدير المستشفى سعود القرون.

وأوضح مدير إدارة شؤون المستشفيات د. عصام بن سعد الغامدي -في بيان على الموقع الرسمي لـ«صحة الرياض»، اليوم الخميس- أن الدورة تستهدف الأطباء والممرضين العاملين بأقسام الطوارئ، ويشارك فيها استشارية طب طوارئ الأطفال الدكتورة أريج بنت علي عبودان، ومنسقة برامج تطوير وحدة العناية المركزة بأقسام الطوارئ بصحة الرياض الأستاذة تغريد الدريويش.

وأضاف الغامدي أن «صحة الرياض» تعتمد المقياس أو الطريقة الكندية، كآلية جديدة لفرز درجة خطورة الحالات المرَضية للمراجعين في أقسام الطوارئ؛ حيث أثبتت نجاحها في عدد من المستشفيات المتقدمة عالميًّا.

وأوضح الغامدي أن هذه الطريقة تعتمد على فرز الحالات عبر مراحل وخطوات علمية وعملية لتحديد الحالات الحرجة وغير الحرجة في أقسام الطوارئ، والتعامل معها بالطريقة الصحيحة، بحيث يبدأ الكشف من قبل الطبيب الذي يحدد بموجبه أهمية وخطورة الحالة؛ إذ يتم تصنيف الحالات؛ فإن كانت مهددة للحياة يتم إرسالها حالًا إلى المنطقة الحرجة، وإن كانت غير مهددة للحياة يتم إرسالها إلى المنطقة الأقل خطورةً. أما إن كانت الحالة بسيطة فترسل إلى قسم الحالات البسيطة ليتم إعطاؤها العلاج المناسب للخروج.

ونوه الغامدي أن «فرز الحالات» يُعتبر من أهم البرامج والأنظمة الحالية التي تحرص وزارة الصحة على اعتمادها وتطبيقها بجميع المستشفيات؛ حيث تكمن أهمية نظام الفرز في كونه يقيِّم الحالات ويفرزها حسب خطورتها، لا حسب وقت تسجيلها أو وصولها إلى قسم الطوارئ، ويقوم بعملية الفرز الكادر الطبي المتخصص من الأطباء والتمريض والمسعفين.

ولفت الغامدي إلى أن البرنامج التدريبي يتضمن جولة في قسم الطوارئ وقسم العناية المركزة بالمستشفى، وحث المعنيين بأقسام الطوارئ والعناية المركزة بتطبيق هذه الآلية، مؤكدًا مدى تأثيرها الإيجابي ومساحة الرضا والقبول من قبل مقدم الخدمة الصحية والمراجع في وقت واحد، مشيرًا إلى أن هذه الدورة تأتي في إطار حرص صحة الرياض على تدريب وتأهيل جميع العاملين بأقسام الطوارئ من تمريض وأطباء ومسعفين على نظام الفرز.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك