Menu
السماح للرئيس البرازيلي المحبوس دا سيلفا بحضور جنازة حفيده

سمحت السلطات البرازيلية للرئيس الأسبق لويز ايناسيو لولا دا سيلفا، السجين حاليًا، بمغادرة محبسه مؤقتًا لحضور جنازة حفيده. حسبما قالت وسائل إعلام محلية أمس الجمعة.

ووافقت السلطات القضائية على طلب من محامي لولا لحضور جنازة حفيده (7 أعوام) الذي تُوفِّي إثر إصابته بمرض التهاب السحايا في ساوباولو. وفقًا لبوابة «يو او ال» الإخبارية.

ولم يتضح على الفور إلى متى سيمسح للولا، الذي شغل منصب رئيس البرازيل في الفترة بين عامي 2003 و2011، بالبقاء خارج السجن.

وكان لولا (73 عامًا)، الزعيم الأسبق لحزب العمال اليساري سجينًا في مدينة «كوريتيبا» منذ أبريل الماضي لإدانته بارتكاب تهم فساد.

يذكر أنَّ سجن لولا، الذي يقول أنصاره إنه تم لأسباب سياسية، منعه من الترشح في الانتخابات الرئاسية الماضية في أكتوبر الماضي والتي فاز فيها المرشح اليميني المتطرف جاير بولسونارو.

وكانت محكمة برازيلية أصدرت، في 6 فبراير 2019، حكمًا ثانيًا بالسجن على الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في قضية فساد، وفقًا لما ذكرت وسائل إعلام محلية؛ حيث قررت القاضية جإبريلا هاردت حكمًا بالسجن لمدة 12 عامًا و11 شهرًا بتهمة الكسب غير المشروع وغسل الأموال بحق دا سيلفا، الذي قال دفاعه إنه سيستأنف الحكم.

وصدر حكم بالسجن بنفس المدة تقريبًا بتهم مماثلة بحق الرئيس البرازيلي الأسبق (73 عامًا)، ومنعه هذا من خوض الانتخابات الرئاسية التي انعقدت في أكتوبر الماضي، والتي كان من المتوقع أن يفوز فيها.

وأدين دا سيلفا في تهم تتعلق بالفساد إذ رأت المحكمة أنه قَبِلَ من شركة بناء تجديد شقة فارهة له مقابل الحصول على امتيازات في مناقصات عامة من شركة النفط العملاقة المملوكة للدولة «بتروبراس».

وفي ديسمبر الماضي، أوقف رئيس قضاة المحكمة العليا البرازيلية قرارًا أعلنه قاضٍ في محكمة أخرى، يقضي بإطلاق سراح سجناء ينتظرون البتّ في طعون مقدمة من جانبهم، ما عصف بآمال الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بأن يتم إطلاق سراحه.

وجاء الحكم الصادر عن القاضي خوسيه أنطونيو دياز توفولي، بعد ساعات من أمر صدر عن القاضي ماركو أوريليو بإطلاق سراح السجناء الذين لم تكتمل عملياتهم القضائية، عدا أولئك المحتجزين في الحبس الوقائي.

2021-10-27T09:36:48+03:00 سمحت السلطات البرازيلية للرئيس الأسبق لويز ايناسيو لولا دا سيلفا، السجين حاليًا، بمغادرة محبسه مؤقتًا لحضور جنازة حفيده. حسبما قالت وسائل إعلام محلية أمس الجمعة
السماح للرئيس البرازيلي المحبوس دا سيلفا بحضور جنازة حفيده
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السماح للرئيس البرازيلي المحبوس دا سيلفا بحضور جنازة حفيده

توفي إثر إصابته بمرض التهاب السحايا..

السماح للرئيس البرازيلي المحبوس دا سيلفا بحضور جنازة حفيده
  • 868
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
25 جمادى الآخر 1440 /  02  مارس  2019   07:06 ص

سمحت السلطات البرازيلية للرئيس الأسبق لويز ايناسيو لولا دا سيلفا، السجين حاليًا، بمغادرة محبسه مؤقتًا لحضور جنازة حفيده. حسبما قالت وسائل إعلام محلية أمس الجمعة.

ووافقت السلطات القضائية على طلب من محامي لولا لحضور جنازة حفيده (7 أعوام) الذي تُوفِّي إثر إصابته بمرض التهاب السحايا في ساوباولو. وفقًا لبوابة «يو او ال» الإخبارية.

ولم يتضح على الفور إلى متى سيمسح للولا، الذي شغل منصب رئيس البرازيل في الفترة بين عامي 2003 و2011، بالبقاء خارج السجن.

وكان لولا (73 عامًا)، الزعيم الأسبق لحزب العمال اليساري سجينًا في مدينة «كوريتيبا» منذ أبريل الماضي لإدانته بارتكاب تهم فساد.

يذكر أنَّ سجن لولا، الذي يقول أنصاره إنه تم لأسباب سياسية، منعه من الترشح في الانتخابات الرئاسية الماضية في أكتوبر الماضي والتي فاز فيها المرشح اليميني المتطرف جاير بولسونارو.

وكانت محكمة برازيلية أصدرت، في 6 فبراير 2019، حكمًا ثانيًا بالسجن على الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في قضية فساد، وفقًا لما ذكرت وسائل إعلام محلية؛ حيث قررت القاضية جإبريلا هاردت حكمًا بالسجن لمدة 12 عامًا و11 شهرًا بتهمة الكسب غير المشروع وغسل الأموال بحق دا سيلفا، الذي قال دفاعه إنه سيستأنف الحكم.

وصدر حكم بالسجن بنفس المدة تقريبًا بتهم مماثلة بحق الرئيس البرازيلي الأسبق (73 عامًا)، ومنعه هذا من خوض الانتخابات الرئاسية التي انعقدت في أكتوبر الماضي، والتي كان من المتوقع أن يفوز فيها.

وأدين دا سيلفا في تهم تتعلق بالفساد إذ رأت المحكمة أنه قَبِلَ من شركة بناء تجديد شقة فارهة له مقابل الحصول على امتيازات في مناقصات عامة من شركة النفط العملاقة المملوكة للدولة «بتروبراس».

وفي ديسمبر الماضي، أوقف رئيس قضاة المحكمة العليا البرازيلية قرارًا أعلنه قاضٍ في محكمة أخرى، يقضي بإطلاق سراح سجناء ينتظرون البتّ في طعون مقدمة من جانبهم، ما عصف بآمال الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بأن يتم إطلاق سراحه.

وجاء الحكم الصادر عن القاضي خوسيه أنطونيو دياز توفولي، بعد ساعات من أمر صدر عن القاضي ماركو أوريليو بإطلاق سراح السجناء الذين لم تكتمل عملياتهم القضائية، عدا أولئك المحتجزين في الحبس الوقائي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك