Menu
بالصور.. معلمة «ترتدي الدرس» لتثبيت المعلومات في أذهان الطلبة

لجأت معلمة إلى حيلة ذكية لتعليم طلابها تركيب جسم الإنسان، جعلتها محط إشادات واسعة على مستوى العالم، حسبما كشفت تقارير صحفية إسبانية.

وارتدت المعلمة فيرونيكا دوكي، بدلة تحمل صورًا مفصلة لأعضاء الجسد الداخلية؛ ما سهل على طلاب الصف الرابع في مدرسة بمدينة بلد الوليد الإسبانية، استيعاب حصة الأحياء.

وبحسب «سكاي نيوز» قالت دوكي لصحيفة «ألباييس» الإسبانية؛ إن ملابسها تركت انطباعات مختلفة لدى التلاميذ، بين «الارتباك والصراخ والتصفيق، فيما غطى البعض أعينهم».

وكانت المعلمة تريد تعليم الطلاب درسًا بطريقة سهلة ومبتكرة، بعيدًا عن الأدوات البلاستيكية المعتادة التي توفرها معامل المدرسة.

وقالت إنها عثرت على البدلة الفريدة عن طريق الصدفة البحتة، عندما وجدت إعلانًا عن بيعها على الإنترنت، وأضافت: «رأيت الأمر مثيرًا جدًّا؛ لأن الأعضاء الداخلية يمكن رؤيتها مرسومة بوضوح عليها».

والتقط مدرس زميل صورًا لدوكي أثناء شرحها الدرس، وأرسلها إلى زوجها الذي نشرها على موقع «تويتر» قبل أن تحقق انتشارًا عالميًّا واسعًا وإشادات كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي.

2019-12-25T11:16:26+03:00 لجأت معلمة إلى حيلة ذكية لتعليم طلابها تركيب جسم الإنسان، جعلتها محط إشادات واسعة على مستوى العالم، حسبما كشفت تقارير صحفية إسبانية. وارتدت المعلمة فيرونيكا دو
بالصور.. معلمة «ترتدي الدرس» لتثبيت المعلومات في أذهان الطلبة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالصور.. معلمة «ترتدي الدرس» لتثبيت المعلومات في أذهان الطلبة

في حصة لا تنسى عن تركيب جسم الإنسان

بالصور.. معلمة «ترتدي الدرس» لتثبيت المعلومات في أذهان الطلبة
  • 293
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ربيع الآخر 1441 /  25  ديسمبر  2019   11:16 ص

لجأت معلمة إلى حيلة ذكية لتعليم طلابها تركيب جسم الإنسان، جعلتها محط إشادات واسعة على مستوى العالم، حسبما كشفت تقارير صحفية إسبانية.

وارتدت المعلمة فيرونيكا دوكي، بدلة تحمل صورًا مفصلة لأعضاء الجسد الداخلية؛ ما سهل على طلاب الصف الرابع في مدرسة بمدينة بلد الوليد الإسبانية، استيعاب حصة الأحياء.

وبحسب «سكاي نيوز» قالت دوكي لصحيفة «ألباييس» الإسبانية؛ إن ملابسها تركت انطباعات مختلفة لدى التلاميذ، بين «الارتباك والصراخ والتصفيق، فيما غطى البعض أعينهم».

وكانت المعلمة تريد تعليم الطلاب درسًا بطريقة سهلة ومبتكرة، بعيدًا عن الأدوات البلاستيكية المعتادة التي توفرها معامل المدرسة.

وقالت إنها عثرت على البدلة الفريدة عن طريق الصدفة البحتة، عندما وجدت إعلانًا عن بيعها على الإنترنت، وأضافت: «رأيت الأمر مثيرًا جدًّا؛ لأن الأعضاء الداخلية يمكن رؤيتها مرسومة بوضوح عليها».

والتقط مدرس زميل صورًا لدوكي أثناء شرحها الدرس، وأرسلها إلى زوجها الذي نشرها على موقع «تويتر» قبل أن تحقق انتشارًا عالميًّا واسعًا وإشادات كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك