Menu


جدل في المغرب بسبب "الجهادي التائب" ورأيه في الإرث

رابطة العلماء عاقبته..

جدل في المغرب بسبب "الجهادي التائب" ورأيه في الإرث
  • 1275
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 27 رجب 1438 /  24  أبريل  2017   11:35 م

بعد عاصفة من الجدل، أشعلها داعية شاب يكنى بـ"أبوحفص"، بسبب ترويجه للمساواة في الإرث، قرّرت رابطة علماء المغرب العربي، الإثنين (24 إبريل 2017)، إقالته وإبعاده عنها.

وذكرت الرابطة، أن الداعية محمد عبدالوهاب رفيقي، وهو جهادي تائب، ارتكب تجاوزات منهجية متكررة وخللًا فكريًّا واضطرابًا عقديًّا، وذلك بعد أيام على تصريحاته المثيرة للجدل، عندما دعا إلى فتح حوار حقيقي حول المساواة في الإرث.

وقالت الرابطة -في بيان لها- إنها اتّخذت هذا القرار أمام "إصراره واستعلائه في الحوار، وفي تصريحاته الإعلامية المثيرة"، بعد "المناصحات المتكررة والنقاشات العلمية الهادئة من كثير من العلماء والدعاة له من أعضاء هذه الرابطة وغيرها".

بدوره، قال رفيقي، إن قرار إبعاده عن الرابطة لم يفاجئه، وإنه توقع أن تصدم أطروحاته الرأي العامّ.

وكان أبوحفص، الذي سُجن لسنوات بالمغرب في إطار ملف السلفية الجهادية، قبل أن يخرج ويعلن مراجعته لكثير من أفكاره، قد دعا -في مقابلة تلفزيونية- إلى فتح نقاش حول المساواة في الإرث بين الرجال والنساء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك