Menu
بالفيديو.. الإيرانيون يهتفون بالموت للولي الفقيه

أطلق محتجون في شوارع طهران شعارات معادية لمرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، اليوم السبت، احتجاجًا على إسقاط الطائرة الأوكرانية .

وهتف المتظاهرون، هتافات منها «الموت للولي الفقيه، مع كل هذه الجرائم، خلال هذه السنوات»، فيما ردد طلاب تظاهروا أمام جامعة «أمير كبير» شعارات منها «نعم لإقالة المسؤولين غير الأكفاء»، و«اخجل من نفسك أيها الحرس الثوري ودع البلاد وشأنها»، و«لم نقدم الضحايا لنتصالح ونعبد المرشد القاتل»، و«استقل يا عديم الشرف، والموت للكاذبين».

إيران تعترف بإسقاطها

جاء تجمُّعُ المتظاهرين بعد اعتراف طهران صباح اليوم، بأن الطائرة الأوكرانية أُسقطت في إيران، يوم الأربعاء الماضي، «عن غير قصد، ونتيجة خطأ بشري»، وأنها دخلت بطريقة خاطئة في دائرة «هدف مُعَادٍ» بعد اقترابها من «مركز عسكري حساس» تابع للحرس الثوري، الأمر الذي أدى إلى استهدافها.

واعترفت إيران، اليوم السبت، بإسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة، قائلة إنها «أُسْقِطَتْ عن غير قصد بسبب خطأ بشري».

وذكر التليفزيون الإيراني الرسمي، نقلًا عن بيان عسكري، أن الطائرة الأوكرانية التي تحطَّمت في إيران الأسبوع الماضي، أُسقطت عن «غير قصد بسبب خطأ بشري»، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176.

وقال التليفزيون الإيراني، إن «الطائرة الأوكرانية حلَّقت قرب منطقة عسكرية حساسة، لافتًا إلى أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.

وحسب البيان، الذي صدر صباح اليوم السبت، ألقت طهران باللوم على «خطأ بشري» تسبب في سقوط الطائرة.

وتحطمت طائرة بوينج أوكرانية، صباح الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف، بعد إقلاعها من مطار طهران. وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصًا. وكانت الطائرة تقل 167 مسافرًا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.

وأعلنت إيران، مساء الخميس، أنها دعت فريقًا من أوكرانيا للمساعدة في التحقيقات بشأن الطائرة المنكوبة، فيما قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، إن روحاني أكَّد أنه للخبراء الأوكران كل الحق في الوصول إلى البيانات الخاصة بالتحقيقات؛ بشأن الطائرة المنكوبة.

2020-10-29T23:54:35+03:00 أطلق محتجون في شوارع طهران شعارات معادية لمرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، اليوم السبت، احتجاجًا على إسقاط الطائرة الأوكرانية . وهتف المتظاهرون، هتافات منها
بالفيديو.. الإيرانيون يهتفون بالموت للولي الفقيه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. الإيرانيون يهتفون بالموت للولي الفقيه

بعد اعتراف طهران بأن الطائرة الأوكرانية أُسْقِطَتْ

بالفيديو.. الإيرانيون يهتفون بالموت للولي الفقيه
  • 1614
  • 0
  • 1
فريق التحرير
16 جمادى الأول 1441 /  11  يناير  2020   06:37 م

أطلق محتجون في شوارع طهران شعارات معادية لمرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، اليوم السبت، احتجاجًا على إسقاط الطائرة الأوكرانية .

وهتف المتظاهرون، هتافات منها «الموت للولي الفقيه، مع كل هذه الجرائم، خلال هذه السنوات»، فيما ردد طلاب تظاهروا أمام جامعة «أمير كبير» شعارات منها «نعم لإقالة المسؤولين غير الأكفاء»، و«اخجل من نفسك أيها الحرس الثوري ودع البلاد وشأنها»، و«لم نقدم الضحايا لنتصالح ونعبد المرشد القاتل»، و«استقل يا عديم الشرف، والموت للكاذبين».

إيران تعترف بإسقاطها

جاء تجمُّعُ المتظاهرين بعد اعتراف طهران صباح اليوم، بأن الطائرة الأوكرانية أُسقطت في إيران، يوم الأربعاء الماضي، «عن غير قصد، ونتيجة خطأ بشري»، وأنها دخلت بطريقة خاطئة في دائرة «هدف مُعَادٍ» بعد اقترابها من «مركز عسكري حساس» تابع للحرس الثوري، الأمر الذي أدى إلى استهدافها.

واعترفت إيران، اليوم السبت، بإسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة، قائلة إنها «أُسْقِطَتْ عن غير قصد بسبب خطأ بشري».

وذكر التليفزيون الإيراني الرسمي، نقلًا عن بيان عسكري، أن الطائرة الأوكرانية التي تحطَّمت في إيران الأسبوع الماضي، أُسقطت عن «غير قصد بسبب خطأ بشري»، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176.

وقال التليفزيون الإيراني، إن «الطائرة الأوكرانية حلَّقت قرب منطقة عسكرية حساسة، لافتًا إلى أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.

وحسب البيان، الذي صدر صباح اليوم السبت، ألقت طهران باللوم على «خطأ بشري» تسبب في سقوط الطائرة.

وتحطمت طائرة بوينج أوكرانية، صباح الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف، بعد إقلاعها من مطار طهران. وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصًا. وكانت الطائرة تقل 167 مسافرًا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.

وأعلنت إيران، مساء الخميس، أنها دعت فريقًا من أوكرانيا للمساعدة في التحقيقات بشأن الطائرة المنكوبة، فيما قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، إن روحاني أكَّد أنه للخبراء الأوكران كل الحق في الوصول إلى البيانات الخاصة بالتحقيقات؛ بشأن الطائرة المنكوبة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك