Menu


تحويل قضية اقتحام “الهيئة” للمعهد النسائي بالمدينة لـ “التحقيق والادعاء”

تحويل قضية اقتحام “الهيئة” للمعهد النسائي بالمدينة لـ “التحقيق والادعاء”
  • 306
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 22 ربيع الأول 1430 /  19  مارس  2009   10:04 ص

عاجل ( المدينة)- حولت شرطة منطقة المدينة المنورة قضية اقتحام رجال هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر لاحد المعاهد النسائية في المدينة المنورة لهيئة التحقيق والادعاء العام ، متضمنة شكوى تقدم بها مواطن وزوجته ضد “الهيئة” يتهمان بعض افرادها باقتحام المعهد وسحب احدى الفتيات من شعرها واقتيادها إلى الخارج دون مراعاة للطالبات والموظفات الموجودات داخل المعهد ، في الوقت نفسه تقدمت “الهيئة” بشكوى مماثلة ضد الزوج بحجة انه قام بعرقلة عمل “الهيئة” . وتحتوي شكوى الزوجان على اتهام لرجال الحسبة بالدخول على نساء كاشفات داخل المعهد الخاص بالسيدات فقط ما ادى لحالة من الهلع جراء هذا الاقتحام الذي لم يكن له سبب مقنع على حد قولهما . وقالت الزوجة نسرين قطان التي كانت متواجدة داخل المعهد في ذلك الوقت : ذهبت إلى المعهد من اجل التسجيل به ووجدنا رجال الهيئة بجانب المعهد وقد امسكوا بسيارة موجود بداخلها فتاة وشاب بعد ذلك قام زوجي بإنزالي امام بوابة المعهد وطلب مني الجلوس داخل المعهد لحين انتهائه من صلاة العشاء وتفاجأت بعد دخولي بقليل بأصوات صراخ من الفتيات أسفل المعهد وعندما نظرت من الشرفة المطلة على بهو المعهد لأعرف أسباب الصراخ الذي اعتقدت انه بسبب وجود قطة أرعبت جميع الموجودات .. وجدت رجلا من الهيئة طويل القامة واسمر البشرة يقوم بسحب الفتاة وشدها من شعرها دون مراعاة لوجود الطالبات والموظفات وهن كاشفات الأمر الذي أصاب الجميع بالهلع . وقد استنتجت ان الفتاة هي نفسها التي شاهدناها في السيارة وحولها رجال الهيئة فقمت بالاتصال على زوجي للحضور لاخذي من المكان وبعد أن قمت بالجلوس داخل السيارة مع زوجي قمت بسؤاله عن أسباب الدوريات الأمنية الموجودة في المكان فحاول أن يطمئنني وقال لي إن الهيئة تطارد الفتاة التي قامت بالدخول إلى المعهد واتهامها بالخلوة مع شاب في سيارته . واضافت : كانت السيارات تحيط بنا من جميع الجهات فقمت بإخبار زوجي بما حدث من رجال الهيئة وأشرت له على الرجل الذي قام باقتحام المعهد \"المخصص للنساء\" فقط فذهب زوجي له وقام بالتفاهم معه. وهنا يتحدث حامد عابد زوج نسرين عن طريقة تعامل رجال الهيئة معه عند نزوله لمحادثتهم فيقول : قمت بالتحدث مع رجل الهيئة بكل هدوء في محاولة مني لإفهامه خطأ ما قام به من دخوله على نسائنا والتكشف عليهم بهذه الطريقة فقام رجل الهيئة باتهامي بالتطاول عليه ورفع صوتي وعرقلة الموضوع وقام بسؤالي عن شخصيتي وصفتي فقمت بإظهار بطاقتي له فقام رجل الهيئة بسحب البطاقة وأخذها مني أمام الضابط الذي حضر جميع الاتهامات التي قام رجل الهيئة بتوجيهها لي . واضاف : بعد ذلك قمت بالذهاب إلى شرطة العيون لتثبيت أقوالي وشكوت رجال الهيئة مما تسببوا فيه لزوجتي ولجميع الموجودات في المعهد وانا اطالب بإعطاء دورات تدريبية في طرق التعامل مع الآخرين لرجال الهيئة لأن الحالة لم تكن تستدعي ما قاموا بفعله من اقتحام لحرمة نسائنا . وتشاركه الرأي نسرين وتقول انه ليس من حق أي رجل حتى ولو كان رجل امن الدخول على أي مكان مخصص للنساء دون وجود عنصر نسائي . وتؤكد أنها وزجها لن يتنازلا عما حدث من ترويع لها ولباقي السيدات وعن ما وجه لزوجها من اتهامات لأنه حاول نصح رجال الهيئة على ما فعلوه تجاه زوجته وباقي النساء الموجودات في المعهد وأتمنى إن يقنن دور الهيئة وان تكون لهم ضوابط يتقيدون بها . رأي الشرطة من جهته قال المتحدث الرسمي بشرطة منطقة المدينة المنورة العقيد محسن الردادي إن المواطنة المذكورة وزوجها تقدما ببلاغ في شرطة العيون ضد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. وقامت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتقديم شكوى ضد زوج المواطنة التي كانت متواجدة داخل المعهد مفادها أن الزوج قام بتعطيل عمل الهيئة وقد أحيلت القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام . فيما اكد مدير شرطة العيون بمنطقة المدينة المنورة أن المواطنة نسرين وزوجها حامد عابد تقدما إلى الشرطة مساء يوم الاثنين الماضي من اجل تقديم شكوى ضد رجال الهيئة وذكر أن المعهد لم يقم بتقديم أي شكوى ضد الهيئة . “الهيئة” لا ترد واتصلت “المدينة” بالمتحدث الرسمي لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ياسر المطرفي الا أنه لم يجب على اتصالاتنا كما حاولنا الاتصال على سنترال الهيئة في سلطانة لكن دون جدوى . خلف الكواليس ** حارس المعهد حاول منع رجل الهيئة من الدخول إلا انه لم يصغ إلى كلامه كذلك فعلت موظفة الاستقبال ولكن دون جدوى. ** حالات إغماء وفزع شديدة أصابت الفتيات داخل المعهد من رجل الهيئة الذي اقتحم المكان وهدد أمنهن. ** هناك من يقول ان المعهد “خائف” من تقديم شكوى أو الإفصاح عما حدث حتى لا يتسبب الأمر في ركود الإقبال عليه .

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك