Menu


فرحان حسن الشمري

المؤثرات الخمسة

الأحد - 3 رجب 1440 - 10 مارس 2019 - 07:01 م

الاعتقاد هو الحكم الذي لا يقبل الشك للمعتقد.. وبعبارة أخرى، هو ما عقد الإنسانُ عليه قلبه، جازمًا به من الأفكار والمبادئ بغض النظر إن كانت صحيحة أو خاطئة، ويستخدم المصطلح أحيانًا للإشارة إلى الاعتزاز والتعصب لرأي معين.

وتكمن أهمية المعتقدات في أنها تؤثر، فهي انعكاس لسلوكنا وتصرفاتنا وحكمنا على الأمور. وعليه، يجب معرفتها والتعامل معها وضبطها؛ لأنها في الأساس برمجيات نشأت من التلقين والأحداث والتعاطي مع أمور الحياة، التي قد تشوبها مرحليًا قلة في الوعي ونقص في الإدراك، ومن جهة أخرى الحرص على تطوير وترسيخ القناعات الفاضلة والمفيدة للفرد والمعينة له.

ويوجد خمسة من المعتقدات المهمة نحصرها هنا: الوجود، والذات، والآخرون، والدور، والمصير.

المعتقد الأول:- الوجود- يكون عن العلاقة مع الخالق والإيمان به وقدرته وأحكامه.

المعتقد الثاني:- الذات- وهو اعتقاداتنا عن ذاتنا، وكيف نرى أنفسنا وقدراتنا الذاتية.

معتقدنا الثالث:- الآخرون- وتقييمنا لهم وتصنيفهم لهم، سواء كانوا أقرباء وزملاء وأصدقاء، وما نعتقده عنهم من حكمنا عليهم خيرين وأشرارًا ومحبين وحاسدين وكريمين، وهكذا.

المعتقد الرابع: عن- الدور- والأدوار كثيرة.. دورك كأب أو أم.. دورك كموظف أو تاجر أو طالب، ونظرتك لهذا الدور من حيث الأهمية والإنجاز، أو العجز.

المعتقد الخامس:- المصير- أي معتقدك عن مصيرك في أمور، مثل مصيرك في الدنيا من سعادة أو بؤس، وعن مصيرك في العمل أو التجارة أو الدراسة، وكذلك الآخرة.

تكرار تذكر، وأحيانًا لفظ للإيجابي شفهيًا منها، وجلسات التفكر والتأمل من فترة لفترة، من الأمور المفيدة للترسيخ أو للتعديل.. وأخيرًا وليس آخرًا، فإن ضبط وتنقيح هذه المعتقدات في ظل الإيمان بالمبادئ السمحة، التي مآلها هو إنتاج أفراد ومجتمعات صالحة وإيجابية عاكسة للخير والصلاح، قال الله جل وعلا: «أنا عند ظن عبدي بي».

fhshasn@gmail.com

farhan_939@

الكلمات المفتاحية