alexametrics


بعد كارثة جدة.. غياب جماعي في المدارس والجامعات لليوم الثاني

بعد كارثة جدة.. غياب جماعي في المدارس والجامعات لليوم الثاني
  • 25
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter الأحد - 19 ذو الحجة 1430 - 06 ديسمبر 2009 - 11:34 صباحًا

عاجل ( جدة ) - سجلت مختلف مدارس وجامعات مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في اليوم الأول للدراسة بعد أجازة عيد الأضحى اليوم الأحد نسبة غياب غير مسبوقة رغم قرار الجهات المعنية عدم تأجيل الدراسة أو تعليقها، نظرا للتخوف من هطول أمطار وتكرر مأساة السيول. ففي مدارس البنات، أكد مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية للبنات، أحمد الحريري، أنه تم تعليق الدراسة في 25 مدرسة متضررة جراء السيول الأخيرة التي شهدتها جدة، مشيرا إلى أن نسبة الغياب في اليوم الأول مرتفعة جدا وإن كانت مفهومة ومقدرة من قبل إدارة التعليم نظرا لطبيعة الظرف الاستثنائي الذي تشهده محافظة جدة. ونقلت صحيفة \"الشرق الأوسط\" عن الحريري قوله :\" هناك مدارس متضررة تم تعليق الدراسة فيها لمدة خمسة أيام وهي 25 مدرسة، أما بقية المدارس فبدأت يومها الدراسي الأول بشكل عادي جدا، وإن كانت هناك نسبة غياب كبرى في بعض الأحياء التي اعتبرها الدفاع المدني خطرة ووجه تحذيرات لسكانها بشأن تحركاتهم\". وحول الجزاءات المتوقع أن تتم بحق المعلمات أو الطالبات المتغيبات لفترة قد تطول بحكم المستجدات، أكد الحريري أن التعامل مع حالات الغياب يتم حسب ملابسات وخلفيات كل حالة، لافتا إلى أن نوعا من المرونة والتساهل سيتم اعتماده في الفترة الراهنة. كما اعتبر الحريري أن أحد التحديات التي ستواجه إدارة التعليم بعد المستجدات الأخيرة التي شهدتها جدة، هو الاستمرار في تنفيذ خطة مكافحة إنفلونزا الخنازير المعتمدة من قبل وزارة الصحة، وقال:\" الخطة مستمرة، والتعليمات واضحة جدا في المدارس، وأعداد الإصابات كانت محدودة جدا في فترة ما قبل الإجازة، في إشارة واضحة لنجاح وفاعلية الخطة المتبعة. وفي مدارس البنين، بلغت نسبة الغياب في اليوم الدراسي الأول ما يقارب الـ30 % من عدد الطلبة في مدينة جدة بحسب مدير التعليم بالمحافظة، عبد الله بن أحمد الثقفي. واعتبر الثقفي أن هذه النسبة كبيرة جدا رغم تحسب إدارة التعليم وتعيينها لعدد من المدارس البديلة عن المدارس المتضررة، إضافة إلى تخيير الطلاب بين الالتحاق بصفوفهم الدراسية داخل المدارس البديلة أو المدارس الأقرب بالنسبة لمكان إقامتهم المؤقت. وتوقع الثقفي أن ينخفض العدد ويعاود الطلبة المتغيبون الحضور خلال الأسبوع الحالي. وفي جامعة الملك عبد العزيز، التي تقع في حي \"الجامعة\" جنوب جدة، وأحد الأحياء التي صنفت ضمن الأكثر تأثرا بكارثة سيول جدة كانت نسبة الغياب مرتفعة في صفوف الطالبات والمحاضرات سواء بسواء، رغم عدم صدور قرار بتأجيل موعد الدراسة، ورغم عدم تضرر مباني الجامعة في شطر الطالبات كثيرا باستثناء انهيار أحد الأسوار المطلة على سكن أساتذة الجامعة من دون أي إصابات تذكر، بحسب ما أكدت مسؤولة العلاقات العامة بالجامعة، نوال أحمد. ونسبة الغياب المرتفعة ذاتها سجلت في عدد من الكليات الأهلية والخاصة بجدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك