Menu


الليرة التركية تعاود الانخفاض بعد قرار البنك المركزي

سجّلت نحو 5.8 مقابل الدولار

تراجعت الليرة التركية، اليوم الخميس، بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي أكثر من المتوقع، لتغير العملة اتجاهها بعد أن صعدت في اليوم السابق إلى أعلى مست
الليرة التركية تعاود الانخفاض بعد قرار البنك المركزي
  • 60
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تراجعت الليرة التركية، اليوم الخميس، بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي أكثر من المتوقع، لتغير العملة اتجاهها بعد أن صعدت في اليوم السابق إلى أعلى مستوى في شهرين، عندما رفعت واشنطن العقوبات عن أنقرة.

وتعرضت العملة التركية، لضغط شديد في الفترة الأخيرة، القرارات غير المحسوبة للرئيس رجب طيب أردوغان في سياسات البنك المركزي، وزادت الأمور صعوبة؛ جراء ردود الفعل القوية للحلفاء الغربيين على عملية عسكرية لأنقرة ضد وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا، لكنها عادت، أمس الأربعاء، إلى مستويات ما قبل بدء التوغل العسكري.

غير أن الليرة عاودت الانخفاض، بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة 250 نقطة أساس، لتصبح 14 بالمئة، اليوم الخميس، بينما كان متوسط التوقعات في استطلاع أجرته «رويترز» لخفض قدره 100 نقطة أساس.

وسجلت الليرة 5.7630 مقابل الدولار، وهو سعر أضعف بنحو 0.5 بالمئة عن إغلاق الأربعاء البالغ 5.7350 ليرة. وفي وقت سابق تراجعت قيمة العملة التركية أكثر لتسجل 5.7795 ليرة للدولار.

وفي سياق ذي صلة، قال وزير المالية التركي براءت ألبيرق، الإثنين الماضي، إن خاقان أتيلا مدير بنك «خلق» السابق، الذي صدر عليه حكم بالسجن في الولايات المتحدة بتهمة غسل الأموال، عُين مديرًا عامًّا لبورصة إسطنبول.

وقد أصدرت محكمة أمريكية حكمًا بالسجن على أتيلا، لمدة 32 شهرًا؛ لإدانته بمساعدة إيران في التهرب من العقوبات الأمريكية المقررة. وقد أطلق سراح أتيلا وعاد إلى تركيا في وقت سابق هذا العام، بعد قضائه أكثر من عام خلف الأسوار.

وحكمت محكمة نيويورك على أتيلا، في مايو 2018، بالسجن لمدة 32 شهرًا، وحينها كان رهن الاعتقال في السجن لأكثر من عام قبل صدور الحكم، ووجهت له تهمة الالتفاف على العقوبات التي فرضتها أمريكا على إيران، والمساهمة في خداع أمريكا وخداع بنوكها، والمشاركة في غسل الأموال.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك