Menu
منظمة التعاون الإسلامي تجدد التزامها بحماية حقوق الإنسان والحريات

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، التزام المنظمة بتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها.

وأشار الأمين العام، في الكلمة التي ألقاها أمام الجزء الرفيع المستوى للدورة الـ46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة؛ إلى أن هذه الجلسة تنعقد في وقت يواجه فيه العالم تحديات عديدة تؤثر على السلم والأمن وحقوق الإنسان والتنمية؛ إذ أثَّرت جائحة «كوفيد–19» تأثيرًا عميقًا على جميع مناحي الحياة، لا سيما حقوق الإنسان، وتسببت في تفاقم عدم المساواة والضعف الاجتماعي.

كما سلط الدكتور العثيمين الضوء على عدة قضايا دولية ملحة، لا سيما الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة للحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني، وحالة حقوق الإنسان في جامو وكشمير، وعملية إعادة التأهيل وإعادة الإعمار بعد انتهاء النزاع في إقليم ناجورنو كاراباخ بأذربيجان، وحالة مجتمع الروهينجيا المسلم في ميانمار وغيرها من المجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وشدد الأمين العام على أن منظمة التعاون الإسلامي ستواصل استخدام جميع المنصات لتعزيز التعددية والحوار بين الثقافات والأديان واحترام التسامح والتكامل لدحر قوى التعصب والتمييز.

اقرأ أيضًا:

«التعاون الإسلامي» تدين استهداف ميليشيا الحوثي للمدنيين في خميس مشيط

«التعاون الإسلامي» تندّد بإطلاق الحوثيين مسيّرات مفخخة باتجاه السعودية

هيئة «حقوق الإنسان»: 13 حقًا لعملاء شركات الاتصالات تتعلق بالفواتير والالتزامات

2021-02-25T22:37:30+03:00 أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، التزام المنظمة بتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها. وأشار الأمين العام، في
منظمة التعاون الإسلامي تجدد التزامها بحماية حقوق الإنسان والحريات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

منظمة التعاون الإسلامي تجدد التزامها بحماية حقوق الإنسان والحريات

خلال الدورة الـ46 لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة

منظمة التعاون الإسلامي تجدد التزامها بحماية حقوق الإنسان والحريات
  • 86
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
12 رجب 1442 /  24  فبراير  2021   10:05 ص

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، التزام المنظمة بتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها.

وأشار الأمين العام، في الكلمة التي ألقاها أمام الجزء الرفيع المستوى للدورة الـ46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة؛ إلى أن هذه الجلسة تنعقد في وقت يواجه فيه العالم تحديات عديدة تؤثر على السلم والأمن وحقوق الإنسان والتنمية؛ إذ أثَّرت جائحة «كوفيد–19» تأثيرًا عميقًا على جميع مناحي الحياة، لا سيما حقوق الإنسان، وتسببت في تفاقم عدم المساواة والضعف الاجتماعي.

كما سلط الدكتور العثيمين الضوء على عدة قضايا دولية ملحة، لا سيما الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة للحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني، وحالة حقوق الإنسان في جامو وكشمير، وعملية إعادة التأهيل وإعادة الإعمار بعد انتهاء النزاع في إقليم ناجورنو كاراباخ بأذربيجان، وحالة مجتمع الروهينجيا المسلم في ميانمار وغيرها من المجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وشدد الأمين العام على أن منظمة التعاون الإسلامي ستواصل استخدام جميع المنصات لتعزيز التعددية والحوار بين الثقافات والأديان واحترام التسامح والتكامل لدحر قوى التعصب والتمييز.

اقرأ أيضًا:

«التعاون الإسلامي» تدين استهداف ميليشيا الحوثي للمدنيين في خميس مشيط

«التعاون الإسلامي» تندّد بإطلاق الحوثيين مسيّرات مفخخة باتجاه السعودية

هيئة «حقوق الإنسان»: 13 حقًا لعملاء شركات الاتصالات تتعلق بالفواتير والالتزامات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك