alexametrics


مؤشر السوق السعودية يعاود الزحف الصعودي لمستوى الـ 8000 نقطة

مؤشر السوق السعودية يعاود الزحف الصعودي لمستوى الـ 8000 نقطة
  • 3
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الاثنين - 28 شعبان 1428 - 10 سبتمبر 2007 - 07:42 مساءً

عاجل-(متابعه) استعاد مؤشر سوق الأسهم السعودية اليوم الإثنين 10-9-2007، جميع النقاط التي فقدها في تعاملات أمس تقريبا، بفضل عمليات شراء طالت عددا كبيرا من الأسهم، إلا أن انخفاض سهم \"الراجحي\" الثقيل شكل عامل ضغط على حركة المؤشر وحد من مكاسبه، ولا زالت الشركات ذات الطابع المضاربي تستحوذ على النصيب الأكبر مما يتم تداوله من سيولة داخل السوق، فيما يرى الخبير الاستثماري الدكتور محمد العجلان أن المتداولين في حيرة شديدة حاليا نتيجة لعدم وضوح الرؤية بالنسبة للاتجاه العام للسوق. وقال الدكتور العجلان \"أصبح من المؤكد أن مستوى 6700 نقطة هو قاع سوق الأسهم السعودية، خاصة في ظل ثبات الظروف السياسية والاقتصادية المحلية والإقليمية، معنويات المتداولين لن تقبل بأقل من هذا المستوى قاعا للسوق\". عدم الالتفات للمؤشر وكرر نصيحته للمتداولين بعدم الالتفات كثيرا لحركة المؤشر العام أو قيمته، بل من الضروري أن يولي المتداول جل اهتمامه للشركة والسهم الذي يتوجه للاستثمار فيه، موضحا أن حسبة المؤشر العام لا تعطي توصيفا حقيقيا لوضع السوق في الوقت الراهن. وارتفع المؤشر العام ما نسبته 0.47% تعادل 37.63 نقطة ليصل إلى مستوى 7966.63 نقطة، وبلغت كمية التداول 200.861 مليون سهم، بتنفيذ حوالي 221.4 ألف صفقة تقريبا، سجلت قيمتها نحو 8.749 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال). من جانبه أكد رئيس مركز الحارثي للاستشارات المالية خالد الحارثي على أن تداولات السوق الأخيرة أظهرت أن مستوى الـ8000 نقطة أصبح يمثل حاجز مقاومة فني ونفسي في الوقت ذاته، منوها إلى أن السوق بحاجة إلى العديد من المحفزات لتخطي هذا المستوى. ويرى الحارثي أن تداولات الأيام القليلة الماضية أظهرت تحرك السيولة نسبيا من الاستثمار في الشركات القيادية، إلى المضاربة على الأسهم الصغيرة التي تحظى باهتمام المتداولين حاليا. وتوقع الحارثي أن تمثل تعاملات بداية شهر رمضان المبارك عائقا نفسيا، الأمر الذي قد يسعى البعض للاستفادة منه من خلال الضغط السلبي على حركة أسعار الأسهم بهدف تخويف المتداولين الصغار لدفعهم إلى بيع ما في حوزتهم من أسهم، مؤكدا أن هذا السيناريو سيضر بمصالح جميع المتعاملين الصغار والكبار. وزاد سهم \"سابك\" بنسبة 0.58% ليصل إلى سعر 129 ريالا، و\"الكهرباء\" بنسبة 2.17% بسعر 11.75 ريالا، وأيضا \"الاتصالات\" بحوالي 0.37% ليصل إلى سعر 67.50 ريالا، فيما أغلق \"الراجحي\" منخفضا بنحو 1.15% مسجلا سعر 85.75 ريالا. دفاع الأموال الاستثمارية الأسهم السعودية وبرغم التراجعات الأخيرة إلا أن أسهم الشركات لا تتنازل عند أسعارها قبل بداية الموجة، مما يعني استمرار المسار الصاعد للشركات فهد السلمان وأشار مراقب لتعاملات السوق فهد السلمان، إلى أن الأسهم السعودية على الرغم من التراجعات التي توالت عليها في الأسبوع الماضي، يضاف إليها تداولات أمس، إلا أن أسهم الشركات لا تتنازل عند أسعارها قبل بداية الموجة، مما يعني استمرار المسار الصاعد للشركات. وأفاد السلمان في حديثه لصحيفة \"الشرق الأوسط\" اللندنية، أن هذا السلوك يعكس مدى مدافعة الأموال الاستثمارية عن متوسطات الشراء، لذلك يتأكد عدم عودة أسعار الأسهم إلى مستويات الأسابيع الماضية، مضيفا أن هذا الأداء يرفع من نسبة التفاؤل في مستقبل السوق القريب، ويعزز من إمكانية الارتداد في أي لحظة. من ناحيته أوضح المحلل الفني علي الفضلي، أن المؤشر العام للسوق يظهر فتورا في التحرك مع كل اقتراب من منطقة الحاجز النفسي المتمثل في مستوى 8000 نقطة، مفيدا بأن السوق تواجه بقوى بيع كما حدث في تداولات الأمس، بعد وقوف المؤشر على مشارف المستوى المذكور بفارق قرابة 12 نقطة. وأبان الفضلي أن السوق لا تزال تحاول استرجاع مستوى 8000 نقطة، لكن فشلها أمس لا يعني انتهاء موجة الارتداد، ملمحا إلى أن السوق ما زالت تحتفظ بقدرتها على مواصلة الصعود، خصوصا بعد أن احتفظ المؤشر العام بمستوى الدعم الذي تم اختراقه أول أمس عند مستوى 7918 نقطة تقريبا. وأكد على التحرك القوي لأسهم بعض شركات النمو المتوسطة والصغيرة في القطاع الصناعي يكشف مدى رغبة السيولة في انتهاز فرصة الهبوط لإشباع رغبتها في امتلاك أكبر كمية ممكنة من هذه الأسهم قبل فوات الأوان، على حد قوله. ويرجع المحلل الفني أسباب الخمول في التداولات مع بداية تعاملات الشهر الجديد، إلى استقبال السوق لتداولات شهر رمضان المبارك، والذي شتت بعض المتداولين حول احتمالية هجرة القسم الأكبر من المتعاملين السوق في هذا الشهر بسبب توقيت فترة التداولات الصباحية، بالإضافة إلى كثرة الحديث عن قرب طرح أسهم شركات جديدة وثقيلة للاكتتاب العام مع نهاية شهر رمضان

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك