alexametrics


لوقوعها على جزء ممتد من حزام زلزالي قديم

تهديدات خطيرة تواجه أبراج جدة الشاهقة

تهديدات خطيرة تواجه أبراج جدة الشاهقة
  • 14338
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الأحد - 18 جمادى الآخر 1437 - 27 مارس 2016 - 11:47 صباحًا

أكّد خبير الزلازل ومدير مركز الدراسات الزلزالية بجامعة الملك سعود البروفيسور عبدالله العمري، أن أبراج جدة الشاهقة لن تكون في مأمن، وذلك في ظل الاحتمالات بتعرض المدن الواقعة على ساحل البحر الأحمر لزلازل وهزات أرضية لوقوعها على جزء ممتد من حزام زلزالي قديم.

وقال البروفيسور العمري، إن جميع المدن الواقعة على ساحل البحر الأحمر بالمملكة معرضة للزلازل والهزات الأرضية بأي وقت كان، ومن الأهمية تنفيذ كود البناء المقاوم للزلازل، لافتًا إلى أن المملكة ليست في مأمن من الزلازل، فهي تقع ضمن الصفيحة العربية النشطة زلزاليًّا. وفقًا لما ذكرته صحيفة "عكاظ" الأحد (الـ27 من مارس 2016).

وأضاف أن مدينة جدة عرضة في المستقبل لمثل هذه الهزات، وربما أشد منها، والتي لا تمثل خطرًا كبيرًا إذا تم التأكد من تصميم وتنفيذ الأبراج العالية والمباني بصفة عامّة، بناءً على المواصفات القياسية الهندسية الصحيحة.

وأوضح الخبير أن تأثير الزلازل يعتمد على المنشآت المرتفعة على مستوى النشاط وقوته، فالموجات الاهتزازية -خلال سريانها من مصدرها في قاع البحر- تتعرض لعوامل تعمل على اضمحلالها، كبعدها عن الساحل، وتأثير مياه البحر عليها، ووجود رواسب ملحية تعمل على امتصاص الموجات الاهتزازية، فتصل ضعيفة لا يحس بها الإنسان، ومع ذلك فقد تشكل هذه الموجات خطرًا لو أن الهزات كانت قوية أو تسببت في انزلاق على أحد الصدوع المستعرضة التي تنتشر في البحر الأحمر باتجاه شمال شرق/ جنوب غرب.

وبيّن أن المباني الهيكلية التي تتكون من أعمدة خرسانية وتحمل فوقها كمرات خرسانية تتحمل أوزان الأسقف الخرسانية، تتمتع بمقاومة جيدة للزلزال إذا تم تصميمها وتنفيذها بدقة، وتصنف بمبان ذات ارتفاعات قصيرة: لا يزيد عدد أدوارها على ستة أو سبعة طوابق، مبان ذات ارتفاعات متوسطة: لا يزيد عدد أدوارها على 14 أو 15 طابقًا، مبان ذات ارتفاعات عالية: لا يزيد عدد أدوارها على 30 طابقًا.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك