alexametrics
Menu


اختتام مهرجان "برايل" للتوعية والتثقيف بطريقة كتابة المكفوفين

بندوة عن دور الإعلام التطوعي في دعم الجمعيات الخيرية

اختتام مهرجان "برايل" للتوعية والتثقيف بطريقة كتابة المكفوفين
  • 81
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 30 ربيع الآخر 1436 /  19  فبراير  2015   07:46 م

اختتمت مؤخرًا، بمركز الملك فهد الثقافي، فعاليات مهرجان برايل للتوعية والتثقيف بطريقة كتابة المكفوفين الذي أقيم برعاية الأمير عبدالإله بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز، وحضور الأميرة تهاني بنت عبدالمحسن بن عبدالعزيز بن مشاري آل سعود، ونظمته جمعية المكفوفين بمنطقة الرياض (كفيف)، بمشاركة 15 ركنًا لجهات صحية وخيرية متخصصة في مجال الإعاقة.

وشهد اليوم الختامي، الثلاثاء (17 فبراير 2015)، الذي حضره رئيس جمعية المنتجين السعوديين محمد الغامدي، حلقة تعريفية عن طريقة برايل للمدرب علي آل حسن، تم خلالها تعريف الحضور بالطرق المستخدمة في تعليم برايل والأدوات المستخدمة والتعرف على حروف برايل وكيفية كتابتها وقراءتها، ودورها في حياة المكفوفين للتواصل.

كما أقيمت ندوة متخصصة حول دور الإعلام التطوعي في دعم الجمعيات الخيرية، قدمها عضو فريق الإعلام التطوعي خالد الفهيد، وعبدالإله القحطاني أحد مؤسسي هاشتاق السعودية، وأدارها مدير جمعية كفيف محمد الشويمان، والتي أكدت الدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه الإعلام في خدمة الجمعيات الخيرية والتعريف ببرامجها بما يسهم في حصولها على دعم لاستمراريتها، كما تضمنت الفعاليات الختامية إعادة مسرحية "أنا قادر" التي قدمها الفنانون خالد منقاح ومحمد طلق وبندر الحدادي وسعود إبراهيم ورامي الشهراني ووليد السعيد. كما كانت هناك العديد من الفقرات الإنشادية المتميزة التي قدمها نجم برنامج زد رصيدك وسفير جمعية كفيف عبدالرحمن المالكي، والتي كانت من ضمنها قصائد شعرية لمكفوفين، قدمها دعما لهذه الفئة.

وأوضحت مديرة المهرجان إيناس الحكمي أن المهرجان أقيم بمناسبة اليوم العالمي لبرايل، وكان الهدف منه التوعية والتعريف بهذه الطريقة ذات الاسم العالمي الموحد التي يستخدمها المكفوفون، والأجهزة والأدوات المستخدمة فيه، مشيرة إلى أنه حقق الهدف منه في الوصول لشرائح المجتمع، وجعل هذه الطريقة قريبة منهم، بل وتشجيعهم على التعرف عليها، وتعلمها للتواصل مع هذه الفئة وبالتالي تحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في دمجهم في المجتمع.

كما تقدمت بالشكر الجزيل لجميع اللجان العاملة في المهرجان والجهات المشاركة والفرق المتطوعة والداعمين الذين أسهموا في إخراج الفعالية بالشكل المتأمل منها.

وفي نهاية الحفل تم تكريم ممثلي مسرحية أنا قادر والمشاركين في الندوة، كما تم تكريم المنشد عبدالرحمن المالكي.

وشهدت الفترة الصباحية زيارة طالبات عدد من المدارس للاطلاع على محتوياته والتعرف على طريقة برايل وكتابة أسمائهن بها ليحتفظن بها كذكرى.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك