Menu


طائرة «إف 16» تصطدم بمبانٍ وتتحطم في كاليفورنيا

قائدها قفز قبل سقوطها..

اصطدمت طائرة مقاتلة أمريكية من طراز «إف 16» بمبانٍ في ولاية كاليفورنيا، ما أدَّى إلى تحطمها، فيما لم يُعلن حتى الساعة عن حجم الخسائر الناجمة عن الحادثة. وقد تح
طائرة «إف 16» تصطدم بمبانٍ وتتحطم في كاليفورنيا
  • 4302
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اصطدمت طائرة مقاتلة أمريكية من طراز «إف 16» بمبانٍ في ولاية كاليفورنيا، ما أدَّى إلى تحطمها، فيما لم يُعلن حتى الساعة عن حجم الخسائر الناجمة عن الحادثة.

وقد تحطمت الـ« F-16»، إثر اصطدامها بمبنى تجاري في قاعدة «مارتش» الجوية جنوب ولاية كاليفورنيا، ما أدَّى إلى نشوب حريق، بحسب وسائل إعلام أمريكية محلية. وأبلغ نائب رئيس إدارة الإطفاء بالقاعدة تيموثي هوليداي، صحيفة لوس «أنجلوس تايمز» أنَّ الطيار تمكن من القفز قبل سقوط الطائرة في الساعة 3.45 مساء (بالتوقيت المحلي).

وأضاف هوليداي للصحيفة أنَّ الحريق لم يكن كبيرًا، فيما نقلت وكالة «رويترز» عن محطة تلفزيون «كاب سي» المحلية أنَّ الطيار قفز من الطائرة قبل تحطمها. ولم يتضح على الفور ما إذا كان هناك أضرار أو إصابات.

وتعرف الـ«إف 16» بالصقر المقاتل؛ لكونها صممت لتكون طائرة قنص خفيفة، يمكنها القيام باستهداف عددٍ من المواقع بنجاح كبير، فيما أثبتت جدارة خارقة على المناورة، وتمَّ تصديرها للعديد من الدول. وهي واحدة من أهم الطائرات المقاتلة التي ظهرت في الجزء الأخير من القرن العشرين.

ولكونها خفيفة الوزن، تم تطويرها لتتماشى مع جميع الظروف الجوية، وقد تمَّ تصنيع الـ«إف 16» في 5 خطوط إنتاج منفصلة، ما جعلها أكبر برنامج لصناعة طائرة مقاتلة يشهده العالم الغربي، ورغم إمكانياتها الضخمة، إلا أنَّ القوات الأمريكية لم تعد تشتريها، وأصبح إنتاجها موجَّهًا للتصدير بالكامل.

وكانت المناقشات داخل القوات الجوية الأمريكية حامية بشأن أهمية وجود مقاتلة خفيفة، وبقيادة ما يسمى بـ«المافيا المقاتلة»، وضعت الأهداف ليكون برنامج إنتاج هذه الطائرة أقل تكلفة. وتمَّ التصديق على إنتاج «الصقر المقاتل إف 16»، التي واجهت في البداية بعض المشاكل مع محركها، لم تحل تمامًا، وكان هناك عدد من الخسائر في هذا الطراز.

وشهدت قاعدة «فلورينز» الجوية البلجيكية كارثة عسكرية، بسبب سلسلة أخطاء فنية؛ حيث انفجرت مقاتلة «إف 16»، واحترقت أخرى. وذكر مصدر عسكري بلجيكي أنَّ الطائرة الأولى دمرت بشكل كلي، وتسبَّبت النيران في احتراق مقاتلة أخرى كانت بجانبها، وذلك بسبب إطلاق خاطئ من مدفع «جاتلينج» أثناء عملية صيانة.

يُذكر أنَّ مدفع غاتلينغ المتسبب في الكارثة، قادر على إطلاق 6 آلاف طلقة نارية في الدقيقة، ويعدّ المدفع هذا واحدًا من أفضل الأسلحة المعروفة بإطلاقها السريع للنار في وقت قصير.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك