Menu


الوزير "المخلافي" يفسر "نوايا جديدة" لـ"ولد الشيخ"

استغرب عدم إبلاغه بالمقترحات في مؤتمر "الاستجابة"

اعتبرت الحكومة اليمنية تصريحات المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بخصوص "الهدنة" و"المشاورات المقبلة قبل حلول شهر رمضان" مجرد "نوايا". وطالبت ا
الوزير "المخلافي" يفسر "نوايا جديدة" لـ"ولد الشيخ"
  • 1111
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اعتبرت الحكومة اليمنية تصريحات المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بخصوص "الهدنة" و"المشاورات المقبلة قبل حلول شهر رمضان" مجرد "نوايا".

وطالبت الحكومة -عبر د. عبدالملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية- "ولد الشيخ" بإقناع الانقلابيين بالوفاء بالتزاماتهم السابقة.

وقال المخلافي (وفقًا لصحيفة الشرق الأوسط): "تصريحات ولد الشيخ ربما تعكس نواياه، لا العمل على الأرض".

وأوضح: "نواياه طيبة، لكن الأمور لا تحقق بمجرد النوايا الطيبة، بل بقبول الانقلابيين بمبدأ السلام والمرجعيات الثلاث".

وشدد على تمسك الحكومة بـ"قبول الانقلابيين بوقف إطلاق النار، ومتطلبات بناء الثقة التي لم يلتزموا بها منذ أكثر من عام".

وبيَّن أنه التقى ولد الشيخ في مؤتمر الاستجابة الإنسانية بجنيف قبل أيام، "لكنه لم يبلغنا بهذه المسائل".

وتابع: "دائمًا نسعى إلى السلام وإنهاء هذه الحرب وإنهاء معاناة اليمنيين، وتجاوبنا مع كل المساعي والنوايا الطيبة. وأتمنى أن يبذل ولد الشيخ جهدًا أكبر مع الانقلابيين".

وأضاف: "عليه أن يقنعهم بالالتزام بكل المتطلبات والتزاماتهم السابقة جميعًا التي تمت بحضوره، وساعتها سيجد الترحيب من قبل الحكومة اليمنية".

وأعلن "ولد الشيخ" في وقت سابق أنه يأمل إطلاق جولة جديدة من مفاوضات السلام بين أطراف النزاع في اليمن قبل شهر رمضان المقبل.

وقال: "نحن في المرحلة التمهيدية، لكن الوقت ضيق، وهدفي هو إنهاء كل ذلك قبل حلول شهر رمضان". وأوضح أن "الحوثيين أعربوا عن اهتمامهم باقتراحاته".

اقرأ أيضًا:

ولد الشيخ يعود.. ويعلن: سألتقي الحوثيين في عمان

 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك