Menu


ألمانيا تخطط لاستقطاب 3.6 مليون سائح خليجي عام 2030

كشف عنها المكتب الوطني الألماني للسياحة

قام المكتب الوطني الألماني للسياحة لدول الخليج (GNTO) بجولة ترويجية ناجحة للسفر لمدة 3 أيام في جدة والرياض والخبر للترويج لألمانيا كوجهة سياحية متميزة على مدار
ألمانيا تخطط لاستقطاب 3.6 مليون سائح خليجي عام 2030
  • 84
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قام المكتب الوطني الألماني للسياحة لدول الخليج (GNTO) بجولة ترويجية ناجحة للسفر لمدة 3 أيام في جدة والرياض والخبر للترويج لألمانيا كوجهة سياحية متميزة على مدار العام ولتسليط الضوء على أحدث مناطق الجذب السياحي لموسم الشتاء المقبل ولعام 2020 وذلك بالشراكة مع شريك الخطوط الجوية المميز، الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا.

تمت استضافة فعاليات B2B لتبادل الأعمال التجارية التي شهدت مشاركة ما يزيد على 300 من أبرز ممثلي قطاع السياحة والسفر السعوديين في مجال السفر وممثلي وسائل الإعلام في السفارة الألمانية في الرياض والقنصلية الألمانية العامة في جدة، وفي فندق موفنبيك في الخبر، وقد أظهرت تلك الفعاليات الالتزام بسوق السفر المحلية.

في كلمته الافتتاحية بالمناسبة المقامة بالرياض, أكد السفير الألماني للمملكة العربية السعودية يورج راناو، أن ألمانيا توفر خيارات للجميع, من جبال الألب في الجنوب إلى الشواطئ بالشمال, وأضاف بلمسة شخصية: سأخبركم بما أحب أن أفعل وأنا في ألمانيا. ألمانيا مثل السعودية تتميز بمناطق الهواء الطلق. لذا تستطيع ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة في الغابات والجبال أو تقوم بجولة على دراجة هوائية على ساحل بحر البلطيق. وأشار إلى تجربته الشخصية والأفكار التي اكتسبها عن طريق السفر، لقد عشت في المملكة العربية السعودية في الثمانينيات، وأعرف كم جميلة هي بلدكم. لهذا فإنه من الجيد أن المملكة تفتح أبوابها، وأصبح من السهل الوصول إليها الآن.

وخلال الفعالية التي أقيمت في جدة، علق نائب القنصل العام الألماني في المملكة العربية السعودية السيد لارس هونهايت على أهمية السوق السعودية في كلمته الترحيبية، قائلًا: «تظل ألمانيا واحدة من وجهات السفر المفضلة للمواطنين السعوديين، سواء من أجل العناية بالصحة والاستجمام أو الاستمتاع بمشاهدة الطبيعة والمعالم السياحية أو للترفيه والتسوق».

 وفقًا لآخر توقعات المجلس الألماني الوطني للسياحة (GNTB)، من المتوقع أن يرتفع عدد ليالي المبيت الفندقية للمسافرين من دول الخليج لألمانيا ليصل إلى 3.6 مليون بحلول عام 2030، مقارنة بعدد 1.8 مليون ليلة مبيت فندقية والتي سجلها المسافرون الخليجيون في عام 2018؛ حيث تُعد المملكة العربية السعودية ضمن أهم ثلاثة أسواق رئيسة في هذا المجال. وتُعد سوق دول مجلس التعاون الخليجي ثالث أكبر سوق مصدرة غير أوروبية في ألمانيا بعد الصين والولايات المتحدة، وجدير بالذكر أن متوسط عدد الليالي التي يقضيها زوار ألمانيا من دول الخليج يبلغ حوالي 11 ليلة، أما معدل الإنفاق للشخص الواحد في كل زيارة فيبلغ حوالي 5300 دولار أمريكي، وهو مبلغ يفوق كثيرًا ما ينفقه أي مسافر من الدول الأخرى.

وعلقت نيكول تسازبل، مديرة المبيعات والتسويق، للمكتب الوطني الألماني للسياحة لدول الخليج، التابع للمجلس الوطني الألماني للسياحة على أهمية السوق السعودية، قائلة: «لقد نجحت الحملة الترويجية في تسهيل التواصل التجاري المباشر بين الشركاء الألمان ورواد مجال السفر المحليين بهدف زيادة عدد المسافرين السعوديين إلى ألمانيا».

خلال الفعالية التي أقيمت في السفارة الألمانية بالرياض، استكشف عدد كبير من الحاضرين ألمانيا عن طريق تجارب الواقع الافتراضي المختلفة Virtual Reality والتي ألقت الضوء على تنوع وجمال ألمانيا من خلال نشاطات عديدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك