Menu


أدريان.. من حارس يبحث عن فريق إلى بطل قومي في ليفربول

إصابة بيكر منحته فرصة التألق في السوبر الأوروبي

كان الحارس الإسباني أدريان-قبل أسبوعين ومثل العديد من اللاعبين- يبحث عن مكان للعب في الموسم المقبل، لكنه تحول بين ليلة وضحاها، إلى بطل لفريق ليفربول، حينما تمكن
أدريان.. من حارس يبحث عن فريق إلى بطل قومي في ليفربول
  • 96
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

كان الحارس الإسباني أدريان-قبل أسبوعين ومثل العديد من اللاعبين- يبحث عن مكان للعب في الموسم المقبل، لكنه تحول بين ليلة وضحاها، إلى بطل لفريق ليفربول، حينما تمكن من صد ركلة الترجيح الأخيرة التي قادت الفريق لإحراز لقب كأس السوبر الأوروبية على حساب تشيلسي، في المباراة التي أقيمت مساء أمس.

ورحل الحارس البالغ عمره 32 عامًا، عن صفوف وست هام يونايتد نهاية الموسم الماضي، لكن المدير الفني لليفربول، الألماني يورجن كلوب، أنعش آمال الحارس الإسباني في الاستمرار في الدوري الإنجليزي، عندما اختاره للانضمام للفريق ليكون بديلًا للبرازيلي أليسون بيكر.

وانضم الحارس الجديد إلى صفوف «الريدز»، وهو يعرف أن بانتظاره موسمًا كاملًا على الأقل سيجلس خلاله على مقاعد البدلاء مع احتمال المشاركة في بعض مباريات الكؤوس، لكن، في أول مباراة لليفربول في الدوري ضد نوريتش سيتي، تعرض أليسون لإصابة في عضلة الساق ليتم الدفع بأدريان بدلًا منه.

وكنتيجة طبيعية لابتعاد بيكر عن الملاعب بسبب الإصابة، دفع كلوب بأدريان في التشكيلة الأساسية في مباراة كأس السوبر التي تقام بين بطلي دوري الأبطال والدوري الأوروبي، وبعد انتهاء المباراة بالتعادل 2-2 أنقذ ركلة الترجيح الأخيرة التي سددها تامي أبراهام لاعب تشيلسي، ليقود ليفربول نحو حمل كأس البطولة.

وقام كلوب بتقليد سيلفستر ستالوني في سلسلة أفلام روكي الشهيرة بشكل ساخر عندما هتف «أدريان»، ليعبر عن امتنانه لحارسه.

وقال كلوب: «يا لها من قصة.. حافظ على هدوئه. صوته مرتفع في غرفة الملابس. لا أعتقد أنه فاز بالكثير من الألقاب خلال مسيرته، لذا من الجيد أن يفوز باللقب. أنقذ العديد من الفرص بشكل مذهل. الحارسان أنقذا العديد من الفرص لذا أنا سعيد لأجله».

وكان فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول، واثقًا من قدرة الحارس على قيادة الفريق للفوز.

وقال المدافع الهولندي: «أبلغت أدريان قبل ركلات الترجيح أنه يستطيع أن يكون البطل، وفعل ذلك، لذا أنا سعيد لأجله ولأجل النادي».

أما أدريان فقد اعترف بأنه مر بفترة متقلبة خلال الأيام الماضية، وقال في تصريحات أدلى بها لشبكة «بي تي سبورت» التليفزيونية: «مرحبًا في ليفربول. كان أسبوعًا مجنونًا، لكن بوجود زملائي كان من السهل اللعب. أنا سعيد للغاية بفوز الفريق باللقب. أنا سعيد باللعب لليفربول وسعيد من أجل الجماهير. كانت مباراة طويلة، لكن في النهاية كان ختامًا رائعًا لنا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك