Menu


فتاة "التروسيكل" تكشف تفاصيل لقائها الرئيس المصري

استقبلها في القصر الرئاسي.. ووصفته بـ"حتة سكَّرة"

نشأت في ظروف صعبة دفعتها إلى تحمل مشقة الحياة بحثًا عن لقمة العيش؛ لمساعدة والدها المسن وأخواتها الأربعة.. في الصباح الباكر تستيقظ ثم تبدأ رحلة السعي اليومي عن
فتاة "التروسيكل" تكشف تفاصيل لقائها الرئيس المصري
  • 756
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نشأت في ظروف صعبة دفعتها إلى تحمل مشقة الحياة بحثًا عن لقمة العيش؛ لمساعدة والدها المسن وأخواتها الأربعة.. في الصباح الباكر تستيقظ ثم تبدأ رحلة السعي اليومي عن قوت أسرتها، غير عابئة بالأجواء الصعبة؛ حيث نشأتها في صعيد مصر بعادته الصعبة.

مروة العبد هو اسمها، تبلغ من العمر 26 عامًا.. في صبيحة أمس الخميس، كانت على موعد للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في القصر الرئاسي.. استقبلها بعدما عرَف حكايتها ومثابرتها ورحلة الكفاح من أجل لقمة العيش.. منذ ذلك الوقت صارت حديث الناس على مواقع التواصل الاجتماعي.

بداية القصة أتت من رسالة أرسلتها واحدة من أهل قريتها إلى أحد المواقع الإلكترونية، لنشرها في بريد القراء، تناشد فيها توفير مساعدة للفتاة لشراء تروسيكل يساعدها في عملها اليومي لتوفير نفقات إيجار آخر تعمل عليه، فضلًا عن ظهورها في أحد برامج الفضائيات المصرية الشهيرة، لتصل تلك المناشدة إلى السيسي الذى استقبلها، الخميس.

وتروي الفتاة، في مقابلة مع الـ"CNN بالعربية"، كواليس لقائها الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي وصفته بـ"حتة سكرة"، تقول: "بدأت العمل على عربة تروسيكل يملكها أحد الجيران لنقل كافة طلبات أهالي القرية، بدءًا من توصيل الأطفال إلى المدارس حتى نقل الطوب والأسمنت والدقيق والمواد التموينية مقابل يومية تصل إلى 20 جنيهًا فقط؛ لمساعدة والدي في تربية إخوتي الأربعة".

وتروي مروة تفاصيل يومها قائلةً: "أستيقظ في الساعة 5 لصلاة الفجر، ثم أستعد للعمل بالتأكد من حاجة التروسيكل إلى بنزين وزيت وما إلى ذلك، ثم أبدأ بتوصيل الأطفال إلى المدارس باكرًا، وبعدها أتجول في القرية لنقل أي طلبات للأهالي، مثل نقل الطوب والأسمنت أو الكراتين أو المواد التموينية أو توصيل بعض النساء إلى المستشفيات وغيرها".

وتتذكر مروة تفاصيل ما دار في اللقاء وهي تتحدث، ثم تقول: "الرئيس شجعني على العمل، ووعدني بتوفير شقة سكنية بالمحافظة".
وتضيف: "لم أشتكِ من العمل، وسأظل أعمل حتى آخر يوم في عمري، لكنني كنت أحلم بشراء تروسيكل خاص، بدلًا من العمل على تروسيكل مملوك لأحد الجيران؛ لزيادة دخلي".

وعن تفاصيل لقائها مع السيسي، تقول: "لم أصدق نفسي عندما ذهبت للقاء الرئيس بقصر الاتحادية؛ فهو أمر أشبه بالحلم.. والرئيس استقبلني أفضل استقبال؛ بدايةً من مقابلتي عند باب القصر حتى توديعي إلى السيارة".

وتحكي مروة -في تصريحات لـCNN بالعربية- أنه "ليس مهمًّا وعد الرئيس بمنحي شقة سكنية أو أي هدايا أخرى.. المهم أنني رأيته؛ فهو قدوة لنا.. يشجعنا ويعطينا أملًا بالصبر والكفاح"، متابعةً في معرض حديثها عن السيسي: "الرئيس أيضًا مكافح، وحقق لبلدنا الكثير، وكان يقول لنا: قوموا واشتغلوا وكافحوا"، مرددةً القول: "تحيا مصر".

ولم يمنح السيسي مروة شقة سكنية فقط، بل وطلب منها قبول دعوته لحضور مؤتمر الشباب المقبل، وهو ما ردت عليه قائلةً: "إن شاء الله.. وما تقول عليه يمشي".

وكانت الرئاسة المصرية قد أصدرت بيانًا رسميًّا، الخميس، قالت فيه إن السيسي استقبل بقصر الاتحادية المواطنة مروة العبد سائقة التروسيكل بقرية البعيرات بمحافظة الأقصر؛ حيث أعرب عن حرصه على لقائها شخصيًّا بالنظر إلى "مثابرتها الحثيثة لتحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها"، ولأنها "تعتبر نموذجًا مُشرفًا لشباب مصر كافةً، وقدوة يحتذي بها جميع المصريين في الكفاح والعطاء والإصرار".

وقال السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن السيسي تحدث مع مروة العبد بشأن ما يمكن توفيره لها من احتياجات؛ لتحسين ظروف أسرتها المعيشية؛ حيث وجه في هذا الصدد بتلبية كافة طلباتها ومساعدتها على ما تقوم به من أعمال.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك