Menu


ميليشيا الحوثي الإرهابية تطلق صاروخًا باليستيًا صوب الحديدة

خطوة تدحض إعلان الأمم المتحدة بشأن الانسحاب من الموانئ

اتهم رئيس الفريق الحكومي بـ«لجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة» صغير بن عزيز، ميليشيات الحوثي الإرهابية، بإطلاق صاروخ باليستي، أمس الجمعة، من بُعد 500 متر
ميليشيا الحوثي الإرهابية تطلق صاروخًا باليستيًا صوب الحديدة
  • 53
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اتهم رئيس الفريق الحكومي بـ«لجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة» صغير بن عزيز، ميليشيات الحوثي الإرهابية، بإطلاق صاروخ باليستي، أمس الجمعة، من بُعد 500 متر من ميناء الحديدة، وهو ما يدحض إعلان الأمم المتحدة انسحاب الإرهابيين الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

وفي تغريدة له على «تويتر»، تساءل بن عزيز، قائلًا: «هل سيقتنع المبعوث الدولي مارتن جريفيث  بالحقائق، وأنّ الموانئ عبارة عن ثكنات للميليشيات؟».

وقد أكد رئيس «لجنة إعادة الانتشار في الحديدة»، مايكل لوليسجارد، الأربعاء، أنه يجب أن تكون هناك ترتيبات أمنية لحماية الموانئ الواقعة على الساحل الغربي لليمن. مشيرًا إلى ضرورة العمل على إقامة مناطق منزوعة السلاح في الحديدة.

وقال لوليسجارد، في مؤتمر صحفي عقده بنيويورك: نسعى الآن لتأمين مسار مرور المساعدات الإنسانية في الحديدة. مضيفًا: نقوم بفحص ميناء الحديدة للتأكد من قدرته على استقبال السفن، وفيما شدّد على الالتزام بتنفيذ اتفاق الحديدة بشكل كامل، أشار لوليسجارد إلى أنه يجري العمل لوضع آلية معينة لتحديد مع من سيعمل في خفر السواحل لحماية الموانئ.

وقد استهدفت مقاتلات التحالف العربي، خلال الساعات الأولى من صباح الجمعة، تجمعات لعناصر ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، في جبل المنظرة بمديرية حيفان، جنوب محافظة تعز، كما شنَّت المقاتلات عدة غارات على مواقع للحوثيين في منطقتي البقع ووادي آل ابوجبارة بمديرية كُتاف بمحافظة صعدة. وقصف طيران التحالف أهدافًا ومواقع للجماعة الإرهابية في منطقة بني سويد بضواران آنس بمحافظة ذمار، دون تحديد حجم الخسائر في صفوف الحوثيين حتى الساعة.

وجاءت هذه الضربات، في أعقاب اختتام الأمم المتحدة، اجتماعات بين الحكومة اليمنية الشرعية وجماعة  الحوثيين الإرهابية، دون التوصل إلى نتائج حاسمة.

وعُقدت اجتماعات الأمم المتحدة، في العاصمة الأردنية عمان خلال الفترة من 14 - 16 مايو الجاري؛ لمناقشة تنفيذ البنود الاقتصادية لاتفاق الحديدة، بحضور ممثلين عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وقال مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن جريفيث، في بيان على موقعه: إنه جرت نقاشات صريحة وبناءة بين الطرفين والجهات المشاركة بخصوص المقترحات المطروحة لتفعيل البنود الاقتصادية لاتفاق الحديدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك