alexametrics
Menu


«الغذاء والدواء» تحذِّر من خطورة بعض أجهزة قياس السكر

قد تسبِّب «حساسية» لدى مستخدميها

«الغذاء والدواء» تحذِّر من خطورة بعض أجهزة قياس السكر
  • 874
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1440 /  11  فبراير  2019   03:14 م

أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء أن أجهزة قياس نسبة السكر في الدم التي تعتمد على المجس sensor، قد تسبب تهيّج الجلد «الحساسية» لدى بعض المستخدمين بعد وضع المادة اللاصقة للمجسّ على جلد المريض.

وأضافت الهيئة أنَّ بعض مستخدمي تلك الأجهزة التي يتم من خلالها قراءة نسبة السكر في الدم بالاستشعار يضعون كريمات أو يستخدمون بخاخات تحت المجس، لتقليل تفاعلات الجلد مع المادة اللاصقة، ما قد يؤثّر على أداء تلك الأجهزة.

وأوصت الهيئة بالتوقُّف عن استخدام الجهاز في حال وجود تهيّج في الجلد حول المجس أو تحته، والتواصل مباشرةً مع الطبيب المختص لمعرفة مدى إمكانية الاستمرار في استخدامه، وتحديد البدائل في حال لم يكن استخدامه مناسبًا.

ودَعَت الهيئة إلى الإبلاغ عن أي حوادث أو مشاكل يُشتبه في ارتباطها بالمنتج من خلال مركز الاتصال الموحَّد للهيئة على الرقم: 19999، أو المركز الوطني للتيقظ على الرابط: اضغط هنا، أو المركز الوطني لبلاغات الأجهزة والمنتجات الطبية على الرابط اضغط هنا:

وطوَّر العلماء جهازًا جديدًا، يوضع على الجلد لمرضى السكري لقياس ومراقبة مستويات السكر في الدم، دون الحاجة لوخز إصبعهم أو الحصول على عينات دم بطرق أخرى.

وقالت مختصة بجامعة باث في بريطانيا لرويترز هيلث: إنَّ التقنية الجديدة «قد تصبح أول طريقة دون إبر، بِمَا في ذلك تجنب تمامًا وخز الإصبع، لمراقبة مستويات السكر في الدم على مدى اليوم».

ويضطر المصابون بالسكري لمتابعة مستوى الجلوكوز في الدم بانتظام لتحديد جرعات الأدوية والطعام، وليس هناك وسيلة حاليًا لذلك دون الحصول على عينة من الدم.

وطور الفريق الجهاز الذي يمكنه أن يقيس مستويات السكر في السائل الموجود تحت الجلد مباشرة.

وقال الباحثون، في الدراسة التي نشرت في دورية (نيتشر نانوتكنولوجي): إنَّ الجهاز قدم نتائج قاربت بشدة المستويات المسجَّلة في الدم، لدى اختباره على متطوعين ليسوا مصابين بالسكري.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك