Menu
تعرف على أشهر طرق الدفع الالكتروني في الدول العربية

على الرغم من الثراء في مجموعة كبيرة من دول منطقة الخليج العربي والوطن العربي، إلا أن طرق الدفع في العالم العربي لا تزال تعاني من الكثير من الصعوبات على عكس طرق الدفع في الدول الغربية.

 فقد كانت معظم دول الوطن العربي مجتمعات صغيرة تعتمد بالأساس على النقد في كافة معاملاتها المالية، وكان استخدام بطاقات الائتمان شيئاً جديداً ومختلفاً كلياً عما اعتادوا عليه، ناهيك عن القوانين والعادات الإسلامية التي تحرم الفائدة التي تمنحها بطاقات الائتمان.

ولكن مع التسارع المتزايد للأعمال وتغير شكل التجارة وقوانينها في الكثير من الدول في العالم، أصبحت الحاجة ملحة لتغيير العادات والتقاليد المتبعة في عمليات التعامل المالي في الدول العربية وبدأت الدول العربية تبحث عن طرق  مناسبة للقيام بعمليات الدفع واستلام الأموال بين التجار والمستهلكين، ومع ظهور مواقع المتاجرة الإلكترونية وغيرها من المواقع التي تقدم خدماتها عن طريق الانترنت مثل مواقع كازينوهات اون لاين  ظهرت الحاجة إلى نوع جديد من الطرق التي تسمح للعملاء والتجار على حد سواء باستلام وتحويل الأموال إلكترونياً.

وقامت الدول العربية بقبول هذه الطرق وأصبح هناك الكثير من مواقع المتاجرة الإلكترونية العربية والأجنبية التي تقدم خدماتها في منطقة الشرق الأوسط، ولكن ما هي أشهر الطرق المستخدمة للدفع الإلكتروني من قبل سكان الوطن العربي؟ دعونا نتعرف على أشهر هذه الطرق في مقالنا الموجز هذا.

أفضل خمسة طرق دفع

الدفع عند الاستلام: يعتبر الدفع عند الاستلام أحد أشهر وسائل الدفع على الإطلاق في العالم العربي وذلك بسبب ضعف استخدام بطاقات الائتمان وغيرها من وسائل الدفع الأخرى، لذا اكتسبت هذه الطريقة شعبية كبيرة كطريقة مقبولة عموماً للدفع عند سكان الدول العربية، فهي لا توفر خدمة دفع فقط بل هي تقدم أيضاً وسيلة دفع تسمح للمستهلكين بمعاينة المنتج عند استلامه قبل أن يقوموا بدفع قيمة المنتج.

ويشير مجموعة كبيرة من التجار المتواجدين في منطقة الشرق الأوسط أن هذه الوسيلة مستخدمة أكثر من غيرها على الإطلاق وتمتلك نسبة مستخدمين عالية للغاية، حيث تظهر الإحصائيات أن وسيلة الدفع عند الاستلام تمتلك معدلات استخدام أعلى ب 12 أو 13 مرة من بطاقات الائتمان.

مبدأ عمل هذه الوسيلة بسيط للغاية، يقوم المستهلك باستلام الطرد وفتحه ومعاينة المنتج وإن لم يعجبه لن يقوم بالدفع أبداً، مما يجعل الأمر مكلف للغاية بالنسبة للكثير من التجار وخصوصاً أولئك الذين قد بدؤوا للتو بمزاولة مهنتهم، مما جعل الكثير من التجار في المنطقة يعزفون عن استخدام هذه الطريقة نظراً للخسائر المرتبطة بها، ومع ذلك فإن هناك الكثير من الدول العربية الغنية كالسعودية والإمارات وغيرها تستخدم وسيلة الدفع عند الاستلام كإحدى الطرق الموثوقة الأمر الذي يحتم على الكثير من الشركات أن تستخدم هذه الوسيلة لكي تحقق النجاح في هذه السوق الكبيرة.

بطاقات الخصم: تسمح بطاقات الخصم للمستخدمين بأن يقوموا بعمليات الشراء الإلكترونية باستخدام بطاقة ماستر كارد أو فيزا. تعد بطاقة الخصم مشابهة لبطاقة الائتمان من ناحية الشكل والمزايا مع اختلاف بسيط أنه ليس هناك من داعي للقلق من مخالفة القوانين والعادات الإسلامية التي تمنع الفائدة التي تقدمها بطاقات الائتمان.

وبالرغم من الإيجابيات التي تمتلكها بطاقات الخصم والتي تجعلها أحد الخيارات المناسبة بالنسبة للكثير من سكان الدول العربية. إلا أنها تحمل بعض العيوب التي قد تسيء إليها وتتضمن هذه العيوب عدم القدرة على شراء شيء ما تتجاوز قيمته قيمة المال الموجودة في حسابك البنكي، ما يخلق مشكلة بالنسبة للكثير من المستخدمين.

ناهيك عن أن هناك مشكلة أخرى ألا وهي أنها لا تقدم نفس الحماية التي تقدمها بطاقات الائتمان عند القيام بأي عملية شراء عبر الإنترنت، ولكن مع ذلك تعتبر بطاقات الخصم إحدى أفضل وسائل الدفع في عمليات الشراء عبر الإنترنت بالنسبة للتجار لأنها تساعدهم على الحصول على أموالهم بشكل فوري مع عدم إمكانية استرجاع الأموال من قبل المشترين.

بطاقات الائتمان: هناك الكثير من المستخدمين في منطقة الخليج العربي يستخدمون بطاقات الائتمان في عمليات الشراء خاصتهم عبر الإنترنت. وهناك الكثير من الأشخاص المقيمين في هذه الدول يستخدمون هذا النوع من البطاقات، حيث يعج الوطن العربي بالكثير من المواطنين الأجانب القادمين للعمل في هذه المنطقة فهناك الكثير من المقيمين القادمين من الهند وغيرها من دول جنوب شرق آسيا والذين جلبوا بطاقاتهم معهم عند قدومهم إلى هذه الدول.

وتعتبر كل من بطاقة فيزا وبطاقة ماستر كارد أحد أشهر أنواع بطاقات الائتمان المستخدمة على الإطلاق في الوطن العربي، وستجد عند قيامك بأي نوع من عمليات الشراء عبر الإنترنت في دول الوطن العربي أن هذه البطاقات مقبولة في كافة المتاجر التي تقدم خدماتها في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج العربي.

باي بال: تعتبر محفظة باي بال الإلكترونية واحدة من أشهر طرق الدفع الإلكتروني في دول منطقة الخليج العربي وذلك بسبب سرعتها العالية ورسومها المنخفضة وميزاتها الكثيرة التي لا تحصى، ناهيك عن درجة قبولها الواسعة في كافة مواقع المتاجر الإلكترونية، حيث ستجد عند دخولك إلى أي متجر يقدم خدماته عن طريق الإنترنت شعار شركة باي بال. يذكر tech-pro.io المزيد من التفاصيل عن كيفية إنشاء محفظة بي بال وإتمام المعاملات من خلالها.

ونظراً لشعبية باي بال الواسعة في هذه الدول قامت شركة باي بال في العام الماضي بإطلاق نسخة الموبايل الجديدة خاصتها باللغة العربية وأشارت إلى أنها تنوي أن تضيف ميزات جديدة مخصصة فقط لهذه المنطقة، ناهيك عن عزمها على التعاون مع الكثير من البنوك في المنطقة لكي تقدم خدماتها لشريحة أوسع من المستخدمين ولكي تقدم لمستخدميها الحاليين المزيد من المرونة في عمليات الشراء عبر الإنترنت.

ولكن بالرغم من ذلك كله فهناك مجموعة من الصعوبات والمعوقات التي تعيق هذه الطريقة من الانتشار في هذه الدول، حيث هناك الكثير من الدول العربية التي لا تتوافر فيها خدمة باي بال، ففي الأردن على سبيل المثال هناك بنك واحد فقط يسمح لك بإنشاء حساب باي بال عن طريقه، بينما في دول أخرى لا يمكن أبداً فتح حساب باي بال على الإطلاق، لذا تحتاج محفظة باي بال إلى الكثير من العمل قبل أن تتمكن من الهيمنة على المدفوعات عبر الإنترنت في الوطن العربي.

كاش يو: تعتبر محفظة كاش يو الإلكترونية واحدة من المحافظ المصممة خصيصاً لمنطقة الشرق الأوسط للقيام بعمليات الشراء والدفع الإلكتروني بسهولة وبساطة تامة، وتتواجد مجموعة كبيرة من منافذ البيع والمحال التجارية في دول الشرق الأوسط التي تسمح للراغبين بالشراء من مواقع المتاجرة الإلكترونية بالحصول على هذه البطاقة وشحنها بساطة تامة واستخدامها في عمليات الدفع الإلكتروني في كافة مواقع المتاجرة الإلكترونية وغيرها من المواقع.

2021-12-06T19:14:26+03:00 على الرغم من الثراء في مجموعة كبيرة من دول منطقة الخليج العربي والوطن العربي، إلا أن طرق الدفع في العالم العربي لا تزال تعاني من الكثير من الصعوبات على عكس طرق
تعرف على أشهر طرق الدفع الالكتروني في الدول العربية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تعرف على أشهر طرق الدفع الالكتروني في الدول العربية

تعرف على أشهر طرق الدفع الالكتروني في الدول العربية
  • 76
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الآخر 1443 /  25  نوفمبر  2021   01:49 ص

على الرغم من الثراء في مجموعة كبيرة من دول منطقة الخليج العربي والوطن العربي، إلا أن طرق الدفع في العالم العربي لا تزال تعاني من الكثير من الصعوبات على عكس طرق الدفع في الدول الغربية.

 فقد كانت معظم دول الوطن العربي مجتمعات صغيرة تعتمد بالأساس على النقد في كافة معاملاتها المالية، وكان استخدام بطاقات الائتمان شيئاً جديداً ومختلفاً كلياً عما اعتادوا عليه، ناهيك عن القوانين والعادات الإسلامية التي تحرم الفائدة التي تمنحها بطاقات الائتمان.

ولكن مع التسارع المتزايد للأعمال وتغير شكل التجارة وقوانينها في الكثير من الدول في العالم، أصبحت الحاجة ملحة لتغيير العادات والتقاليد المتبعة في عمليات التعامل المالي في الدول العربية وبدأت الدول العربية تبحث عن طرق  مناسبة للقيام بعمليات الدفع واستلام الأموال بين التجار والمستهلكين، ومع ظهور مواقع المتاجرة الإلكترونية وغيرها من المواقع التي تقدم خدماتها عن طريق الانترنت مثل مواقع كازينوهات اون لاين  ظهرت الحاجة إلى نوع جديد من الطرق التي تسمح للعملاء والتجار على حد سواء باستلام وتحويل الأموال إلكترونياً.

وقامت الدول العربية بقبول هذه الطرق وأصبح هناك الكثير من مواقع المتاجرة الإلكترونية العربية والأجنبية التي تقدم خدماتها في منطقة الشرق الأوسط، ولكن ما هي أشهر الطرق المستخدمة للدفع الإلكتروني من قبل سكان الوطن العربي؟ دعونا نتعرف على أشهر هذه الطرق في مقالنا الموجز هذا.

أفضل خمسة طرق دفع

الدفع عند الاستلام: يعتبر الدفع عند الاستلام أحد أشهر وسائل الدفع على الإطلاق في العالم العربي وذلك بسبب ضعف استخدام بطاقات الائتمان وغيرها من وسائل الدفع الأخرى، لذا اكتسبت هذه الطريقة شعبية كبيرة كطريقة مقبولة عموماً للدفع عند سكان الدول العربية، فهي لا توفر خدمة دفع فقط بل هي تقدم أيضاً وسيلة دفع تسمح للمستهلكين بمعاينة المنتج عند استلامه قبل أن يقوموا بدفع قيمة المنتج.

ويشير مجموعة كبيرة من التجار المتواجدين في منطقة الشرق الأوسط أن هذه الوسيلة مستخدمة أكثر من غيرها على الإطلاق وتمتلك نسبة مستخدمين عالية للغاية، حيث تظهر الإحصائيات أن وسيلة الدفع عند الاستلام تمتلك معدلات استخدام أعلى ب 12 أو 13 مرة من بطاقات الائتمان.

مبدأ عمل هذه الوسيلة بسيط للغاية، يقوم المستهلك باستلام الطرد وفتحه ومعاينة المنتج وإن لم يعجبه لن يقوم بالدفع أبداً، مما يجعل الأمر مكلف للغاية بالنسبة للكثير من التجار وخصوصاً أولئك الذين قد بدؤوا للتو بمزاولة مهنتهم، مما جعل الكثير من التجار في المنطقة يعزفون عن استخدام هذه الطريقة نظراً للخسائر المرتبطة بها، ومع ذلك فإن هناك الكثير من الدول العربية الغنية كالسعودية والإمارات وغيرها تستخدم وسيلة الدفع عند الاستلام كإحدى الطرق الموثوقة الأمر الذي يحتم على الكثير من الشركات أن تستخدم هذه الوسيلة لكي تحقق النجاح في هذه السوق الكبيرة.

بطاقات الخصم: تسمح بطاقات الخصم للمستخدمين بأن يقوموا بعمليات الشراء الإلكترونية باستخدام بطاقة ماستر كارد أو فيزا. تعد بطاقة الخصم مشابهة لبطاقة الائتمان من ناحية الشكل والمزايا مع اختلاف بسيط أنه ليس هناك من داعي للقلق من مخالفة القوانين والعادات الإسلامية التي تمنع الفائدة التي تقدمها بطاقات الائتمان.

وبالرغم من الإيجابيات التي تمتلكها بطاقات الخصم والتي تجعلها أحد الخيارات المناسبة بالنسبة للكثير من سكان الدول العربية. إلا أنها تحمل بعض العيوب التي قد تسيء إليها وتتضمن هذه العيوب عدم القدرة على شراء شيء ما تتجاوز قيمته قيمة المال الموجودة في حسابك البنكي، ما يخلق مشكلة بالنسبة للكثير من المستخدمين.

ناهيك عن أن هناك مشكلة أخرى ألا وهي أنها لا تقدم نفس الحماية التي تقدمها بطاقات الائتمان عند القيام بأي عملية شراء عبر الإنترنت، ولكن مع ذلك تعتبر بطاقات الخصم إحدى أفضل وسائل الدفع في عمليات الشراء عبر الإنترنت بالنسبة للتجار لأنها تساعدهم على الحصول على أموالهم بشكل فوري مع عدم إمكانية استرجاع الأموال من قبل المشترين.

بطاقات الائتمان: هناك الكثير من المستخدمين في منطقة الخليج العربي يستخدمون بطاقات الائتمان في عمليات الشراء خاصتهم عبر الإنترنت. وهناك الكثير من الأشخاص المقيمين في هذه الدول يستخدمون هذا النوع من البطاقات، حيث يعج الوطن العربي بالكثير من المواطنين الأجانب القادمين للعمل في هذه المنطقة فهناك الكثير من المقيمين القادمين من الهند وغيرها من دول جنوب شرق آسيا والذين جلبوا بطاقاتهم معهم عند قدومهم إلى هذه الدول.

وتعتبر كل من بطاقة فيزا وبطاقة ماستر كارد أحد أشهر أنواع بطاقات الائتمان المستخدمة على الإطلاق في الوطن العربي، وستجد عند قيامك بأي نوع من عمليات الشراء عبر الإنترنت في دول الوطن العربي أن هذه البطاقات مقبولة في كافة المتاجر التي تقدم خدماتها في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج العربي.

باي بال: تعتبر محفظة باي بال الإلكترونية واحدة من أشهر طرق الدفع الإلكتروني في دول منطقة الخليج العربي وذلك بسبب سرعتها العالية ورسومها المنخفضة وميزاتها الكثيرة التي لا تحصى، ناهيك عن درجة قبولها الواسعة في كافة مواقع المتاجر الإلكترونية، حيث ستجد عند دخولك إلى أي متجر يقدم خدماته عن طريق الإنترنت شعار شركة باي بال. يذكر tech-pro.io المزيد من التفاصيل عن كيفية إنشاء محفظة بي بال وإتمام المعاملات من خلالها.

ونظراً لشعبية باي بال الواسعة في هذه الدول قامت شركة باي بال في العام الماضي بإطلاق نسخة الموبايل الجديدة خاصتها باللغة العربية وأشارت إلى أنها تنوي أن تضيف ميزات جديدة مخصصة فقط لهذه المنطقة، ناهيك عن عزمها على التعاون مع الكثير من البنوك في المنطقة لكي تقدم خدماتها لشريحة أوسع من المستخدمين ولكي تقدم لمستخدميها الحاليين المزيد من المرونة في عمليات الشراء عبر الإنترنت.

ولكن بالرغم من ذلك كله فهناك مجموعة من الصعوبات والمعوقات التي تعيق هذه الطريقة من الانتشار في هذه الدول، حيث هناك الكثير من الدول العربية التي لا تتوافر فيها خدمة باي بال، ففي الأردن على سبيل المثال هناك بنك واحد فقط يسمح لك بإنشاء حساب باي بال عن طريقه، بينما في دول أخرى لا يمكن أبداً فتح حساب باي بال على الإطلاق، لذا تحتاج محفظة باي بال إلى الكثير من العمل قبل أن تتمكن من الهيمنة على المدفوعات عبر الإنترنت في الوطن العربي.

كاش يو: تعتبر محفظة كاش يو الإلكترونية واحدة من المحافظ المصممة خصيصاً لمنطقة الشرق الأوسط للقيام بعمليات الشراء والدفع الإلكتروني بسهولة وبساطة تامة، وتتواجد مجموعة كبيرة من منافذ البيع والمحال التجارية في دول الشرق الأوسط التي تسمح للراغبين بالشراء من مواقع المتاجرة الإلكترونية بالحصول على هذه البطاقة وشحنها بساطة تامة واستخدامها في عمليات الدفع الإلكتروني في كافة مواقع المتاجرة الإلكترونية وغيرها من المواقع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك