Menu

أردوغان يشعل الحرب في ليبيا ويزود الميليشيات بأسلحة متقدمة

لوقف تقدم قوات الجيش بقيادة خليفة حفتر

أكدت مصادر عسكرية متخصصة، اليوم الخميس، أن تركيا زودت حكومة «الوفاق» الليبية بأسلحة متقدمة، من شأنها تأجيج الصراع مع قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.
أردوغان يشعل الحرب في ليبيا ويزود الميليشيات بأسلحة متقدمة
  • 786
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكدت مصادر عسكرية متخصصة، اليوم الخميس، أن تركيا زودت حكومة «الوفاق» الليبية بأسلحة متقدمة، من شأنها تأجيج الصراع مع قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقال موقع «آرمي ريكوجنيشن»، المتخصص في الشؤون العسكرية والدفاع، إن تركيا أشعلت الحرب في ليبيا، عندما أحدثت نقلة في نوعية الأسلحة المستخدمة في الصراع الليبي، وقامت بتزويد حكومة «الوفاق» بأسلحة موجهة بالليزر لاستخدامها في مواجهة تقدم الجيش الليبي.

ونقل الموقع عن الخبير أليكساندر تيموخين، أن تركيا أرسلت هذه التقنيات المتطورة إلى حكومة «الوفاق»، التي اختار الرئيس رجب طيب أردوغان الاصطفاف إلى جانبها، وذلك لوقف تقدم قوات الجيش بقيادة خليفة حفتر في المعارك، كما أرسلت مستشارين ومدربين، وبدأت مؤخرًا في نقل مسلحين من سوريا إلى جانب أسلحة متطورة عالية التقنية.

وقد استُخدم سلاح موجه بنظام بصري تركي مثبت على هياكل عربات مدرعة، في تدمير طائرة استطلاع تابعة للجيش الليبي من صنع صيني، يوم 3 أغسطس الماضي فوق مدينة مصراتة، حسبما نقل موقع «آرمي ريكوجنيشن» عن الخبير تيموخين، الذي أوضح أن «هذا النظام يسمح بفحص الهدف بدقة قبل استهدافه بالليزر وتدميره بالكامل».

ويتهم الجيش الليبي تركيا، بدعم قوات حكومة الوفاق عسكريًّا رغم الحظر الذي يفرضه مجلس الأمن على ليبيا في التسليح، في وقت يتواصل القتال الدائر بين الطرفين منذ أكثر من 4 أشهر، في ضواحي العاصمة طرابلس رغم الدعوات الدولية والأممية لوقفه.

 وتأكيدًا على الدور المشبوه الذي يلعبه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تأجيج الصراعات بالمنطقة من خلال دعمه الإرهابيين والمتطرفين، قال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي طلال الميهوب، رئيس وفد البرلمان الذي زار واشنطن مؤخرًا حاليًّا واشنطن: «قدمنا في المحادثات ملفًّا بكل الأدلة والإثباتات، التي تؤكد جرائم جماعة الإخوان المسلمين، وكل من قطر وتركيا في ليبيا، كما طلبنا فك الارتباط الأمريكي مع حكومة الوفاق التي يترأسها فائز السراج في العاصمة طرابلس، بعد الحديث باستفاضة عن سيطرة الميليشيات المسلحة عليه وعلى حكومته».

واختتم الميهوب تصريحاته، قائلًا: «طلبنا أيضًا إعادة ترتيب أوراق الملف الليبي، وإعادته مجددًا إلى مجلس الأمن الدولي، خاصة بعدما انتهى ملف الصخيرات وما ترتب عليه»، في إشارة إلى اتفاق السلام الذي رعته بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا نهاية عام 2015 في منتجع الصخيرات بالمغرب، وأفضى إلى تشكيل حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج ومجلسها الرئاسي.

وأبرمت أنقرة في يوليو الماضي، صفقة مع حكومة الوفاق تتسلم الأخيرة بموجبها 8 طائرات مسيرة من طراز « Bayraktar TB-2»، وتزامنت تلك الصفقة مع تحذيرات أطلقها الجيش الليبي، رفضًا لاستمرار دعم تركيا التشكيلات المنضوية تحت مظلة حكومة الوفاق في العاصمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك